AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

للحد من انتشار كورونا.. شعراوى يوجه نائبة محافظ القاهرة بإجراء جولات ميدانية لعدم عودة المخالفات.. ويؤكد: الدولة جادة في التعامل بكل حزم مع الإشغالات التي تؤثر على صحة وسلامة المواطنين

الثلاثاء 02/يونيو/2020 - 01:00 م
جولة وزير التنمية
جولة وزير التنمية المحلية بالسيدة زينب
Advertisements
ايمان البكش
  • وزير التنمية المحلية:
  • يتابع إزالة المخالفات بمحيط مستشفى 57357 مع محافظ القاهرة
  • إزالة جميع الإشغالات الواقعة بنطاق السوق بالسيدة زينب 
  • 3 محال مخالفة و29 موقعًا لإشغال الطريق
  • محافظ القاهرة:
  • إعداد تصور كامل لسوق الحتت ومقترحات الاستغلال الأمثل للمنطقة


تفقد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، منطقة المدبح بحي السيدة زينب لمتابعة إزالة سوق السقط وجميع الإشغالات والمخالفات الموجودة في عدد من الشوارع المحيطة بمستشفى ٥٧٣٥٧ ، وذلك بحضور المهندسة جيهان عبد المنعم، نائبة المحافظ للمنطقة الجنوبية، وعدد من قيادات المحافظة والوزارة.


ويأتي ذلك في إطار جهود الدولة بتشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين ومنع الإشغالات والمخالفات بالمنطقة المحيطة لمستشفى سرطان الأطفال 57357 بالسيدة زينب بالقاهرة.


وخلال الجولة، تابع وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبد العال ما شهدته المنطقة خلال الأيام الماضية من حملات لإزالة جميع المحلات المخالفة والتعديات والإشغالات بشارع السلخانة وحسن الأنور وميدان السلخانة بالتنسيق بين المحافظة والحي وشرطة المرافق، حيث تمت الإشارة إلى أنه تم إزالة جميع الإشغالات الواقعة بنطاق السوق والمتمثلة في 3 محال أقيمت بالمخالفة، و29 موقعًا لإشغال الطريق بالمخالفة للقانون.


كما تمت إزالة 14 سورا مخالفا يعلوه بعض الأعمال الحديدية، وقام حي السيدة زينب والأجهزة المعاونة بتنفيذ حملة لرفع المخلفات ورفع كفاءة الحالة العامة للنظافة بموقع السوق للحفاظ على المظهر الحضاري.


ووجه اللواء محمود شعراوى بضرورة المتابعة الميدانية من نائبة المحافظ للمنطقة الجنوبية على تلك المنطقة بصورة دورية لضمان عدم عودة الإشغالات مرة أخرى للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمرضى والمترددين على المستشفى.


وأكد شعراوي ضرورة استكمال أعمال التطوير الجارية للمنطقة المحيطة بالمستشفى من رصف وإنارة  وتشجير ليتناسب مع هذا أهمية المكان وتكليف شركة المقاولون العرب باتخاذ اللازم نحو إعادة رصف الموقع واستعادة المظهر الحضاري له مع استبدال التالف من البردورات وإعادة تأهيلها.


وطالب وزير التنمية المحلية، بالمتابعة لعدم عودة الاشغالات وأي مخالفات مرة أخري واتخاذ الاجراءات القانونية تجاه المخالفين.  


وأشار اللواء محمود شعراوى، إلى أن الدولة جادة في التعامل بكل حزم مع كل الإشغالات التي تؤثر على صحة وسلامة المواطنين في جميع المحافظات، لافتا إلى أن هناك توجيهات مستمرة لرؤساء الأحياء والمدن والمراكز بضرورة عدم عودة الإشغالات التي يتم إزالتها مرة أخرى.


وشدد الوزير على ضرورة تطبيق جميع الاشتراطات البيئية والصحية في المنطقة المحيطة للمستشفى والتي تؤثر على صحة وسلامة المواطنين خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد وجهود الدولة الجارية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.


كما وجه شعراوى بإعادة فحص العقارات الموجودة فى تلك المنطقة والتأكد من السلامة الإنشائية لها واتخاذ اللازم نحو العقارات المخالفة، كما وجه الوزير بإعداد حملات من الجهات المعنية بالمحافظة بالتنسيق مع مديرية الصحة على الأماكن غير الرسمية لتصنيع اللحوم. 


من جانبه، أشار اللواء خالد عبد العال إلى أن حي السيدة زينب قام بحصر محال بيع السقط والتي بلغ عددها 16 محلا، و17 وكالة لربط المواشي، لافتا إلى أنه جار التنسيق لإعداد حملة مكبرة من الجهات المعنية بمحافظة القاهرة وشرطة البيئة والمسطحات ومديرية الشئون الصحية وذلك لاستبيان مدى توافر الشروط الصحية والبيئية بالمحال والوكالات المستغلة بمعرفة بعض الأشخاص، وذلك للحفاظ على صحة المواطنين واتخاذ ما يلزم من الإجراءات القانونية حيال المخالفات حال وجودها.


كما وجه اللواء خالد عبد العال، الدكتور مهران عبد اللطيف، رئيس حي السيدة زينب، بالاستمرار في أعمال التطهير والتعقيم لجميع الشوارع المحيطة للمستشفى كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس كورونا، وسرعة الانتهاء من أعمال التطوير والتجميل للمنطقة.


وأوضح محافظ القاهرة أن ما يتم في المنطقة هو إجراء تنظيمى لا يستهدف قطع أرزاق أصحاب المحلات والباعة بل يستهدف الحفاظ على صحتهم وعدم تنفيذ أى مخالفات وإشغالات على الأرصفة المخصصة للمشاه وعرض المنتجات بصورة غير صحية.


وقال عبد العال إنه جار التنسيق لإعداد تصور كامل لسوق الحتت ومقترحات الاستغلال الأمثل للمنطقة والتي تقدر مساحتها الإجمالية بحوالي 4.5 فدان.


وأضاف أنه يوجد عدد من المحال خلف المجزر الآلي بالبساتين والمخصص كموقع بديل لسوق الحتت وتبين وجود العديد من المخلفات والأتربة بكميات كبيرة، ويحتاج الموقع إلى إعادة تأهيل ورفع كفاءة بالكامل، وتم إعداد المقايسات التقديرية اللازمة لرفع مخلفات الطوب والأتربة، وكذا إعادة رفع كفاءة وتأهيل السوق المطلوب النقل إليها، والتي تبلغ تكلفتها ما يقارب 2.5 مليون جنيه تقريبًا.


وأكد أن محافظة القاهرة قامت بتوجيهات من اللواء خالد عبد العال باتخاذ الإجراءات اللازمة لسرعة تنفيذ نقل سوق الإسقاط الحالي إلي الموقع المخصص من خلال إسناد أعمال الإحلال والتشطيبات لأحد مقاولي المحافظة المعتمدين لضمان سرعة نهو التشطيبات وجودتها، ورفع المخلفات المشار إليها.

Advertisements
AdvertisementS