Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الكرملين ينفي تقارير إعلامية بشأن ضرب منطقة في سوريا بغاز سام

الثلاثاء 02/أغسطس/2016 - 09:59 م
ديمتري بيسكوف
ديمتري بيسكوف
Advertisements
أ ش أ
نفى المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيكسوف، اليوم الثلاثاء، المعلومات التي ترددت في وسائل الإعلام بشأن اسقاط حاويات بها غاز سام على منطقة في سوريا بالقرب من مكان سقوط طائرة حربية روسية. ‏

ونقلت وكالة أنباء "تاس" الروسية في نشرتها باللغة الإنجليزية عن بيسكوف قوله "من الصعب جدا الرد على نشر معلومات كهذه .. ليس واضحا على أي أساس بنيت ، وما هي المصادر". ‏

وكانت وكالة أنباء "رويترز" أذاعت في وقت سابق اليوم نقلا عن مسلحين من المعارضة السورية قولهم أنه في ‏الليلة التي أعقبت إسقاط مروحية نقل روسية، أسقطت طائرات مروحية روسية أخرى حاويات لغاز سام على بلدة ‏بالقرب من موقع الكارثة.

وأشار التقرير إلى أن ما يزيد على 30 شخصا تأثروا بالغاز. ‏

ونصح المتحدث باسم الكرملين الصحفيين باللجوء إلى الجهات المعنية للحصول على تفاصيل ما يجري ‏في المنطقة، مضيفا "هذه القضايا لا يجب الرجوع فيها إلى الكرملين". ‏

ورفض المتحدث باسم الكرملين التعليق على إمكانية استئناف الغارات الجوية على المسلحين في سوريا ‏بعد إسقاط المروحية الروسية أمس الإثنين، قائلا بيسكوف "هذا السؤال لا يجب أن يوجه لنا ".‏

ورفض بيكسوف أيضا التعليق على تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، والتي قال فيها إن ‏موسكو ودمشق يجب أن تمتنعا عن شن عمليات هجومية في سوريا، وكذلك تصريحات مماثلة لوزير الخارجية ‏التركي مولود تشاووش أوغلو؛حيث قال المسئول الروسي "في هذه الحالة يفضل أن تتوجهوا بالسؤال إلى وزارة الخارجية الروسية للتعليق". ‏

‏ كانت مروحية روسية من طراز "مي-8" قد أسقطت في محافظة إدلب السورية، أمس الإثنين، نتيجة تعرضها ‏لقصف من سلاح مضاد للطائرات من على الأرض، وذلك في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم الجوية بعد ‏توصيل مساعدات إنسانية إلى حلب. وقتل كل من كانوا على متن الطائرة؛ وهم: ثلاثة من أفراد طاقمها إلى جانب ضابطين من ‏مركز مصالحة الأطراف المتصارعة في سوريا. ‏
‏ وقال مدير إدارة العمليات الرئيسية في هيئة أركان القوات المسلحة ‏الروسية الفريق سيرجي رودسكوف "لقد أسقطت الطائرة الروسية أثناء تحليقها فوق أرض خاضعة لسيطرة جبهة النصرة وما يطلق ‏عليها قوات المعارضة المعتدلة في سوريا، وهذه الطائرة أسقطت بسلاح من الأرض".‏

‏ ويعد هذا الحادث ثالث حادث لطائرة روسية في سوريا، ففي 24 نوفمبر الماضي فُقدت طائرة مروحية من ‏طراز "مي-8"، بينما تحطمت طائرة هجومية من طراز "مي-28" بالقرب من مدينة حمص السورية في ‏الساعات الأولى من يوم 12 أبريل الماضى، و مروحية من طراز "مي-25 " 8 يوليو الماضى ، والتي كان على متنها ضابطان. ‏
Advertisements
Advertisements