AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

متى يرد الله روح الرسول في قبره؟.. علي جمعة يكشف 23 حقيقة

الإثنين 29/يونيو/2020 - 02:09 ص
متى يرد الله روح
متى يرد الله روح الرسول في قبره؟.. علي جمعة
Advertisements
أمل فوزي
متى يرد الله روح الرسول -صلى الله عليه وسلم- في قبره؟ ، وهل يسمع الرسول -صلى الله عليه وسلم- سلام الزائر له ؟، وهل النبي -صلى الله عليه وسلم- حي في قبره ؟، وكيف يرد الله الروح إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- عند السلام عليه ، كلها أسئلة تدور في فلك ، حياة النبي -صلى الله عليه وسلم- البرزخية في القبر، وعنها قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إنه يقول ربنا - سبحانه وتعالى - : « وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ »، منوهًا بأنه ينبغي النظر إلى الكلام والتأمل في معانيه، وتدبر في تلك المعاني السامية، وكيف تنشأ في قلب الإنسان، وكيف تنشئ المسلم النبيل، الذي تكون الدنيا في يده ولا تكون في قلبه ... وكيف السبيل إلى ذلك ؟ وكيف أن الله بكل يسر قد قضى الخير فيها ؟.


هل يسمع الرسول سلام الزائر له
وأوضح «جمعة» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه في تفسير قوله تعالى: « وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ »، فالمجيء أولًا « فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ »، ورسول الله  -صلى الله عليه وسلم- في حياته البرزخية، يَرُدُّ الله عليه روحه في قبره فيرد السلام على أمته.

واستشهد بما صح في الحديث عن أَبي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ الله  -صلى الله عليه وسلم- قال: «ما من أحد يسلم عليّ إلا رد اللَّه عليّ روحي حتى أرد عليه السلام» ، حيث إن سيدنا رسول الله خاتم النبيين، فنبوته قائمة فينا إلى يوم الدين، وإنما وفاته لسنة الله في خلقه، ومماته -كما محياه- فيه خير لنا؛ لأن الشريعة قد تمت، واكتمل الدين؛ فكل ما سكت عنه الشرع في حياته  -صلى الله عليه وسلم- فهو معفوٌ عنه تكرمة اللهِ هذه الأمةَ المرحومة .

وأضاف أنه لو بقي بيننا فلم ينتقل إلى يوم الناس هذا لزادت التكاليف يوما بعد يوم، ولانبرى أقوام يسألونه عما سكت عنه؛ فحرمت أمور من أجل مسألتهم، وكثرة اختلافهم على نبيهم..! ولكن بعثه الله رحمة مهداة، وقد خيِّر  -صلى الله عليه وسلم- فاختار الرفيق الأعلى ، يرد عليه روحه فيستغفر لأمته  -صلى الله عليه وسلم- ، فقد قال رسول الله  -صلى الله عليه وسلم- : «حياتي خير لكم؛ تحدثون ويحدث لكم، ووفاتي خير لكم تعرض علي أعمالكم؛ فما كان من حسن حمدت الله عليه، وما كان من سيئ استغفرت الله لكم».

هل النبي حي في قبره ؟
وتابع: فلنسلِّ أنفسنا بفقدنا لرسول الله  -صلى الله عليه وسلم- جسدًا، إنما تشريعه وروحه وبقاؤه يستغفر للأمة فهو باق إلى يوم القيامة، والحمد لله رب العالمين، لذا فقوله تعالى: « وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ » أي جاءوك بالصلاة عليك، أو جاءوك في عالم الأشياء بالإتيان إليك، «فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا ».

وأشار إلى أنه قال ابن كثير في تفسيره لهذه الآية: "وقد ذكر جماعة منهم الشيخ أبو نصر بن الصباغ في كتابه الشامل الحكاية المشهورة عن العتبي، قال: كنت جالسًا عند قبر النبي  -صلى الله عليه وسلم- ، فجاء أعرابي فقال: السلام عليك يا رسول الله، سمعت الله يقول: « وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا » وقد جئتك مستغفرًا لذنبي مستشفعًا بك إلى ربي، ثم أنشأ يقول : «يا خيرَ مَنْ دُفِنَتْ بالقَاعِ أعْظُمَه * فطابَ مِنْ طِيبِهِنَّ القاعُ والأكَمُ ، نفسي الفداءُ لقبرٍ أنتَ سَاكِنُه * فيهِ العَفَافُ وفيهِ الجُودُ والكَرَمُ».

واستطرد: ثم انصرف الأعرابي، فغلبتني عيني فرأيت النبي  -صلى الله عليه وسلم- في النوم، فقال: يا عتبي، الحق الأعرابي فبشره أن الله قد غفر له" ، مضيفًا : فما أفقهَهُ من أعرابي..! وما أسعدَ ذلك العُتبي ولله دَرُّ سلفنا الصالح؛ بما علموا وما عملوا وما فقهوا ؛ فرضي الله عنهم وأرضاهم.

كيف يرد الله الروح إلى النبي عند السلام عليه؟
قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن رد الله سبحانه وتعالى الروح إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- ليرد على من يُسلم عليه، أشبه ما يكون بفوتونات التليفزيون.

وأوضح «جمعة» في إجابته عن سؤال: «كيف يرد الله الروح إلى سيدنا النبي عندما نصلي عليه ؟، والتي وردت في حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام»،أن حياة النبي برزخية، وهي نقاط منفصلة وفي ذات الوقت متصلة، منوهًا بأن فوتونات التليفزيون هي أشبه ما يكون لها.

 حياة النبي البرزخية في القبر
وأضاف أن الحياة البرزخية للنبي -صلى الله عليه وسلم تعني أنه ليس متحركًا في القبر، فالروح خرجت من جسده، وكان يقول إلى الرفيق الأعلى فخرجت روحه من جسده ودفن جسده تحت القبة الخضراء، باتفاق العقلاء، وباتفاق البشر مسلم وغير مُسلم بأن الذي تحت القبة الخضراء هو النبي .

وتابع: وقد عرفنا الله تعالى قبر النبي -صلى الله عليه وسلم- حتى ننفذ قوله تعالى: «وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا» الآية 64 من سورة النساء، لافتًا إلى أن كلمة «إذ» التي وردت بالآية الكريمة تفيد في الدلالة على المستقبل بالكتاب والسُنة، وليس الماضي كما يظن الجهلاء.

ولفت إلى أن الرد في الحديث اسمه الاتصال لا الانفصال، فحياة النبي هي نقاط منفصلة، لذا عبر بـ«رد»، لأن الروح خارج الجسد، مشيرًا إلى أنها في نفس الوقت متصلة، وهذا يعبر عن شيء عجيب أشبه بفوتونات التليفزيون، الذي ترى فيه صورة بينما هي في حقيقتها عبارة عن ومضات لكن الإنسان لا يراها هكذا، لأنه لا زمن بين الومضة والأخرى.
Advertisements
AdvertisementS