ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

د. مجدي بدران يكتب: قمة العدوى بالأنفلونزا يناير وفبراير

السبت 12/يناير/2019 - 10:32 ص
صدى البلد
تشمل طرق العدوى بفيروسات الإنفلونزا الاتصال أو التلامس اليدوى من الشخص المصاب إلى الشخص السليم ، السعال، والعطس، وهواء الزفير أو المخاط خاصةً مع الازدحام وسوء التهوية والتيارات الباردة.

تكثر فيروسات الإنفلونزا فى فصل الشتاء ، و قمة العدوى تكون فى شهر يناير وفبراير، فى الشتاء ومع زيادة البرد يقل خروج الناس للشوارع و يتواجدون أكثر فى الأماكن المغلقة خاصة المنازل، واقتراب البشر من بعضهم البعض يزيد من أوقات الإتصال الوثيق مما يعنى فرصا عدوى أكثر. تعيش فيروسات الانفلونزا فترات أطول فى المنازل فى فصل الشتاء بسبب الرطوبة النسبية الأقل.

تستطيع فيروسات الانفلونزا أن تعلق نفسها فى الهواء لفترات طويلة مما يجعلها قادرة على العدوى خلال الإستنشاق مع الهواء.تستطيع فيروسات الانفلونزا أن تبقى حية على الأسطح لعدة ساعات كالمناضد ، وأدوات المائدة ، و مقابض الأبواب والحنفيات و التليفونات.

المريض يصبح معديا للأخرين يوما أو يومين قبل ظهور الأعراض ، إلى خمسة أيام أيام بعد ظهور الأعراض ، سبعة أيام بعد العدوى .10% من الأطفال يستمرون فى إطلاق الفيروسات حتى اليوم الحادى عشر للعدوى . 5% من الأطفال يستمرون فى إطلاق الفيروسات حتى اليوم الخامس عشر للعدوى .

معدل العدوى الثانوي للانفلونزا هونسبة العدوى من الشخص المريض للذين يحتكون به ، ويزداد فى الأطفال و المقيمين فى منزل المريض . يتراوح معدل العدوى الثانوي للانفلونزا الموسمية بين 5٪ و 15٪، و يرتفع المعدل خلال الأوبئة من 22٪ إلى 33٪.

الربو والأنفلونزا

مرضى حساسية الصدر أكثر فئة من ذوى الأمراض المزمنة معاناة مع الانفلونزا . على الرغم من أن المصابين بالربو ليسوا أكثر عرضة للإصابة بالأنفلونزا، إلا أن عدوى الأنفلونزا أكثر خطورة للمصابين بالربو، حتى لو كان الربو خفيفا .الذين يعانون من الربو لديهم تورم و حساسية الشعب الهوائية، والانفلونزا يمكن أن يسبب المزيد من التهاب في الشعب الهوائية والرئتين. عدوى الانفلونزا في الرئتين يمكن أن تؤدي إلى أزمات الربو وتفاقم أعراض الربو.

وزيادة فرص حدوث الالتهاب الرئوى .البالغون والأطفال الذين يعانون من الربو هم أكثر عرضة لتطوير الالتهاب الرئوي بعد الإصابة بعدوى الإنفلونزا . الربو أكثر شيوعا بين الأطفال الذين يحتجزون فى المستشفيات بسبب الانفلونزا.

السمنة من عوامل الخطورة للإصابة بمضاعفات الانفلونزا ، و علاج الانفلونزا المبكر فى ذوى السمنة يقلل من فرص الإصابة بالالتهاب الرئوى . يراعى عزل المرضى فى البيوت، و الحجز بالمستشفيات عند حدوث مضاعفات . من الأهمية البدء فى علاج الانفلونزا مبكرا ، فالعلاج أول 48 ساعة من بداية الأعراض خاصة فى الأطفال يحد من انتشار الانفلونزا و المضاعفات ومعدلات الوفيات .

الانفلونزا تضر مرضى القلب والدورة الدموية ، و عليهم معرفة طرق الوقاية ومزايا غسل الأيدى و التطعيم مبكرا ضد الانفلونزا فى شهر سبتمبر من كل عام . التطعيم السنوى يزيد من نسب الإستجابة المناعية للتطعيم الجديد ضد الانفلونزا ، و تطعيم الفئات المستهدفة بالانفلونزا يقلل من جسامة أى وباء قادم .

من الأهمية تطعيم الحوامل ضد الانفلونزا، ومن الأهمية معرفة أن التغيرات الفسيولوجية خلال فترة الحمل يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات من الانفلونزا . بينما تنشط الأجسام المضادة المناعية فى الأم الحامل ، تقل المناعة الخلوية فى الحوامل مؤقتا للترحيب بالجنين وعدم مهاجمته واعتباره جسم غريب ، وهذا يمنع الاستجابات المناعية الضارة الموجهة للجنين ، وهذا يعنى أن النساء الحوامل أكثر عرضة للعدوى خلال الحمل ببعض الميكروبات بما في ذلك الالتهابات الفيروسية ومنها فيروسات الانفلونزا ، كما تحدث خلال الحمل تغيرات في منطقة الحوض، و تجاويف البطن و الصدر تضغط على الأعضاء المحيطة، وتنخفض قدرة الرئة على التمدد ويزداد استهلاك الأكسجين ، مع زيادة حجم الدم و معدل ضربات القلب . 

تناول الثوم والبصل ، و البصل الأخضر يرفع المناعة ضد فيروسات الانفلونزا. تفيد الأعشاب الطبيعية مرضى الانفلونزا، و أفضلها الزعتر والزنجبيل و الكركم و ورق الجوافة. الكركمين مادة تستخلص من الكركم ، وهو يرفع المناعة ، و مضاد للأكسدة ، و مضاد قوي ضد الالتهابات ، والجديد أن الكركمين يقلل من حدة الانفلونزا حيث يقلل من الإجهاد التأكسدى و مضاعفات الانفلونزا ، و يزيد بشكل واضح من التعافى من الانفلونزا ، و يقلل من التصاق الفيروسات مع الخلايا التنفسية ، و يمنع تكاثر فيروسات الانفلونزا ، و يقلل من آثار الانفلونزا المدمرة على خلايا الرئة ، و يقلل من كيمياء الالتهابات فى الرئة المصابة بالانفلونزا .

إعتدال المزاج يرفع نسب الإستجابة المناعية ، المزاج المعتدل يقترن بارتفاع نسب الاستجابة المناعية لتطعيمات الانفلونزا فى كبار السن ، و هذا يجعلنا لا نغفل أهمية المعاملة الطيبة لكبار السن ، لأن المعاملة الجافة لكبار السن تصيبهم بالتوتر و تقلل مناعتهم .

يقى غسل الأيدى من عدوى الانفلونزا ، و يفيد تعقيم الأسطح بأى مطهر طبى فى الحد من انتشار الانفلونزا .
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تنجح وزارة التضامن في القضاء على ظاهرة المشردين في الشوارع؟

هل تنجح وزارة التضامن في القضاء على ظاهرة المشردين في الشوارع؟