AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خالد فهمي: التئام ثقب الأوزون مؤقت وتوقف الأنشطة الاقتصادية ليس الحل المستدام

السبت 27/يونيو/2020 - 10:02 ص
وزير البيئة السابق
وزير البيئة السابق
Advertisements
حنان توفيق

قال الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة السابق، إن التئام ثقب الأوزون فوق القطب الشمالي له تداعيات وأهمها اتفاقية مونتريال، مضيفا أن تجميد الأنشطة الاقتصادية نتيجة انتشار فيرس كورونا تسبب في ظهور النتيجة بشكل أسرع، ولكن هذه الحلول المؤقتة غير مستدامة وغير حقيقية.


وأضاف وزير البيئة، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أنه مع عودة الحياة إلى طبيعتها ستحدث تفاعلات كيمياية في طبقات الغلاف الجوى، مما يؤدي إلى عودة ثقب الأوزون مرة أخرى، ولكن هناك دروس مستفادة من أزمة فيرس كورونا في المجال البيئي، وأهمها ما هي الإجراءات السريعة المتبعة حال وجود ملوثات بيئية حادة، ويجب وضع حلول سريعة وموضوعية لحل أي أزمة خاصة بالبيئة، ويجب أن يكون هناك استدامة بيئية.

إقرأ أيضا

وزير البيئة الأسبق: كوكب الأرض والبيئة زعلانين من الإنسان

وأكد فهمى أن توقف الأنشطة الاقتصادية بنسبة ٥٠%  لعدة أشهر، أدى إلى خفض الملوثات بنسبة ٣٠%، ولكن هذا الوقوف المؤقت ليس هو الحل لخفض الملوثات، ولكن النجاح الحقيقي هو النجاح من خلال تحقيق الاستدامة البيئية مع الاقتصاد وما حدث من نتائج إيجابية لجودة الهواء وخفض أحمال تلوث الهواء في هذه الفترة لن يكون الحل للنجاة من تدهور البيئة منذ اندلاع الثورة الصناعية.


وأوضح أن آثار التغيرات المناخية متدهورة منذ ٨٠ عاما، وتراجع حالة الملوثات خلال أزمة فيرس كورونا لبضعة أشهر ليست حلا، وهناك مخاطر أخرى نواجهها.


يذكر أن خدمة "كوبرنيكوس" لرصد الغلاف الجوى أعلنت عن التئام أكبر ثقب لوحظ فى طبقة الأوزون في القطب الشمالي قد أغلق، إذ اكتشف العلماء علامات تشكله في أواخر مارس، ويعتقد أنه كان نتيجة درجات الحرارة المنخفضة في القطب الشمالي.


كما أن الهدف الرئيسي لبروتوكول مونتريال هو حماية طبقة الأوزون من خلال اتخاذ تدابير لمراقبة الإنتاج العالمي ‏واستهلاك الإجمالي للمواد المستنفدة للأوزون، مع الإبقاء على الهدف النهائي المتمثل في القضاء على هذه المواد ‏عن طريق تطوير المعارف العلمية والتكنولوجية البديلة‏‎.‎‏

Advertisements
AdvertisementS