ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بني سويف.. مسقط رأس صلاح أبو سيف وحسن عابدين ونبيلة عبيد تفقتر إلى سينما منذ 30 عاما

الخميس 13/يونيو/2019 - 02:26 ص
صدى البلد
محمد عبد الحليم
مع كل مناسبة سعيدة عامة وفي الأعياد خاصة، يفتقد مواطنو محافظة بني سويف إلي وجود أي دور عرض سينمائي منذ ما يقرب من‏30 عاما مضت مع أنه كان موجودا ‏5 دور للسينما بها قبل هذا التاريخ ويقتصر الخروج والتنزه فيها علي بعض الحدائق والعودة مباشرة للمنزل ويفتقر الأهالي خاصة النشء الصغير دور السينما خاصة التابعة لقصور الثقافة وما تقوم به من دور تثقيفي وترفيهي خاصة مع تطوير مبني قصر الثقافة ، إلا أن دورها تجاه عرض الأفلام الفني منها والتجاري معدوم بداخل أفرعها ببني سويف مما يضطر البعض من هواه السينما التوجه إلي محافظتي القاهرة أو الفيوم القريبين من بني سويف . 

فمن أبرز المفارقات فى بنى سويف أنها المحافظة التى قدمت مواهب سيمنائية فنية أثرت الحياة الثقافية والفنية المصرية والعربية، من بينها الفنان والمخرج السينمائى الكبير صلاح أبوسيف ابن قرية الحومة بمركز الواسطى، والمخرج الكبير أحمد يحي والفنانة نبيلة عبيد، وسامية جمال ، وزوزو ماضي والفنان حسن عابدين، والمخرج عمرو عابدين، ابناء قرية تزمنت بمركز بنى سويف وغيرهم، إلا أنها لا تمتلك دور عرض سينمائى تشبع رغبات المواطنين فى الترفيه والترويح عن أنفسهم والاستمتاع بمشاهدة الأفلام الجديدة.

في البداية يقول تامر محمود أنه وأصدقاءه تعودوا منذ سنوات الذهاب بسيارة خاصة إلي القاهرة لدخول السينما ومشاهدة الأفلام فالمحافظة لا يوجد فيها دور سينما واحد بعد أن كان بها5 سينمات كبري وعاب علي قصر الثقافي أن يغيب عنه هذا الدور الثقافي والترفيهي خاصة أن لديها جميع الإمكانات لعمل صالة سينما لأهالي بني سويف.

فيما قالت مها فتحي بالعمل الإجتماعي كانت بني سويف تعج بالحركة الفنية والاقتصادية والترفيهية والتثقيفية حتي نهاية التسعينيات عندما كان بها سينما الأهلي وسينما النصر وسينمات أخري في مراكز ببا وناصر والفشن ودون مقدمات أغلقت جميعا وحل مكانها بنايات تارة أو تقاسمها الورثة تارة أخري وللأسف الشديد لا يوجد بمحافظة بني سويف أي دور سينمائي داخل قصور الثقافة التي تقلصت أدوارها أيضا بعد أن كان لصوتها حياة وتأثير رائع بشوارع بني سويف.

وأرجعت أحمد فتحي أعمال حرة أن السبب وراء غلق السينما في بني سويف إلي ظهور الفضائيات وعزوف الأهالي والشباب عن دخول السينما إلا في الأعياد وهو ما تسبب في خسارة مادية لأصحابها فضلا علي التحول الأخلاقي الذي منيت به مصر وبدأت المشاجرات بالأسلحة وأعمال البلطجة تنتشر حسب قوله- حتي داخل دور العرض مما أدي إلي المساهمة أيضا في إغلاقها.
وأكد محمد عبد الحكيم أعمال حرة أن جميع دور السينما التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة معطلة علي الرغم من قيام الهيئة بتوزيع أجهزة فيديو بروجكتور عوضا عن أجهزة العرض القديمة التي تحتاج للصيانة باستمرار موضحا أن قرار التشغيل بيد وزير الثقافة وحده ويتم عن طريق التعاقد بين هيئة قصور الثقافة وشركات الإنتاج ولكن لم يحدث هذا حتي الآن ولا نعرف السبب.
وأضاف عبدالحكيم أن سينما قصر ثقافة بني سويف مغلقة منذ المحرقة الشهيرة التي تعرض لها القصر عام2005 وتقوم القصور بتفعيل نشاط( نوادي السينما) حيث يتم عرض أفلام مميزة عربية وأجنبية قديمة وحديثة ومنها أفلام وثائقية وتسجيلية يعقبها عقد ندوة لمناقشة الفيلم فقط.

ومن جانبه أكد علي سليم- رئيس مجلس إدارة النادي الرياضي ببني سويف- أن النادي جزء لا يتجزأ من مؤسسات الدولة التي لها دور رياضي وتربوي وتثقيفي للحفاظ علي الشباب وعندما رأي مجلس الإدارة أن المحافظة بأكملها لا يوجد بها أي سينما من قمنا بدراسة الأمر جيدا ووافق المجلس إنشاء دور عرض سينمائي تخدم المواطن السويفي وأعضاء النادي الرياضي وتم افتتاحها في أول أيام عيد الفطر الماضي وخصص لدار العرض أعلي وسائل الأمان والإطفاء وبدائل الهروب وصممت أحدث وسائل العرض وهي دار سينمائي صيفي ولقيت استحسان أعضاء الجمعية العمومية وأهالي بني سويف المتعطشة لمثل هذه الدور السينمائية وأضاف سليم بأنه تعاقد مع منتجي أحدث الأفلام لعرضها مباشرة في بني سويف وسيتم استغلال صالة العرض أيضا في أنشطة ثقافيه عديدة أخري.

فيما أرجعت نجلاء محمد السبب أن وراء ذلك قد يكون أن المحافظة كانت فترة من الفترات معقلا لجماعة الإخوان وخاصة في بداية التسعينات حتي فض رابعة مما هدد المستثمرين وأصحاب السينمات وتراجعهم عن الخوض في بناء دور للسينما خشية غضب الإخوان عليهم والإنتقام منهم .