الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

فيروس مميت.. طالبة ترتدي "شكل كورونا" خلال طابور الصباح لتوعية زملائها

توعية بطريقة جديدة
توعية بطريقة جديدة

لجأت مدرسة عمر بن الخطاب التابعة لإدارة الخليفة والمقطم التعليمية، لطريقة جديدة لتوعية الطلاب بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

 

ففي فقرة الإذاعة المدرسية في طابور الصباح، ظهرت طالبة ترتدي في رأسها رمز “فيروس كورونا التاجي الأخضر” وترفع لافتة مكتوب عليها: “فيروس كورونا مميت"، كما ظهر معها طالبتان ترتديان علم مصر وترفعان لافتة مكتوب عليها: “انتبه وارتدي الماسك الخاص بك”، وذلك لتوعية الطلاب بأهمية ارتداء الكمامة للوقاية من كورونا.

وعلى جانب آخر..  قامت جماعة الإذاعة المدرسية في المدرسة، بالاحتفال بذكرى انتصارات يوم السادس من أكتوبر يوم العزة والكرامة ليترسخ فى نفوس أبنائنا عظمة التضحية من أجل الوطن.

 

وكان زار الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، اليوم، مدرستي الهلال الأحمر الرسمية للغات، والشيماء الثانوية للبنات بإدارة البساتين التعليمية، في حضور محمد عطية مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة.
 


وحرص الدكتور رضا حجازي، على نقل تهنئة الوزير للمعلمين وأولياء الأمور والطلاب بمناسبة بدء العام الدراسي، قائلًا: "التعليم الحضورى أهم وأكثر جذبًا للطلاب، موجهًا بالاستفادة من المحتوى الرقمي الموجود على بنك المعرفة والمنصات والقنوات التعليمية (حصص مصر، ومدرستنا1، ومدرستنا 2 ).

وأكد على ضرورة تشجيع الطلاب على البحث والتقصي واستثمار كل طاقتهم حتى يمتلكوا مهارات التفكير بأنواعه المختلفة لمواكبة متطلبات ومهارات القرن الحادي والعشرين وبناء الإنسان المصري.

كما تفقد فصول المدرسة والحجرات الدراسية، وتأكد من تأثيث الفصول بالأثاث المدرسي المناسب، ونظافة دورات المياه، وتابع قوائم الفصول وجاهزية السبورات والمعامل، ثم توجه لمدرسة الشيماء الثانوية بنات، وخلال تفقده الفصول المدرسية، ناقش الطالبات في المادة الدراسية وانطباعهم عن عودتهم للمدرسة، حيث أعربت الطالبات عن سعادتهن وحماسهن لعودة الدراسة، وأشاد بنظافة المدرسة والالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.



وطالب نائب الوزير المعلمين وأولياء الأمور بمساعدة الطلاب على بناء المعرفة بأنفسهم وبناء شخصيتهم، مشيرًا إلى أن حدوث  تعلم حقيقي يساعد التلاميذ على الاندماج والتفكير والاستمتاع بما يتعلمونه حتى يوظفونه في حياتهم.

وفى حواره مع أولياء الأمور، أعربوا عن سعادتهم بعودة أبنائهم إلى المدرسة، وأوصاهم بالالتزام بالإجراءات الاحترازية لأبنائهم، كما وجه الطلاب بالمحافظة على صحتهم بالتغذية السليمة وتطبيق قواعد الإجراءات الاحترازية وعدم التزاحم والالتزام بممارسة الأنشطة  والمحافظة على وقتهم والجد والاجتهاد فى تحصيل الدروس.