ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تعرف على آخر تطورات قضية سعد لمجرد.. وقع ضحية لشبكة اتجار كوكايين ودعارة.. والشاب خالد يهاجمه.. وينتظر الإفراج قبل 2017

الخميس 22/ديسمبر/2016 - 04:22 م
سعد لمجرد
سعد لمجرد
Advertisements
سعيد فراج
  • حبيبته تركته وتعاونت مع مطرب مغربي آخر
  • الشاب خالد: سعد لمجرد يدفع الثمن
مضى قرابة شهرين تقريبًا على حبس المطرب المغربي سعد لمجرد بسجن فلوري بباريس، بعد اتهام الفتاة الفرنسية لورا بريول له باغتصابها ليلة 26 أكتوبر الماضي في فندق ماريوت بشارع سانشليزية بالعاصمة الفرنسية باريس، الأمر الذي جعل الشرطة الفرنسية تضعه خلف القضبان رهن التحقيات، في الوقت الذي لم يصدر أي حكم قضائي ضده.

وخلال تلك الفترة التي مضاها "لمجرد" أسير هذا الاتهام، مرت قضيته بمراحل عدة، وطالته العديد من الشائعات التي لم يتم تأكيدها.

وفي هذا السياق، يرصد "صدى البلد" في التقرير التالي، آخر تطورات قضية المطرب المغربي سعد لمجرد.

في ظل الأزمة التي يعيشها المطرب المغربي سعد لمجرد، لم تكتف الإيطالية لورا فريسون بالنفصال عنه، لكنها كشفت عن تعاونها مع نجم مغربي آخر في كليب جديد، يعد أول تجاربها في عالم الغناء.

وقالت لورا فريسون، في تصريح سابق لـ"صدى البلد"، إنها لن تفصح عن اسم هذا النجم المغربي الذي ستقوم بالتعاون معه قبل يناير المقبل، مشيرة إلى أنها شوف تقوم بتصوير الأغنية على طريقة الفيديو كليب، في عدة مدن حول العالم، لافتة إلى أن أغنيتها تناسب أغاني "الديسكو"، وتشمل اللهجة الإيطالية والإنجليزية والعربية المغربية.

وفي نفس التوقيت، يظل والدا "لمجرد" يقفان بجواره ويدعمانه، إذ طرح البشير عبدو، والد المطرب المغربي سعد لمجرد، أغنية جديدة بعنوان "توحشناك"، ليهديها إلى ابنه وهو خلف القضبان، وهي من ألحان رضوان الديرى، وتعبر عن حالة اشتياق الأب لابنه.

ولم يأمن سعد لمجرد من النقد اللاذع والهجوم عليه بعد أزمته، إذ قال المطرب الجزائري الشاب خالد خلال استضافته ببرنامج ET بالعربي إن "لمجرد" ليس ضحية مؤامرة جزائرية، ولم تحاك مؤامرة من الجزائر ضده في قضية الاغتصاب بفرنسا، إذ علق قائلًا: "هذا طيش شباب ليس إلا"، وتابع: "لكن هذا الأمر لا يمنع أن سعد لمجرد ضيع روحه".

وأضاف الشاب خالد قائلًا: "سعد لم يأخذ ما جرى له في أمريكا على محمل الجد وهو الآن في فرنسا يقع في نفس المشكلة ويدفع الثمن".

وبالتزامن مع تصريح الشاب خالد، كشف موقع "أخبارنا" المغربي، عن مصادر مطلعة أن المطرب المغربي سعد لمجرد قد يكون وقع ضحية لمافيات تهريب الكوكايين، والدعارة، قامت بتوريطه في قضية اغتصاب الفتاة الفرنسية لورا بريول، وحبسه في 26 أكتوبر الماضي.

وكشف الموقع عن أن الشرطة الفرنسية عثرت على كمية من المخدر الأبيض "الكوكايين" داخل غرفة سعد لمجرد، الأمر الذي يثير الشكوك حول كيفية وصول هذه الكمية من الكوكايين إلى غرفة "لمجرد" في الفندق، مستبعدة أن يكون قد ذهب إلى موزع واقتناها من عنده، أو قدمت له في الملهى الليلي الذي قابل فيه الفتاة الفرنسية لورا بريول.

وقالت الصحيفة عبر مصادرها الأمنية، إن باريس بها العديد من شبكات ترويج المخدرات، والفتيات، وفي بعض الأحيان مع سيارات ليموزين فاخرة، وهو الأمر الذي يرجح فرضية وقوع سعد لمجرد ضحية كمين تم نصبه من طرف إحدى هذه الشبكات.

ومنذ أيام قليلة، خرج سفيان الحراك، مدير أعمال المطرب المغربي سعد لمجرد، بتصريح لموقع "شوف تي في" المغربي، يقول فيه إنه من المنتظر أن يتم الإفراج المؤقت عن لمجرد خلال الفترة القليلة المقبلة.

وأضاف "الحراك" في تصريحه، أنه من المنتظر أن يكون سعد لمجرد حرا طليقا قبل بداية العام المقبل، نافيا جميع الشائعات التي لاحقت لمجرد في الفترة الأخيرة.
AdvertisementS
AdvertisementS