AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

غير أخلاقي.. هجوم حاد على بوتين بعد الإعلان عن أول لقاح ضد كورونا.. وتحذيرات بشأنه

الأربعاء 12/أغسطس/2020 - 03:01 ص
لقاح سبوتنيك - بوتين
لقاح سبوتنيك - بوتين
Advertisements
عزة عاطف
بعد إعلان روسيا تطوير أول لقاح فعال في العالم ضد فيروس كورونا المستجد، شن العلماء هجومًا حادًا على الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» بسبب ادعاءاته التي وصفوها بأنها "طائشة" وخطوة "غير أخلاقية".

وادعى بوتين أن لقاح "سبوتنيك V" أو Sputnik V الروسي اجتاز جميع الاختبارات اللازمة، وقد كانت أولى التجارب على ابنته التي طورت أجسامًا مضادة للفيروس بمجرد الحقن باللقاح.

اقرأ المزيد:

ووفقًا لتصريحات بوتين عن اللقاح الجديد التي جاءت بمثابة مفاجأة وبارقة أمل للعالم؛ فإن اللقاح يوفر "مناعة مستدامة'' ضد فيروس كورونا.

انتقد أحد العلماء خطوة بوتين، ووصفها بأنها "غير أخلاقية" لأن اللقاح الذي تم اختباره بشكل غير صحيح، قد تكون له آثارًا "كارثية" على الصحة العامة.

بينما حذر آخرون من عدم وجود "بيانات" للتأكد مما إذا كان اللقاح الروسي فعالًا، خاصة في الوقت الذي تتطلع فيه روسيا للحقن الجماعي خلال شهر أكتوبر القادم، مما تسبب في موجة واسعة من القلق لأنه "لم يمر بعد بالتجارب السريرية".   

وحذر خبير آخر من أن "الضرر الناجم عن إطلاق أي لقاح، أقل من كونه آمنًا وفعالًا؛ سيؤدي إلى تفاقم مشاكلنا الحالية بشكل لا يمكن التغلب عليه". 

في حين أن التجارب الصغيرة يمكنها الكشف عما إذا كان من المحتمل أن يكون اللقاح آمنًا، إلا أن اختبارات المرحلة الثالثة- التي "تستغرق أشهر عادةً والتي تقيس فعاليتها- لم تجر بعد، كما أن منظمة الصحة العالمية لم تمنح الموافقة بعد على اللقاح. 


على الرغم من الهجوم؛ تدَّعي روسيا أن 20 دولة قد طلبت بالفعل مليار جرعة من اللقاح، والذي أطلق عليه اسم Sputnik V على اسم أقمار الفضاء السوفيتية السابقة. 

وأبرم الرئيس الفلبيني «رودريجو دوتيرتي» بالفعل صفقة بملايين الجرعات، بينما أبدت الهند، والبرازيل والمملكة العربية السعودية- في السابق- اهتمامًا بالعقار، وفقًا لمسؤولين روس بحسب "ديلي ميل".

جدير بالذكر أن بريطانيا والولايات المتحدة وكندا، زعموا- الشهر الماضي- أن روسيا حاولت اختراق أبحاث اللقاحات الغربية، في سعيها للفوز بالسباق نحو الوصول إلى علاج لـ كوفيد-19.
Advertisements
AdvertisementS