ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل الدعاء للميت مستجاب؟.. 5 حقائق تجعلنا ندعو لموتانا ليل نهار

الإثنين 15/فبراير/2021 - 07:01 ص
هل الدعاء للميت مستجاب
هل الدعاء للميت مستجاب ؟.. 5 حقائق تجعلنا ندعو لموتانا
Advertisements
أمل فوزي
هل الدعاء للميت مستجاب ؟ لعله من الأمور التي يسأل عنها عنه الكثير من أهل وأقارب المتوفي، الذين يريدون تقديم النفع للمتوفي ، وفي ذات الوقت ينتظر المتوفي دعاء للميت مكتوب مستجاب من الكتاب والسنة النبوية الشريفة على أحر من الجمر، ففيما ورد بالأثر أن الدعاء للميت مستجاب هو وصية نبوية لها أهميتها وثقلها، الذي ينبع من حاجة الميت وأهله لها، وحيث إن دعاء للميت مكتوب مستجاب من الكتاب والسنة النبوية الشريفة هو أقصى ما يمكن منحه لذلك العزيز المتوفي، ليؤنسه دعاء للميت مكتوب مستجاب من الكتاب والسنة النبوية الشريفة في قبره، بعدما رحل عنه الأحياء وتركوه وحيدًا مع دعاء للميت مكتوب مستجاب من الكتاب والسنة النبوية الشريفة  .


هل الدعاء للميت مستجاب 
هل الدعاء للميت مستجاب ؟، ورد الكثير من الوصايا النبوية الشريفة بالحرص على الدعاء للميت ، وفضله العظيم ، حيث إنه عند موت الإنسان ، ينتهي عمله إلا ثلاث : صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له ، فإذا دعى الإنسان بالرحمة والمغفرة للميت ، لم ينطقع عمله ، ويخفف الله عن الميت بقدر ما يُدعى له من قبل الناس، لذلك دعانا الله للدعاء للأموات حتى نخفف عنهم في القبور ، و يستمر عملهم في الدنيا كأنهم لازالو أحياءً عليها ، فالميت في قبره يكن كالغريق ينتظر دعوة من أخيه أو أبيه أو صديقه فإن نال الدعوة يسعد بها وتكن له أحبُّ من الدنيا وما فيها ، ولعل في هذا دلائل تجيب عن سؤال هل الدعاء للميت مستجاب  ؟.

الدعاء للميت مستجاب مكتوب 
الدعاء للميت مستجاب مكتوب من الكتاب والسنة النبوية الشريفة به يرحم الله سبحانه وتعالى الميت ويغفر له ذنوبه ويدخله الجنة ويرفع درجته، دعاء للميت مستجاب مكتوب مستجاب من الكتاب والسنة النبوية الشريفة به النجاة من عذاب القبر ، حيث لا حيلة ولا رجاء له سوى دعاء للميت مكتوب مستجاب من الكتاب والسنة النبوية الشريفة يضيء قبره ويؤنسه في وحشته، كما أن الدعاء للميت مكتوب مستجاب من الكتاب والسنة النبوية الشريفة يربت على قلب أهل المتوفي ويهدئ من روعهم.

• اللهم إن عبدك في ذمتك وحبل جوارك، فقه فتنة القبر، وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق، فاغفر له وارحمه، إنك أنت الغفور الرحيم.
• اللهمّ اجزه عن الإحسان إحسانًا، وعن الإساءة عفوًا وغفرانًا.
• اللهم اغفر له وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.
• اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيرًا إلى رحمتك، وأنت غنيٌّ عن عذابه.اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة.
• اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين.
• اللهمّ احمه تحت الأرض، واستره يوم العرض، ولا تخزه يوم يبعثون “يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم.
• اللهم آنس وحدته، وآنسه في وحشته، وآنسه في غربته، اللهم أنزله منزلًا منزلًا مباركًا، وأنت خير المنزلين، وأنزله منازل الشهداء والصديقين، وحسن أولئك رفيقًا.
• اللهم اغفر له وارفع درجته في المهديين، وافسح له قبره، ونور له فيه، واجعل قبره روضة من رياض الجنة، واغفر لنا وله يا أرحم الراحمين. اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة، ولا تجعله حفرة من حفر النار، اللهم افسح له في قبره مد بصره، وافرش قبره من فراش الجنة.
• اللهم اعذه من عذاب القبر، وجفاف الأرض على جنبيه، واملًا قبره بالرضا والنور، والفسحة والسرور. 
• اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب.
• اللهمّ آنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته.
• اللهمّ اجعله من الّذين سعدوا في الجنّة، خالدين فيها ما دامت السّماوات والأرض.
• اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار.
• اللهمّ املأ قبره بالرّضا، والنّور، والفسحة، والسّرور.
• اللهمّ انقله من موطن الدّود، وضيق اللّحود، إلى جنّات الخلود.
• اللهمّ أمّنه من فزع يوم القيامة، ومن هول يوم القيامة، واجعل نفسه آمنةً مطمئنّةً.
• اللهمّ أسكنه فسيح الجنان، واغفر له يا رحمن، وارحمه يا رحيم، وتجاوز عمّا تعلم يا عليم.
• اللهمّ احشره مع المتّقين إلى الرّحمن وفدًا.
• إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم آجرني في مصيبتي واخلف لي خيرًا منها.
• اللهمّ إنّ رحمتك وسعت كلّ شيء، فارحمه رحمةً تطمئنّ بها نفسه، وتقرّ بها عينه.
• اللهمّ اعف عنه، فإنّك القائل «ويعفو عن كثير».
• اللهم اجعل عن يمينه نورًا، حتّى تبعثه آمنًا مطمئنًّا في نورٍ من نورك. 
• اللهمّ إنّه جاء ببابك، وأناخ بجنابك، فَجد عليه بعفوك، وإكرامك، وجود إحسانك.
• اللهمّ بشّره بقولك «كلوا واشربوا هنيئًا بما أسلفتم في الأيّام الخالية».
• اللهمّ لا نزكّيه عليك، ولكنّا نحسبه أنّه آمن وعمل صالحًا، فاجعل له جنّتين ذواتي أفنان، بحقّ قولك: «ولمن خاف مقام ربّه جنّتان».
• اللهمّ إنّه صبر على البلاء فلم يجزع، فامنحه درجة الصّابرين، الذين يوفّون أجورهم بغير حساب، فإنّك القائل “إنّما يوفّى الصّابرون أجرهم بغير حساب.

الدعاء للميت عند زيارة القبور
الدعاء للميت عند زيارة القبور قد أذن رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- لصحابته بزيارة القبور، لسببين: أولهما: أخذ العبرة وتذكر الموت، ثانيهما: الدعاء للميت، وتعددت صيغ الدعاء للميت عند زيارة القبور الواردة عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- فمنها:

• السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنَّا إن شاء الله بكم لاحقون، أنتم لنا فرط، ونحن لكم تبع، أسأل الله لنا ولكم العافية.
• السلام عليكم أهل دار مؤمنين، وإنَّا وإياكم وما توعدون غدًا مؤجلون، وإنَّا إن شاء الله بكم لاحقون، اللهم اغفر لأهل هذه القبور.
• السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، يرحم الله المستقدمين منَّا والمستأخرين، وإنَّا إن شاء الله بكم لاحقون.
• السلام عليكم يا أهل القبور، يغفر الله لي ولكم، أنتم سلفنا ونحن بالأثر.

فضل الدعاء للميت 
فضل الدعاء للميت ، يعدّ الدّعاء للميت بعد أن يتمّ دفنه، واستغفار الله عزّ وجلّ له، والسّؤال له بأن يرزقه الله التثبيت عند السّؤال، هو أمر مشروع، وذلك للحديث الذي أخرجه أبو داود، عن عثمان رضي الله عنه قال:" كان النبيُّ - صلَّى اللهُ عليه وسلَّم - إذا فَرَغَ من دَفْنِ الميتِ، وقف عليه فقال: استَغْفِرُوا لِأَخِيكُم، وسَلُوا له التثبيتَ، فإنّه الآنَ يُسْأَلُ ". 

فضل الدعاء للميت ، و كان من هدي النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - القيام على القبر هو وأصحابه ويسأل الله التثبيت للميّت، ويأمرهم أن يسألوا له التثبيت ". وقد ذكر ابن تيمية أنّ الله تعالى نهى النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - عن الصّلاة على المنافقين، أو القيام على قبورهم، فقال تعالى: «وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَدًا وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ » الآية 84 من سورة التوبة، وذكر أنّ مفهوم ذلك يفيد مشروعيّة الصّلاة على الميّت قبل الدّفن، والقيام على قبره بعد الدّفن.

فضل الدعاء للميت ،  وإنّ الدّعاء للميت بالمغفرة لهو من الأمور التي نصّ عليه أهل العلم، ووكذلك الدّعاء لأهله بالصّبر والمثوبة، وذكروا أنّ ذلك من سنّة النّبي صلّى الله عليهم وسلّم، ومنهم الشربيني في مغني المحتاج، والغمراوي في السّراج الوهّاج، والنّووي في المجموع، ولكن فعل ذلك بشكل جماعي لم يثبت عن السّلف.

فضل الدعاء للميت  ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:" إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم يُنتفع به، أو ولد صالح يدعو له "، أخرجه مسلم وأبو داوود . وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، أَنَّهُ مَاتَ لَهُ ابْنٌ بِعُسْفَانَ ، أَوْ بِقُدَيْدٍ ، فَقَالَ : يَا كُرَيْبُ انْظُرْ مَا اجْتَمَعَ لَهُ النَّاسُ فَخَرَجَ فَإِذَا النَّاسُ قَدِ اجْتَمَعُوا لَهُ فَأَخْبَرْتُهُ ، فَقَالَ : تَقُولُ هُمْ أَرْبَعُونَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : فَأَخْرِجُوهُ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " مَا مِنْ رَجُلٍ مُسْلِمٍ يَمُوتُ فَيَقُومُ عَلَى جَنَازَتِهِ أَرْبَعُونَ رَجُلا لا يُشْرِكُونَ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلا شَفَّعَهُمُ اللَّهُ فِيهِ " .

الأعمال التي تصل إلى الميت
الأعمال التي تصل إلى الميت ، إن أفضل ما يقدمّه المسلم للميت هو أن يعمل أعمالا تصل إليه وتزيد من حسناته وتثقل ميزانه وترفع درجاته، ومن هذه الأعمال التي تصل إلى الميت :

• الدعاء، ففيما ورد بالسُنة النبوية الشريفة، أن لأموات ينتفعون بدعاء المسلمين لهم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له».
• الاستغفار: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنَّ اللهَ لَيرفَعُ الدَّرجةَ للعبدِ الصَّالحِ في الجنَّةِ، فيقولُ: يا ربِّ، أنَّى لي هذه؟ فيقولُ: باستغفارِ ولدِكَ لكَ».
• قراءة القرآن الكريم للمتوفي يكتب للميت حسنات، و يخفف عنه قدر المستطاع ويرحمه الله سبحانه وتعالى في قبره.
• الصدقة: ومن الأدلة على ذلك: رُوي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه أنه قال: أنَّ سَعْدَ بنَ عُبَادَةَ رَضِيَ اللَّهُ عنْه تُوُفِّيَتْ أُمُّهُ وَهو غَائِبٌ عَنْهَا، فَقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ إنَّ أُمِّي تُوُفِّيَتْ وَأَنَا غَائِبٌ عَنْهَا، أَيَنْفَعُهَا شيءٌ إنْ تَصَدَّقْتُ به عَنْهَا؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فإنِّي أُشْهِدُكَ أنَّ حَائِطِيَ المِخْرَافَ صَدَقَةٌ عَلَيْهَا، ورُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه أنه قال: أنَّ رَجُلًا قالَ للنبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: إنَّ أَبِي مَاتَ وَتَرَكَ مَالًا، وَلَمْ يُوصِ، فَهلْ يُكَفِّرُ عنْه أَنْ أَتَصَدَّقَ عنْه؟ قالَ: نَعَمْ، و رُوي عن سعد بن عبادة رضي الله عنه: أنَّ أُمَّهُ ماتت، فقال: يا رسولَ اللهِ! إنَّ أمي ماتت، أفأتصدقُ عنها؟ قال: نعم، قال: فأيُّ الصدقةِ أفضلُ؟ قال: سقْيُ الماءِ فتلك سقايةُ سعدٍ بالمدينةِ.
• الحج والعمرة: وذلك بعد أن يكون الحي قد حج واعتمر عن نفسه.
• قضاء الصوم كذلك هو من الأعمال التي تصل إلى الميت والدليل على ذلك ما رُوي عن بريدة بن الحصيب الأسلمي -رضي الله عنه- أنه قال: «أتت النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم امرأةٌ فقالت: يا رسولَ اللهِ إنِّي كنتُ تصدَّقتُ على أمِّي بصدقةٍ فماتت ورجعت الصَّدقةُ إليَّ، قال: فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: وجب أجرُك ورجعت إليك صدقتُك، فقالت: يا رسولَ اللهِ إنَّ أمِّي ماتت ولم تحُجَّ أفأحجُّ عنها؟ قال: نعم حُجِّي عنها، قالت: إنَّ أمِّي ماتت وعليها صومُ شهرٍ أفأصومُ عنها؟ قال: نعم فصُومي عنها.
• قضاء النذر والدين: فقد رُوي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه أنه قال: «أنَّ امْرَأَةً جاءَتْ إلى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَتْ: إنَّ أُمِّي نَذَرَتْ أنْ تَحُجَّ فَماتَتْ قَبْلَ أنْ تَحُجَّ، أفَأَحُجَّ عَنْها؟ قالَ: نَعَمْ، حُجِّي عَنْها، أرَأَيْتِ لو كانَ علَى أُمِّكِ دَيْنٌ أكُنْتِ قاضِيَتَهُ؟، قالَتْ: نَعَمْ، فقالَ: اقْضُوا اللَّهَ الذي له، فإنَّ اللَّهَ أحَقُّ بالوَفاءِ».

Advertisements
Advertisements