الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

انتظام الدورة الشهرية لا يؤكد حتمية حدوث حمل.. استشاري أمراض النساء والتوليد يوضح

حمل
حمل

قال الدكتور محمود سليمان، استشاري أمراض النساء والتوليد وتأخر الإنجاب، إن معظم السيدات يعانون من عدم انتظام الدورة الشهرية، منوهاً أن انتظام الدورة الشهرية يعني حدوث الدورة كل 28 يوم "+ أو – 7 أيام".

وأضاف محمود سليمان خلال لقائه مع برنامج "صباح البلد" الذي يرأس تحريره الصحفي أحمد حمدي، والمذاع على قناة "صدى البلد"، أن انتظام الدورة يعني وجود فترة بين الدورة والأُخرى تتراوح بين 21 يوم و35 يوم، مشيراً إلى أن هذه الفترة تختلف من سيدة لأُخرى، وتختلف لنفس السيدة من دورة لـ دورة.

وتابع استشاري أمراض النساء والتوليد وتأخر الانجاب أن إذا زادت هذه الفترة عن 35 يوم أو قلت عن 21 يوم، فإن هذه السيدة تعاني من عدم انتظام في الدورة الشهرية.

ونوه محمود سليمان أن معظم السيدات تعتقد أن عندما تنتظم الدورة الشهرية لديها فإنها لا تعاني من تأخر في الإنجاب، ولكن هذا ليس صحيحاً، معقباً: "البويضة تفرز هرمونات اه، لكن المشكلة تبقى في جودة الهرمونات والبويضة .. لأنها ممكن تتخصب وممكن لأ وبالتالي إذا لم تُخصب، لا يحدث حمل".

وأوضح استشاري أمراض النساء والتوليد وتأخر الانجاب أن انتظام الدورة الشهرية لدى السيدة يعني انتظام عملية التبويض، وليس انتظام الحمل.