ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

35 مليار جنيه لـ 2.5 مليون مواطن.. إرث البدري فرغلي لـ أصحاب المعاشات

الإثنين 15/فبراير/2021 - 04:55 م
البدري فرغلي
البدري فرغلي
Advertisements
أحمد أيمن
توفي، صباح اليوم، البدري فرغلي، رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، وعضو مجلس الشعب السابق عن محافظة بورسعيد، وهو الخبر الذي حزن له الكثير خاصة أصحاب المعاشات بعدما خاضه الراحل من معارك لصالحهم آخرها وأبرزها ضم العلاوات الخمس.


عند ذكر اسم "البدري فرغلي" فأول ما يخطر في ذهنك هو المعاشات وأصحابها، فالرغم خوض النائب المعارض الكثير من المعارك تحت القبة وخارجها إلا أنه معركته الأشهر وقضيته الأبرز كانت لصالح أصحاب المعاشات

معركة العلاوات الخمس

ترجع معركته لضم العلاوات الخمس إلى دعوى قضائية أقامها عام 2015، طالب فيها بضم الخمس علاوات إلى الأجر المتغير لأصحاب المعاشات، وقضت المحكمة لصالحه، ما دعا وزارة التضامن وهيئة مفوضي الدولة بالطعن على الحكم، أمام المحكمة الإدارية العليا، حتى رُفض الطعن.

وقضت محكمة القضاء الإداري، في مارس 2018، بقبول الدعوى التي أقامها البدري فرغلي، رئيس اتحاد المعاشات ضد رئيس الوزراء، مطالبا الحكومة بإضافة 80% من آخر 5 علاوات أصحاب المعاشات قبل بلوغ سن المعاش إلى معاش الأجر المتغير، وطعنت وزارة التضامن أيضا على هذا الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا.

وبعد طعن الحكومة، أصدرت المحكمة الإدارية حكمها النهائي، بتأييد الحكم، لكن منطوق الحكم النهائي قضى بإضافة 80% من آخر خمس علاوات، خاصة إلى الأجر المتغير عند احتساب المعاش، في فبراير 2019.

ماذا جاء في دعوى فرغلي؟

أكدت الدعوى التي أقامها البدري فرغلي، أن الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية دأبت على عدم إعادة تسوية معاش المحالين لبلوغهم سن الستين، على أساس إضافة نسبة الـ80% من قيمة الخمس علاوات إلى أجرهم المتغير، وأن الهيئة ملتزمة بالوفاء بالتزاماتها المقررة قانونا كاملة بالنسبة للمؤمن عليهم والمستحقة حتى لو لم يقم صاحب العمل بالاشتراك عنه فى الهيئة.

وأكدت أن الهدف من الدعوى تخفيف الأعباء على أرباب المعاشات، الأمر الذي يدفعهم لامتناع المطعون ضدهم إلى تكبيدهم نفقات إقامة قضايا، والبقاء سنوات فى أروقة المحاكم وقد توافيهم المنية دون ضمها ويتركون لأسرهم "معاش ملاليم".

لماذا طعنت الحكومة على الحكم؟
 
يختص حكم "العلاوات الخمس" بالمحالين إلى المعاش منذ عام 2006 حتى وحتى 31 مارس 2018، وذلك لأنه لم يتم إضافة 80% من قيمة آخر 5 علاوت لهم قبل طلوعهم على المعاش إلى الأجر المتغير، الأمر الذي أثر على قيمة معاشهم، في حين كان يحدث ذلك قبل 2006.

ونظرًا للتكلفة الباهظة التي ستتكبدها الحكومة حال تنفيذ الحكم بدفع مليارات الجنيهات لمستحقي المعاش منذ 2006 حتى 2015 (حتى 2019 لغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية) بأثر رجعي، طعنت وزيرة التضامن على الحكم، إلا أن محكمة القضاء الإداري رفضت الطعن وحكمت لصالح أصحاب المعاشات، كما وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكومة بسحب الطعن وتنفيذ الحكم.

ويبلغ عدد أصحاب المعاشات 9 ملايين صاحب معاش، ويصرف لهم معاشات بقيمة 12 مليار جنيه شهريًا، منهم 2.5 مليون مستفيد من ضم العلاوات الخمس بقيمة 35 مليار جنيه.

إرث البدري فرغلي

في النهاية انتصر محارب المعاشات البدري فرغلي في معركته لضم العلاوات الخمس، حيث قامت الحكومة ممثلة في وزارة التضامن بتنفيذ حكم المحكمة وتوجيهات الرئيس السيسي بصرف العلاوات دون تأخير وبالفعل قامت الوزارة برئاسة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى بصرف أول دفعة 1 يوليو الماضي.

وأضافت الوزيرة أنه سيتم إضافة قيمة الزيادة الخاصة بضم العلاوات الخمس على المعاش أولا، ثم تحسب قيمة العلاوة الدورية بنسبة 14%، لتصرف بداية يوليو الماضي‏، بحد أقصى 980 جنيها وأن الأثر الرجعى الخاص بضم العلاوات، الذى سيصرف بأثر رجعى 5 سنوات، سيقسم على 4 دفعات بالتساوي.

ووفقا للجدول الزمني الذي أعلنته الوزارة، تم صرف أول دفعة مع معاش شهر يوليو الماضي، الدفعة الثانية مع معاش شهر أكتوبر الماضي أما الدفعة الثالثة مع معاش شهر يناير الماضي، على أن يتم صرف الدفعة الأخيرة مع معاش شهر أبريل القادم.
Advertisements
Advertisements
Advertisements