ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الصعايدة الجدعان.. قصة فتاة المنيا صاحبة مشروع سينما آثار مصر الشبيه بآلة الزمن.. فيديو

الأحد 21/فبراير/2021 - 11:03 ص
قصة فتاة المنيا صاحبة
قصة فتاة المنيا صاحبة مشروع سينما آثار مصر الشبيه بألة الزمن
Advertisements
.ايمن رياض
مشروع يعد الأول من نوعه يهدف إلى الترويج للآثار المصرية عبر مختلف العصور بجميع لغات العالم هذا ما تقوله ابنة المنيا عبير محمد علي المعاني خريجة قسم التاريخ بجامعة المنيا.

وتضيف عبير  محمد أن فكرة المشروع تقوم على عمل سينما عن آثار مصر عبر العصور التاريخية بتقنيات حديثة، بحيث يمكن للسائح أن يرى تاريخ مصر من مختلف العصور ولكنه مجسم بطريقة أقرب للطبيعة وتظهر فيه الشخصيات التاريخية بشكل يحاكي صورتها الحقيقية عبر مزج مجموعة من التقنيات الحديثة في هذه السينما مثل الهولوغرام  "N9" و "7k" وغيرها من التقنيات الحديثة التي تشبه آلة الزمن. 

اقرأ المزيد 




وأشارت إلى أن السينما ستشمل بداية من العصور الحجرية والوسيطة والقديمة والفرعونية واليونانية والرومانية والعصر الحديث. 

وأشارت أنها خاطبت وزارة الثقافة والآثار والسياحة في مصر لتبني المشروع، فضلا عن تواصلها مع بعض رجال الأعمال لنفس الغرض.

وبينت أن مشروعها تم عرضه في وقت سابق في تجمع لرواد الأعمال في إمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة.

وأضافت أن السائح سيتمكن من بعد تنفيذ المشروع  من الدخول لهذه السينما وإجراء حوارات مع الشخصيات التاريخية التي سيشاهدها تتحدث عن نفسها ويمكنها كذلك الإجابة عن تساؤلات الحضور، فمثلا يمكن للشخص التحدث مع الملك خوفو وملوك آخرين حسب رغبته وسيقوم بالرد وكأنه يقف مجسما أمامه عبر تلك التقنيات.

وتضيف عبير "المشروع مكون من 8 سينمات سينما ماكيت و7 أثرية بكل لغات العالم وسيكون معها بازارات وأماكن استقبال مع تقديم مشروبات للسائحين مع مطاعم خاصة للسياح بتقنيات حديثة، مع استراحة للمسافرين مشيرة إلى أن المشروع مناسب لمختلف الأعمار بالداخل والخارج فضلا عن مناسبته لجميع اللغات. 

وأضافت أنها قامت بعمل كتيب صغير فيه شرح للمشروع مع مقطع مصور للمكان الذي ستقام فيه السينما فضلا عن كتيب للمسافرين خاص بالمشروع وشرحه سيتم توزيعه على سفارات معظم الدول داخل مصر مع توزيعه خارجيا عبر القنصليات والسفارات والجهات المعنية في الدول الخارجية.

وبينت أنها تقدمت بطلب لتسجيل المشروع في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، مضيفة أنها اعتمدت المشروع وأكملته تماما وتتواصل مع جهات عدة لتبنيه، حتى تقوم برعايته رعاية كاملة لتوفير المواد اللازمة والتنقلات والمصممين بشكل يساعد على خروج الموضوع للنور بشكل لائق، مضيفة أن الموضوع جاهز ويمكن تنفيذه خلال أقل من شهر حال توفر الدعم. 

وحول كيفية حضور الشخص للسينما بينت عبير أن مشروع السينما يتم عبر ماكينات "سيتم إنشاء ماكينات خاصة يتم الحجز من خلالها مسبقا ويختار فيها الضيف اللغة التي يريد التعامل بها والحقبة الزمنية، والملك الذي يريد رؤيته والتحدث إليه، وأي أسرة ينتمي إليها، ما يجعله يحتاج للحجز المسبق لتحديد المكان واللغة التي يريدها وباقي التفاصيل الأخرى. 
Advertisements
Advertisements