AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كيفية الصلاة على الكرسي للحامل والمريض .. 8 خطوات يجب معرفتها

الأربعاء 24/يونيو/2020 - 04:02 ص
كيفية الصلاة على
كيفية الصلاة على الكرسي للحامل والمريض
Advertisements
يارا زكريا
كيفية الصلاة على الكرسي للحامل سؤال محل بحث الكثيريين على مواقع الانترنت، وكذلك كيفية الصلاة على الكرسي للمريض، وذلك يعود إلى أن الصلاة عماد الدين، والركن الثاني من أركان الإسلام، حتى لو ظن المصلى أنه لم يؤديها على أتم وجه، وكون الإسلام دين يُسر لا عسر أجاز الصلاة جلوسًا لمن عجز عن القيام كالحامل التي نصحها الطبيب بذلك أو المريض الذي لا يقدر على القيام، وقال بعض العلماء إنه لا يشترط العجز التام للجلوس في الصلاة، ولكن لا تكفي لذلك أدنى مشقة أيضًا، بل لا بد من حصول مشقة معتبرة لإباحة الصلاة على الكرسي للحامل والمريض، أما في صلاة النافلة فيجوز فيها للمسلم أن يصلي جالسًا بعذرٍ أو دون عذرٍ، إلا أن صلاته جالسًا دون عذرٍ تُنقص من ثوابه، فللجالس فيها نصف ثواب القائم.


كيفية الصلاة على الكرسي للحامل: 

الصلاة على الكرسي للحامل تكون بالهيئة التي تناسب المرأة الحامل عن الصلاة قيامًا، بحيث تجلس على كرسي مرتفع عن الأرض بمقدار معين، مع ضرورة ملامسة قدميها الأرض، وتؤدى كالصلاة العادية من ركوع، وسجود، وتشهد، وتكبيرات، وقراءات، وأدعية، وأذكار، وأن يكون قلبها متصلًا مع الله -عزوجل- خشيةً وحبًا له. 

وأثناء الصلاة في جماعة يُوضع الكرسي بحيث تكون قوائمه الخلفية مع الصف وتتقدم المرأة المصلية على الصف كي لا تعيق حركة الأخريات عندما تكون في الوسط، بينما إذا كانت في الطرف أو آخر الصفوف فإنها تضع قوائم الكرسي الأمامية مع الصف وتكون هي معه أيضًا بحيث لا تتقدم على غيرها من المُصليات.

كيفية الصلاة على الكرسي للمريض:

يجب على المصلي في حال الصلاة جالسًا أن يلتزم بالآتي:

1. يستقبل المصلي القبلة استعدادًا للصلاة، ويُخلص نيته في قلبه، فإذا كان المصلي قادرًا على الصلاة على الأرض فهو خير، أما إذا لم يستطيع فليصلي وهو جالس. 

2.  يجعل المصلي سجوده أخفض من ركوعه.

3. يرفع المصلي يديه نحو منكبيه ويُكبر، ويضع يده اليمنى فوق يده اليسرى، ويبدأ بقراءة دعاء الاستفتاح سرًا، وبعد ذلك يقرأ سورة الفاتحة وما تيسر له من القرآن.

4. يرفع المصلي يديه نحو منكبيه ويكبر، ثم ينزل رأسه قليلًا للركوع ويديه على قدميه ويقول: «سبحانَ ربِّيَ العظيمِ سبحانَ ربِّيَ العظيمِ سبحانَ ربِّيَ العظيم»، ثم يرفع رأسه من ركوعه ويقول: « سمع اللهُ لمن حمده .. ربَّنا ولك الحمدُ»، [صحيح مسلم]. 

5. يُكبر المسلم للسجود، ويسجد في حالة جلوسه على الأرض على الأعظم السبعة وهي الجبهة، والأنف، والكفين، والركبتين، وأطراف القدمين، ثم يقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات ويدعو الله، ثم يرفع نفسه من السجدة الأولى ويقول: «رب اغفر لي، رب اغفر لي»، [صحيح النسائي]، ويسجد السجدة الثانية بنفس الطريقة ويدعو بما يشاء،  أما في حالة جلوسه على الكرسي فينزل رأسه على قدر استطاعته ولكن لمقدار أكبر من الركوع، ويُكبّر ثمّ يرفع رأسه استعدادًا للركعة الثانية.

6. تُصلى الركعة الثانية تمامًا كما في الركعة الأولى، وبعد الانتهاء منها يتم قراءة دعاء التشهد والصلاة الإبراهيمية حيثُ يقول: «لتَّحيَّاتُ للهِ والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ السَّلامُ عليك أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصَّالحينَ أشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له وأشهَدُ أنَّ مُحمَّدًا عبدُه ورسولُه اللهمَّ صلِّ على محمدٍ وعلى آلِ محمدٍ، كما صلَّيتَ على إبراهيمَ، وعلى آلِ إبراهيمَ، إنكَ حميدٌ مجيدٌ، اللهمَّ بارِكْ على محمدٍ وعلى آلِ محمدٍ، كما باركتَ على إبراهيمَ وعلى آلِ إبراهيمَ، إنكَ حميدٌ مجيد.

7. ثم التسليم عن اليمين وعن الشمال بقول: «السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ، السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ»، [صحيح البخاري] في كل جانب، وذلك في الصلاة الثنائية أمّا الصلاة الثلاثية والرباعية فيتم قراءة التشهد الأوسط بعد الركعة الثانية، وقراءة دعاء التشهد والصلاة الإبراهيميّة بعد الانتهاء من كافة الركعات.

8. يجب وضع الكرسي في خط مساوٍ ومتمم للصف إذا كان في المسجد فلا يتقدم أو يتأخر عنه الأرض يستعد المصلي للصلاة من خلال الوضوء وإذا لم يستطيع فمن خلال التيمم.


كيفية الصلاة على الكرسي في جماعة:

تتنوع أماكن الكراسي من مسجد لآخر، فهناك مساجد توضع فيها الكراسي آخر المسجد، فيصلي كبار السن بعيدًا عن الصفوف، وهناك مساجد تجعل الكراسي في الصف الأول، أو تتوزع الكراسي حسب حاجة من يصلي.

واستعمال الكرسي في الصلاة يكون في أربعة حالات أساسية، هي:

1. عدم القدرة على القيام والوقوف في الصلاة.
2. عدم القدرة على الركوع.
3. عدم القدرة على السجود.
4. عدم القدرة على الجلوس للتشهد الأوسط أو الأخير.

واستعمال الكرسي لمن لم يكن قادرا على فعل واحدة من هذا أو أكثر جائز شرعًا للحديث الشريف السابق، والأصل أن يأتي المصلي بالأركان كلها ما استطاع، فإن عجز عن الإتيان بها، أداها قدر استطاعته، ولو بالإيماء، ولو يسقط شيء من أركان الصلاة، بل يأتيه قدر ما يستطيع، والمصلي الذي لا يقدر على القيام فيجلس؛ لا ينقص من أجر صلاته شيء، وهذا التيسير مبني على عدم القدرة والعجز، لأن من عجز عن فعل شيء في الصلاة سقط عنه،

وقد اتفق المسلمون على أن المصلي إذا عجز عن بعض واجباتها: كالقيام أو القراءة أو الركوع أو السجود أو ستر العورة أو استقبال القبلة أو غير ذلك سقط عنه ما عجز عنه، على أن الاستمراء في الصلاة على الكرسي بدون داع ليس من الشريعة في شيء، وأن القول بإباحة الصلاة على الكرسي إنما هو مرتهن بالعجز وعدم القدرة في الحركة التي لا يقدر على الإتيان بها بالهيئة المشروعة دون غيرها، فمن عجز عن القيام فله الجلوس على الكرسي أثناء القيام، لكن يجب عليه أن يأتي بالركوع والسجود على هيئتهما دون الجلوس على الكرسي مادام قادرا على هذا، وكذلك إن كان عاجزا عن الركوع أو السجود فلا بأس أن يجلس على الكرسي وقتها ويومئ قدر استطاعته، على أن يجعل إيماءه في السجود أخفض من ركوعه ليبين الفرق بين الركوع والسجود في الإيماء.

والقاعدة الفقهية الضابطة لهذا هي: أن ما استطاع المصلي أن يفعله على الهيئة المشروعة أصلا؛ وجب عليه أن يأتي بها على تلك الهيئة، وما عجز عن فعله؛ سقط عنه.

كيفية الصلاة جالسًا:

المسلم يؤدي الصلاة بجميع أركانها، إن استطاع أن يبدأ الصلاة قائمًا فهذا واجب عليه، لكن هناك من يصلُّون على الكرسي لعجزهم عن الركوع والسجود، فله أن يجلس وينحني عند الركوع والسجود، ويكون السجود أكثر انخفاضًا من الركوع، وإن كان يستطيع السجود على الأرض فوجب عليه ذلك، أما كيفية الجلوس عند الصلاة فعلى المصلي أن يجلس متربعًا ويكف الساق إلى الفخذ، ولو صلى مفترشًا فجاز ذلك، لأن الجلوس متربعًا سنة.


حكم الصلاة جالسًا بلا عذر:

من كان قادرًا على أداء الصلاة قائمًا وصحته جيدة وصلاها وهو جالس، فإنَّ صلاته لا تصح، أي باطلة والسبب في ذلك؛ أنَّ القيام في الصلاة ركن أساسي في الصلاة المفروضة، ولا يصح له الصلاة قاعدًا إلا إن كان مريضًا، أو يؤدي وقوفه إلى زيادة مرضه أو تأخر شفائه.

حكم الصلاة على الكرسي: 

من أركان الصلاة إتمام الركوع والسجود، فمن استطاع فعلها ووجب عليه، ولكن إن عجز عن ذلك؛ فيجوز له أن يجلس على الأرض أو على كرسي؛ فعن عمران بن حصين -رضي الله عنه- قال : كانت بي بواسير فسألت النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الصلاة فقال: « صَلِّ قَائِمًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ»، (صحيح البخاري).

فيجوز أداء الصلاة على الكرسي بضوابط، وإن كان القيام في أداء صلاة الفريضة ركنًا من أركانها التي لا تصح إلا بها لمن كان قادرًا عليه، لذا فإن كان المسلم متعبًا، أو مريضًا بالقدر الذي يعجزه عن القيام في أداء الفريضة، أو خشي أن يزيد مرضه، أو يتأخر شفاؤه إن قام فيها؛ جاز له حينها أن يصلي جالسًا، أو وِفق الهيئة التي تناسب وضعه وحالته، ولا يجوز لمن كان قادرًا على القيام بأموره الدنيوية أن يجلس في صلاة الفريضة.


كيفية الصلاة مستلقيًا:

من لم يستطع الصلاة جالسًا جاز له أن يصلي وهو مستلقٍ على ظهره وتكون قدماه باتجاه القبلة، وينوي للصلاة ويكبِّر تكبيرة الإحرام ويقرأ الفاتحة، ثمَّ ينوي الركوع والرفع منه، وكذلك ينوي للسجود وله أن يشير بيده أو يومئ برأسه حسب قدرته واستطاعته.


وضوء المريض وطهارته:

من الأحكام المتعلقة بوضوء المريض وطهارته:

1. الوضوء من الحدث الأصغر، والاغتسال من الحدث الأكبر. 

2. الاستنجاء بالماء.

3. التيمم في حال الخوف على زيادة مرضه بسبب الماء، أو تأخر شفائه.

4. التيمم للمريض إذا كان على جنابة، بسبب جرح أو كسر. 

5. الوضوء واجب على المريض إن لم يتسبب الماء له بضررٍ ما.

6. المسح بالماء على العضو المكسور دون غسله. 

7. الاستنجاء والوضوء عند كل صلاة إذا كان المريض مصابًا بسلس البول، حرصًا على نظافة ثيابه والمكان الذي يصلي فيه. 

حكم صلاة المريض دون وضوء:

هناك من المرضى من لا يستطيع الوضوء بسبب عجزه فله أن يتيمم على الحائط أو بالتراب أو على الفراش حتى وإن كان عليه غبارًا، وفي حالة عدم القدرة على التيمم، فله أن يصلي على حاله وتسقط عنه الطهارة إن لم يجد من يساعده.




Advertisements
AdvertisementS