ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

خطيب الحرم المكي: ويل لمن قرأ هذه الآية ولم يتفكر فيها.. فيديو

الجمعة 11/يناير/2019 - 04:47 م
آية قرآنية
آية قرآنية
أمل فوزي
قال الشيخ الدكتورعبد الرحمن السديس، إمام وخطيب المسجد الحرام، إن في فصل الشتاء يُنْعِمُ الله علينا بالغيث الذي لا يفتأ يصوب، والمزن الوطف السَّكُوب، يغيث الله الأنام، ويروي الهضاب والآكام، ويحيي النبات .

وأوضح «السديس» خلال خطبة الجمعة اليوم بالحرم المكي، أنه لا يفوتنا هنا التنبيه على الأخذ بأسباب السلامة من الأمطار، وأخذ الحيطة والحذر من مجاري السيول، وعدم المكوث في الأودية والشِّعَابِ، وكل ذلك يَحُثُّ المسلم الأريب اللّوذعي، اللَّقِن الأحْوذي إلى التفكر والاعتبار، في بديع صُنْعِ العزيز الغفار، والحكمة من تعاقب فصول العام، واختلاف الأوقات على الدوام.

وأضاف أنه قد قال ربنا العلام: «إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ»، قائلًا: ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها، أخرجه ابن حبان في صحيحه، فحمدا لله الذي جعل في اختلاف فصول العام دليلًا على عظمته الباهرة، ومذكِّرًا بالدار الآخرة، ولا يزال المؤمن يتفكر ويعتبر حتى يعبد ربه كأنه يراه.

وتابع: لقد وقف سلفنا الصالح طويلًا أمام هذه الآيات والحِكم وتأملوها حَقَّ التأمل، فتحقق لهم ما لم يتحقق لغيرهم، يقول الإمام علي بن أبي طالب: "لقد سبق إلى جنَّاتِ عَدْنٍ أقوامٌ ما كانوا بأكثر الناس صلاةً ولا صيامًا ولا حَجًا ولا اعتمارًا، لكنهم عَقَلُوا عن الله مواعظًا، فَوَجَلَتْ منه قلوبهم، واطمأنت إليه نفوسهم، وخشعت له جوارحهم.
ads