ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جامعة القاهرة في أسبوع.. التوسع في دعم الطلاب غير القادرين.. الاستعداد لمواجهة الموجة الثانية من كورونا.. إنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي.. خدمات بحثية للشركة الوطنية للإنتاج الحيواني

الجمعة 13/نوفمبر/2020 - 01:13 م
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
Advertisements
مريم عزت
جامعة القاهرة تساهم بنسبة 24% من إجمالي البحوث المصرية المنشورة دوليًا حول كوفيد 19
القباج والخشت يوقعان بروتوكول إنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي بجامعة القاهرة 
جامعة القاهرة توقع بروتوكول تعاون مع  الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني


أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة وضعت خطة مسبقة للتعامل مع الفترة المقبلة في حال حدوث الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن الجامعة جاهزة لكافة السيناريوهات المتوقعة سواء على مستوى استمرار العملية الدراسية بالكليات دون تأثر أو من خلال جاهزية المستشفيات الجامعية.

ووجه الدكتور الخشت، الفريق البحثي واللجنة العلمية المشكلة لمواجهة فيروس كورونا، بالعمل على إيجاد الحلول العلمية على المستوى القريب والبعيد معًا للتعامل مع كافة السيناريوهات، مؤكدًا على جاهزية الجامعة لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا.

وناقش الدكتور الخشت، تقريرًا عن إنجازات باحثي جامعة القاهرة وجهود لجنة مكافحة فيروس كورونا التي شكّلها مع بداية الجائحة، وحث الدكتور الخشت، أعضاء اللجنة على تكثيف الجهود والاستمرار في بذل المزيد من البحث والتجارب من أجل عبور الأزمة التي يئن منها العالم بأسره وليس على مستوي مصر فقط.

وأوضح الدكتور الخشت، أن جامعة القاهرة لا تزال تساهم بأكثر من 24% من إنتاج مصر من الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا حول مكافحة كوفيد 19 وذلك بإجمالي 125 بحثا علميا من 552 بحثا مصريا منشورا في المجلات الدولية.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن علماء جامعة القاهرة ساهموا بـ 35 دراسة سريرية بنسبة 24% من مجمل الدراسات السريرية في مصر والبالغة نحو 144 دراسة، مضيفًا أنه في ظل حديث الدراسات والتقارير الدولية عن ارتفاع معدلات الإصابات بالفيروس بين العاملين الصحيين، أجرى علماء الجامعة 7 دراسات سريرية حول «العدوي الصامتة بين العاملين بالمستشفيات» لكيفية مواجهة العاملين في مجال الصحة الفيروس وطرق الوقاية من العدوي.


وقعت السيدة نيفين القباچ وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، منذ قليل، بروتوكول تعاون مشترك لإنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي بالجامعة في إطار التعاون المشترك بين الجامعة والوزارة وتنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة التكامل بين قطاعات الدولة المختلفة من أجل تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، وفي ضوء التوجه الاستراتيجي للدولة في دعم وتنمية رأس المال البشري.

حضر توقيع بروتوكول التعاون، نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأمين عام الجامعة، والأستاذ محمد عشماوى نائب رئيس بنك ناصر الاجتماعى، والدكتور صلاح هاشم مستشار الوزارة للسياسات الاجتماعية وعدد من مسؤولي وزارة التضامن الاجتماعي.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، خلال فعاليات توقيع بروتوكول التعاون، أن جامعة القاهرة لديها خطة للتوسع في دعم الطلاب غير القادرين وفقًا لقواعد تضمن العدالة الاجتماعية من خلال صندوق التكافل الاجتماعي بالجامعة، وتقديم الدعم المباشر للطلاب وسداد الرسوم الدراسية والسكن الجامعي، إلى جانب الاهتمام بالطلاب ذوي القدرات الخاصة والطلاب المكفوفين، وتقديم الإعانات المالية والعينية لهم والتي تتمثل في شراء الأجهزة التعويضية والمقاعد المتحركة والسماعات الطبية، بما يساعدهم على استكمال دراستهم الجامعية بشكل أفضل.

ووجه رئيس جامعة القاهرة بسرعة البدء في اختيار مقر وحدة التضامن الاجتماعي، وتوفير المتطلبات الأساسية للتشغيل في أقرب وقت وتقديم خدماتها للطلاب، مشيرًا إلى التعاون المشترك والمستمر مع وزارة التضامن الاجتماعي على مدار السنوات الماضية في افتتاح أول مقر دائم لصندوق مكافحة الإدمان وتعاطي المخدرات على مستوى الجامعات المصرية، لتوعية الطلاب بأضرار تعاطي المخدرات، إلى جانب الدبلوم المهني المشترك لمواجهة تعاطي المخدرات وهو أول دبلوم جامعي متخصص في مجال علاج الإدمان وخفض الطلب على المخدرات على مستوى الدول العربية والشرق الأوسط.

من جانبها، قالت  نيفين القباچ وزيرة التضامن الاجتماعي، إن وحدة التضامن الاجتماعي بالجامعة تستهدف دعم الطلاب غير القادرين والطلاب ذوي القدرات الخاصة، من خلال تقديم خدمات الدعم النقدي والدعم العيني والأجهزة التعويضية اللازمة، وكذلك إتاحة قروض ميسرة السداد لإقامة مشروعات استثمارية أو إنتاجية أو خدمية متناهية الصغر بأقل فائدة ممكنة.

وأوضحت نيفين القباچ، أن وحدة التضامن الاجتماعي تهدف إلى تعزيز روح الانتماء والمواطنة والتطوع والمشاركة في العمل العام وفي التنمية، وبالتالي زيادة معدلات الاستثمار في البشر، كما يمكن من خلالها تقديم حزمة من الخدمات للطلاب والعاملين بالجامعات الحكومية، والخريجين، وذلك من خلال الأنشطة المتعلقة بالتمكين الاقتصادي وبرامج بناء الشخصية، وكذلك تنظيم معارض الأسر المنتجة داخل الجامعة، بالإضافة إلى تنمية وعي الطلاب من خلال برنامج "وعي" ورسائله المتعددة.

ويهدف بروتوكول التعاون بين جامعة القاهرة ووزارة التضامن الاجتماعي إلى تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 وتحقيق الأهداف الخاصة بمحوري العدالة الاجتماعية وبناء الإنسان، والعمل على توفير كافة الخدمات الاجتماعية والإقتصادية للطلاب من خلال إتاحة حزمة من الخدمات المتكاملة وتلبية احتياجاتهم الأساسية أثناء سنوات دراستهم الجامعية في العام الجامعي أو أثناء الاجازة السنوية، وللخريجين الجدد بعد الإنتهاء من دراستهم؛ مما يعزز من السلام والأمن المجتمعي، و تعزيز الوعي الإيجابي لطلاب الجامعات بهدف زيادة معدلات الاستثمار فيهم من أجل تعزيز العدالة الاجتماعية والنمو الاقتصادي، ودعم معارف وخبرات طلاب الجامعات المصرية من خلال تكريس ثقافة التطوع لديهم في كافة الأنشطة الخدمية التي تقدمها وحدة التضامن الاجتماعي، وكذلك تنظيم زيارات تفقدية وميدانية لأنشطة وبرامج وزارة التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع الجامعة.

ومن المقرر أن تعمل وحدة التضامن الاجتماعي بجامعة القاهرة، على 3 محاور هي: الحماية الاجتماعية والتمكين الاقتصادي من خلال (خدمات حماية وتنمية اجتماعية - خدمات تأهيل ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة - خدمات تمكين اقتصادي وشمول مالي)، والتوعية وبناء الشخصية من خلال (عقد الندوات والحلقات النقاشية - توزيع كتيبات ونشرات توعوية - منصات إلكترونية)، ودعم معارف وخبرات طلاب الجامعة من خلال (زیارات تفقدية لوزارة التضامن الاجتماعي والحوار مع العاملين - زيارات ميدانية لمشروعات تنموية تحت مظلة الوزارة - التطوع جزء من الوقت لصالح مشروعات أو الفئات التي تخدمها وزارة التضامن الاجتماعي).

كما وقع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بروتوكول تعاون مع الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، لتبادل ونقل الخبرات في مجال الخدمات البحثية، والاستفادة من نتائج الأبحاث العلمية المشتركة وإدخالها حيز التنفيذ، بالإضافة إلى تدريب الكوادر المتخصصة.

حضر توقيع البروتوكول اللواء فايز أباظة رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، ونواب رئيس الجامعة وعميدة كلية الطب البيطري.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن هذا البروتوكول يتماشى مع استراتيجية الجامعة في التحول إلى جامعة من الجيل الثالث لربط مخرجات البحث العلمي بالتنمية الوطنية المستدامة وتحقيق الأمن القومي الشامل الذي اتسع مفهومة وأصبح غير مقتصر فقط على حماية الحدود الجغرافية بل أصبح يهدف إلى تحقيق تنمية شاملة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن بروتوكول التعاون يهدف إلى إعداد وتنفيذ المشروعات البحثية المشتركة والاستفادة من خبرات علماء جامعة القاهرة، وإعداد وتنفيذ خدمات بحثية، بالإضافة إلى إعداد وتنفيذ ورش العمل وبرامج التدريب لطلاب كليتي الزراعة والطب البيطري، مشيرًا إلى أن البروتوكول سيكون بداية لمزيد من التعاون بين الجامعة والشركة الوطنية للإنتاج الحيواني بما تمتلكه من خطوط إنتاج على أعلى مستوى.

من جانبه، قال اللواء فايز أباظة رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، إن توقيع بروتوكول التعاون مع جامعة القاهرة يحقق أهداف ورؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، مؤكدًا أن الشركة ستقوم بتسخير كافة إمكاناتها لخدمة جامعة القاهرة ممثلة في كليتي الزراعة والطب البيطري وتدريب طلابها كقيمة مضافة للخدمة المجتمعية لهذه العناصر لأنها تصب في شرايين الاقتصاد الوطني وتمثل بنية تحتية قوية للنهوض بالثروة الحيوانية وكل مشتقاتها بما يعود بالنفع على مصر، حيث تمتلك الشركة الوطنية مصانع في كافة التخصصات سواء للألبان والأجبان وغيرها، بالإضافة إلى الأراضي الزراعية لصالح خدمة الثروة الحيوانية وتطويرها.
Advertisements
Advertisements