ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الموجود بنقسمه.. مصريون وسوريون إيد واحدة في وجه صفاء الهاشم.. وأهل الشام: السيسي أسكت الجميع

الإثنين 10/يونيو/2019 - 08:25 م
السوريين منورين مصر
السوريين منورين مصر
أحمد سالم
لم تفوّت النائبة الكويتية صفاء الهاشم الحاقدة على وجود علاقات قوية بين مصر والدول العربية، فرصة للهجوم على مصر مجددًا، مستغلة بعض الأصوات القليلة التي وجهت انتقادات لـ نشاط السوريين الاقتصادي في مصر ومعاملتهم كمواطنين مصريين.

الشعب المصري كان كفيلًا بالرد على تلك الانتقادات، حيث استطاع في أقل من 24 ساعة، أن يلهب مواقع التواصل الاجتماعي بالتحية والترحاب للإخوة السوريين في مصر من خلال هاشتاج #السوريين_منورين_مصر، والذي احتل "ترند" الأعلى على "تويتر" منذ الأمس، ومازالت آلاف التعليقات تتوالى عبر الهاشتاج.

السوريون أنفسهم استقبلوا هذه التحية الشعبية بمزيد من البهجة والسرور وراحوا يعددون مناقب ومكارم الشعب المصري، وكيف أن مصر صارت بلادهم التي عوضتهم عن سوريا، وكيف أن مصر كانت ومازالت الدولة الوحيدة في العالم التي لم تستخدم كلمة لاجئ في قاموسها الشعبي.

صفاء الهاشم، المشهورة بكرهها للقومية العربية والريادة المصرية، كتبت محرضة على المصريين في الكويت مجددًا استغلالًا لهذا الموقف، حيث قالت إنها تتعجب من تقديم المصريين بلاغا للنائب العام بحجة أن السوريين في مصر يملكون 23 مليار دولار، وأنهم استولوا على الشقق والمحال والمطاعم وزاحموا المواطنين المصريين في بلدهم، وقالت «في المقابل هم يقيمون الدنيا ولا يقعدونها عندما نثير هنا في الكويت ملف التحويلات المالية للوافدين والتي تجاوزت 20 مليار دينار خلال الخمس سنوات الماضية».

وفي الحقيقة فإن النائبة الكويتية عميت عن الرؤية الصحية وسحبت الأمر على المصريين جميعا بينما، لم يصدر هذا الحديث سوى عن قلة قليلة لا تذكر، كما أنها لا تتحدث بصفة رسمية عن الدولة المصرية، وكان المصريون كفيلين بالرد عن إخوتهم السوريين.

الفنانة السورية كندة علوش تفاعلت مع الهاشتاج بعبارات رقيقة إذ كتبت على حسابها بموقع تويتر ""#السوريين_منورين_مصر هاشتاغ جميل وكلو محبة.. لقيتو متصدر التريند في مصر فرحت جدًا الصراحة.. هل في سبب أم مجرد موجة حب جماعية عفوية، وانا مني #المصريين_منورين_الدنيا". 

وفي نفس السياق قال الفنان أحمد السعدني في تغريدة إن السوريين لهم في مصر زي المصريين، حيث تفاعل معه الآلاف مؤكدين على عمق العلاقات بين الشعبين.

محمد هنيدي أيضا دخل على خط الهاشتاج المتداول حيث كتب "كنا دولة واحدة من قبل ومهما حصل هنفضل بردة دولة واحدة #السوريين_منورين_مصر.

ويحظى السوريون في مصر بجانب الحب الشعبي الكبير بمزايا لا تقل في صلاحياتها عن المصريين على كافة المستويات، فالمدارس المصرية تستقبل السوريين باعتبارهم طلاب مصريين، وكذلك تتوسع الدولة في دمجهم بالمجتمع المصري بدون أي تلميح أو تصريح باعتبارهم لاجئين، حيث لا تشتهر تلك التسمية في الشارع المصري.

وكانت جملة الرئيس السيسي أثناء أحد جلسات إسأل الرئيس عندما تحدث عن السوريين المقيمين في مصر موجها لهم حديثه "الموجود بنقسمه" هي أبلغ رد على الأقاويل المتداولة كذبا، وسيف قاطع للفتن تنجلي عليه كل مآرب وأهواء والمستغلين للأزمات.

وتداول سوريون الفيديو الذي تحدث فيه الرئيس السيسي عن السوريين منذ عام وعلقوا عليه قائلين "السيسي حسمها من قبل وأسكت الجميع.