AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قاتل صديقه فى قليوب: مكنتش عايز أموته وكنت برجع حقى من الشركة

السبت 10/أكتوبر/2020 - 10:11 ص
صدى البلد
Advertisements
إبراهيم الهوارى
"مكنش قصدى ومكنتش عايز أموته .. انا كنت عايز أخد حقى من الشركة " بهذه الكلمات اعترف المتهم بقتل صديقه وإلقاء جثته على الطريق والاستيلاء على 25 الف جنيه بقليوب بمحافظة القليوبية.


وأكد المتهم في أقواله أنه تربطه علاقة صداقة بالمجني عليه لسابقة عمله كسائق بذات الشركة وتركه العمل بها منذ حوالى 6 أشهر حيث تركها ولم يحصل على باقي مستحقاته وعندما حاول الحصولها عليها لم يستطع.

وتابع المتهم انه فكر فى الحصول على جزء من تلك المستحقات من خلال سرقة المجنى عليه والاستيلاء على ما بحوزته من أموال ملك الشركة.
وقال المتهم إنه كان على علم بأن المجني عليه سوف يتوجه إلى منطقة طنطا بمحافظة الغربية لتحصيل أموال خاصة بالشركه وطلب منه أن يذهب معه مضيفا أنه في طريق العودة وعند منطقة قليوب استوقف السيارة بحجة قضاء حاجته ثم طلب من القتيل إعطاءه جزءا من المال إلا أنه رفض ونشبت مشادة فطعنه بكاتر كان بحوزة المجني عليه بالسيارة واستولى على 25 ألف جنيه وترك الجثة على جانب الطريق.

من جانبها امرت نيابة قليوب بحبس المتهم 4 ايام على ذمة التحقيق ، كما امرت النيابة بالتصريح بدفن جثة المتوفى بعد توقيع الكشف الطبى عليها وطلب تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة.

وكان مأمور مركز قليوب تلقى بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة سائق على جانب الطريق بدائرة المركز وبها جروح متفرقة والعثور بطيات ملابسه على حافظة نقوده وبداخلها بطاقة تحقيق شخصية، ورخصة قيادة خاصة، ومبلغ مالي، وسيارة ربع نقل بناحية أول الطريق الدائري من الطريق الحر اتجاه الجيزة تبين أنها خاصة "مالك شركة للأقمشة" يعمل عليها المجنى عليه كسائق ويقوم بتوزيع منتجات الشركة على العملاء، وأنه كان في طريق العودة من مدينة طنطا بالغربية وبحوزته مبلغ 30 ألف جنيه من متحصلات توزيع تلك المنتجات.

وتوصلت تحريات اللواء حاتم حداد، مدير المباحث والعميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية إن وراء ارتكاب الواقعة عاطل من محل إقامة المجني عليه.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وقرر بارتباطه بعلاقة صداقة والمجني عليه لسابقة عمله كسائق بذات الشركة وتركه العمل بها منذ حوالى 6 أشهر وبتاريخ الواقعة تقابل مع المجنى عليه وأخبره بسفره إلى مدينة طنطا بالغربية لتحصيل مبلغ 25 ألف جنيه خاص بالشركة فطلب منه مرافقته وبالطريق التمس منه إعطاءه جزءا من المبلغ المحصل بزعم عدم حصوله على مستحقاته المالية من الشركة فرفض وحدثت بينهما مشادة كلامية تعدى عليه خلالها بسلاح أبيض "كتر" التقطه من السيارة محدثا إصابته التى أودت بحياته، واستولى على المبلغ المالى المحصل ثم تخلى عن السيارة بمكان العثور وتخلص من السلاح المستخدم وهاتف المجني عليه بإلقائهما بالزراعات وأرشد المتهم عن جزء من المبلغ 5500 جنيه من المبلغ المستولى عليه وأضاف بإنفاقه باقى المبلغ.
AdvertisementS