AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عشيقته السابقة قضت على تاريخه.. ملك إسبانيا السابق يواجه المحاكم بعمر الـ 80 عامًا.. صور

الإثنين 27/يوليه/2020 - 11:13 م
صدى البلد
Advertisements
محمد علي
مازال الحديث عن ملك إسبانيا السابق مستمرًا، فالقضايا التي تلاحقه تتجدد من وقتٍ لآخر، لدرجة جعل معها الرجل حكومة إسبانيا في حرجٍ كبير، دفعها أن تطلب من الملك الحالي أن يبعد والده الملك السابق، وفق ما ذكرت صحف إسبانية وأخرى دولية.

وبعد ست سنوات من تنازله عن العرش، يبدو أن ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس يواصل السقوط مع مواصلة  التحقيق فمعه في سويسرا وإسبانيا  بشبهات بالفساد ونشر معلومات وصفتها الحكومة الإسبانية نفسها بأنها "مثيرة للقلق".

استدعاء العشيقة
وفي آخر التطورات، تم استدعاء سيدة الأعمال كورينا لارسن، العشيقة السابقة لملك إسبانيا السابق خوان كارلوس، إلى المحكمة الوطنية الإسبانية في 8 سبتمبر للإدلاء بشهادتها.




قضية تاندم
ويظهر إن استدعاء عشيقة الملك السابقة، للإدلاء بشهاداتها فيما يخص  قضية "تاندم" ضد مفوض الشرطة السابق والمعتقل منذ  عام 2017 "خوسيه فيلاريخو"، والمتورط في  القيام بالتنصت غير القانوني، وتسجيل محادثات لسياسيين ورجال الأعمال.

ويقول متابعون إن المحكمة حققت في تسجيلات للمحادثات الخاصة بين لارسن وفيلاريخو للوقوف على حقيقة الأمر، بعد أن ذكرت لارسن ، أن خوان كارلوس استخدم أشخاص لتنفيذ ما يريد، بما في ذلك ابن عمه الفارو أوريانسكي وكذلك استخدمها هي، لفتح حسابات في البنوك السويسرية وإضفاء الطابع الرسمي على بعض العقارات.

الأموال الغامضة
وتنشر الصحف الإسبانية باستمرار تفاصيل عن الإدارة الغامضة للأموال  في عهد  الملك خوان، رغم إنه ابتعد عن الحياة العامة السنة الماضية بعد أن تنحى عن العرش في يونيو 2014 لصالح ابنه فيليبي السادس.

ويحقق القضاء، في سويسرا كما في إسبانيا، حول تلقى الملك السابق (82 عاما) مئة مليون دولار في حساب سري في سويسرا عام 2008.

المحكمة العليا
وأعلنت المحكمة العليا الإسبانية في يونيو عن فتح تحقيق لتحديد احتمال تحميل مسؤولية للملك السابق خوان كارلوس، الذي تولى العرش لمدة 38 عاما (1975-2014)، لكن فقط عن الأفعال التي ارتكبها بعد تنحيه.

عمولات من تشهيل عقود الشركات
وتم فتح التحقيق في سبتمبر 2018 بعد نشر تسجيلات نسبت إلى عشيقة خوان كارلوس السابقة كورينا لارسن وأكدت فيها أن الملك تلقى عمولة خلال منح شركات إسبانية عقود  عمل ضخمة من خلاله.

وصعد رئيس الوزراء اليساري بيدرو سانشيز لهجته خلال بداية الشهر الحالي،  وقال إنه "من الواضح أننا، الشعب الإسباني جميعا، نتلقى معلومات مقلقة، تزعجنا جميعا، وأنا كذلك".


في السنوات الأخيرة، شوهت الشكوك التي تحوم حول ثروته الغامضة إرث الملك الذي كان يتمتع بشعبية كبيرة منذ عقود وكان الشخصية الرئيسية في "التحول" الديمقراطي في البلاد بعد ديكتاتورية فرانكو (1939- 1975).




حيرة الإبن مع أبيه الملك
وأعلن ابنه الملك فيليبي السادس أنه تخلى عن ميراث والده وسحب منه مخصصاته السنوية البالغة 200 ألف يورو، بعد أن شعر بالحرج من ورود أسمه كأحد المستفيدين من عمولات خارجية.

تربح من أعماله.. وعشيقته كلمة السر في أزمته 
وهو ما يقول بوضوح بحسب التحقيقات الجارية، أن الملك خوان كاروس استغل عبر طول فترة بقائه في السلطة الإمكانات المخولة للتربح، وكان أحد العناصر التي أدت إلى كشفه اعترافات عشيقته السابقة.
Advertisements
AdvertisementS