الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بعد إعلان الحكومة

إقتصادية النواب: فرص عمل واعدة قريبا بعد تحسين ملف الاستثمار

مصطفى مدبولى رئيس
مصطفى مدبولى رئيس الحكومة

أيد النائب حسن عمار عضو لجنة الشئون الإقتصادية بمجلس النواب سعي الحكومة لافتتاح ما يقرب من 10 مشروعات برؤوس أموال بلغت قيمتها 75 مليون جنيه، توفر 2950 فرصة عمل.

 

وقال حسن عمار لـ"صدي البلد"، إن القيادة السياسية تقوم بجهود كبيرة لتجذب الاستثمارات المباشرة لمصر وحصول على أفضل واجهة جاذبة للاستثمار في أفريقيا خير دليل وشيء طبيعي ومتوقع بعد ما قامت به الدولة من مجهودات كبيرة لتحسين ملف الاستثمار، لافتاً إلى أن الدولة أولت اهتمامًا كبيرًا بملف الاستثمار بشكل كبير في السنوات الماضية وسعت لتهيئة البيئة والمناخ المناسب لجذب المستثمرين وزيادة الاستثمارات باعتبارها العمود والمحرك الرئيسي للاقتصاد والتنمية.

وأضاف "عمار"، أن مصر استطاعت تحقيق توازن على الرغم من جائحة كورونا، وكان لهذا التوازن دور في تشجيع الاستثمار، حتى أصبحت هي الوجهة الأكبر من حيث جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال السنوات الماضية وحققت معدل نمو في العام المالي الماضي وصل إلى ٨٪؜، مشيداً بعمليات الإصلاح الهيكلي التي بدأتها الدولة بتطوير قطاع الصناعة والزراعة وقطاع الاتصالات وما يتصل بهم من قطاعات، واستكمال هذه الإصلاحات سيكون لها دور مهم لجذب الاستثمارات بشكل أكبر شريطة أن تكون شاملة لكل القطاعات وبشكل سريع لتذليل العقبات التي تواجه المستثمرين والتي يشتكون منها بصورة دورية.

 

مصر لديها فرص واعدة وجاذبة للاستثمار

وأشار إلى أن مصر لديها فرص واعدة وجاذبة للاستثمار والمستثمرين، حيث أن مشروعات البنية التحتية التي تنفذها مصر كان لها دور كبير في جذب الاستثمار، وتعتبر تلك المشروعات هي العمود الفقري لأي استثمار في أي دولة، لذا فإن اهتمام الدولة بهذا الموضوع لم يكن من فراغ.

 

ولفت "عمار"، إلى أن من أهم المميزات الجاذبة للاستثمار هي توافر الأيدي العاملة كما أنها ليست مرتفعة، بالإضافة إلي أن البيئة المصرية خصبة لتنمية الصناعات مقارنة بباقي الدولة في منطقة الشرق الأوسط.

 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن مؤشر جاذبية الاستثمار في القارة الأفريقية هو مؤشر سنوي، يهدف إلى قياس مدى جاذبية الاستثمار في الدول الأفريقية من خلال تحليل عاملين أساسيين، هما: حجم النشاط الاقتصادي الذي يتكون من حجم السوق ونموه، وبيئة التشغيل الذي يتكون من مؤشر ممارسة الأعمال ومؤشر التنافسية العالمية ومؤشر مدركات الفساد ومؤشر الحرية الاقتصادية.

 

والتقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة؛ لاستعراض موقف عدد من المشروعات الصناعية الخاصة الجاهزة للافتتاح، سواء في المناطق الاستثمارية أو الحرة.

وخلال اللقاء، أشار المستشار محمد عبد الوهاب إلى أن هناك عروضا مقدمة من بعض المستثمرين لبدء عدد من المشروعات خلال الفترة المقبلة، ومن بينها مصنع لتصنيع قطرات العيون.

كما نوّه الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار إلى أنه يتم التجهيز حاليا لعقد منتدى رجال أعمال في المجر خلال شهر ديسمبر المقبل؛ وذلك لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، كما يتم الاستعداد حاليا أيضًا لعرض الفرص الاستثمارية على المستثمرين العُمانيين، بالتنسيق مع السفير العماني لدى القاهرة.

وأشار المستشار محمد عبد الوهاب كذلك إلى اللقاء، الذي عقده مؤخرا مع "توماسو رودريغيز"، الرئيس التنفيذي لشركة "طلبات"، والذي تم خلاله مناقشة خطط الشركة لزيادة استثماراتها في السوق المصرية، وتقديم حلول مبتكرة لتوسيع قاعدة عملائها بمصر والتي تعتبر السوق الأكبر لنشاط الشركة في المنطقة.

وخلال اللقاء، تطرق الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار إلى أنه فيما يتعلق بالطرح الأول للتجمعات التنموية، الذي تم الإعلان عنه خلال شهر أكتوبر الماضي، بمحافظتي شمال وجنوب سيناء، تلقت الهيئة 2821 طلبا لحجز هذه التجمعات، مشيرا إلى أنه سيتم إجراء قرعة إلكترونية للطلبات المقدمة.

وفي الوقت نفسه، استعرض المستشار محمد عبد الوهاب مشروعات المناطق الاستثمارية الجديدة خلال شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين، مشيرا في هذا الصدد إلى أن عدد هذه المشروعات بلغ 10 مشروعات برؤوس أموال بلغت قيمتها نحو 75 مليون جنيه، توفر 2950 فرصة عمل.

كما تمت الموافقة المبدئية على 10 مشروعات جديدة وتوسعات للشركات القائمة بالمناطق الحرة خلال نفس الشهرين، برؤوس أموال بلغت قيمتها 50 مليون دولار، وبتكاليف استثمارية بلغت 148 مليون دولار، توفر 467 فرصة عمل، إلى جانب 5 مشروعات أخرى قامت بالتوسع في رؤوس أموالها بقيمة 10.6 مليون دولار، إضافة إلى 12 مشروعا شهدت توسعات في التكاليف الاستثمارية بقيمة 111.4 مليون دولار.

وفي نهاية اللقاء، عرض الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار بعض المشروعات الاستثمارية لمجموعة من الشباب، لافتا إلى أنه سيتم عقد لقاء معهم خلال الفترة المقبلة.