ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

مينا سمير يكتب: لا تظلم موهوبًا

الإثنين 20/مايو/2019 - 07:14 م
صدى البلد
حديثنا اليوم سوف يتخذ عنوانًا غريبًا بعض الشيء ولكن أود أن يكون هذا العنوان رسالة تحذير إلى كل شخص يحاول ظلم شخص آخر يتمتع بموهبة ولكن دعونا نعرف معنى كلمة موهبة ،بالبحث فى معنى كلمة موهبة وجد أنها تعنى شخص يتمتع بعطية معطاة له من الله ،ولكن أحيانًا بطريقة غير مباشرة نقوم بتعريض الشخص الموهوب لصدمة بأنتقاد عيب معين لديه مما يجعله يستاء من تلك التصرفات الغريبة فمن من البشر لا يوجد لديه عيوب فكل منا ملئ بالعيوب ولكن قبل أن نواجه الآخرين بعيوبهم علينا أن نواجه أنفسنا بعيوبها فمنذ أيام قليلة اجتاحت موجة من الأنتقادات وسائل التواصل الأجتماعى ووجهت هذه الأنتقادات للفنان محمد ممدوح حيث قيل أن مخارج ألفاظه غير واضحة ولكن ما المشكلة فى ذلك ، لماذا لا نركز على موهبته، لماذا لا نرى فى كل منا سوى العيوب فقط ولا نركز على المميزات ،متى يأتى الوقت ونفكر فيما هو أبعد من ذلك ؟ ،ألا نفكر فى موهبة هذا الفنان الذى يحاول من خلالها إسعاد نفسه ومن حوله أيضًا ،أنتبهوا ... إن الشخص الموهوب له سمات تميزه عن الشخص العادى حيث إن الشخص الموهوب يكون كالجوهرة النفيسة الشديدة الحساسية والتى تحتاج إلى ثلاثة عناصر حتى تنمو وتزدهر وهذه العناصر هى أولًا الرعاية فإن كل شخص لديه موهبة يحتاج إلى من يتبنى موهبته بأن يلاحظها بداخله ويلفت نظره إليها بل يساعده بأن يصقلها أيضًا .
ثانيًا الأهتمام فإن الاهتمام بما فى داخل الشخص من موهبة يشجعه على التمسك بموهبته وسوف يشجع المزيد من الموهوبين ان يسيروا على نهجه.
ثالثًا التشجيع والدعم فإن الشخص الموهوب يحتاج إلى دعمه معنويًا وليس توجيه النقد الاذع له بل نقد بناء يساهم فى صقل شخصيته وبزوخ موهبته فى أبرز صورها ،وإن فعلنا ذلك فسوف لا نحرم مجتمعنا من آلاف الموهوبين الذى يتمنون إتاحة الفرصة لهم حتى يعبروا عن ما بداخلهم وللأسف قد يخشون الافصاح عن موهبتهم نظرًا لخشيتهم التعرض للانتقادات الاذعة أو صور التنمر والتى قد يعرضهم لها أشخاص غير أكاديمين أو أشخاص لا يتمتعون بالخبرة الكافية للحكم على الشخص فى الموهبة الذى يقدمها ،لذلك علينا ان نحرص ان لانظلم موهوبًا.
ads