ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وزير الأوقاف يوضح كيف تؤدي قلة الحياء إلى دخول النار.. فيديو

الجمعة 12/يوليه/2019 - 03:15 م
الدكتور محمد مختار
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
أمل فوزي
قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنه كان الناس يستحون غاية الحياء أن يجلسوا في المواصلات العامة ويتركون امرأة أو شيخًا كبيرًا يقف، فالفطرة الإنسانية السليمة والدين يحتم إعانة الضعيف والمسكين وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف «جمعة» خلال خطبة الجمعة اليوم بعنوان: «الآداب والحقوق العامة في المجتمع وأثره في رقيه ورقي الأفراد»، أننا نقول لشباب اليوم ستكونون شيوخ الغد وكبار السن في الغد، وكما تدين تدان، فالعادات والتقاليد تورث وديننا عظيم، وما تفعله اليوم في شبابك تجده في شيخوختك.

واستشهد بما يقول النبي -صلى الله عليه وسلم- : «إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم»، فالأمة التي يضيع فيها كبير السن ومقامه ويضيع فيها ذوي الاحتياجات الخاصة، هي أمة لا تطبق صحيح الدين ولا تفهمه، وتتجرد من الحس الإنساني والحضارة والقيم والدين يحتمون مراعاة كل هذه الآداب.

وتابع: وقال الإمام علي بن أبي طال -رضي الله تعالى عنه-: «مَنْ قَلَّ حَيَاؤُهُ قَلَّ وَرَعُهُ ، وَ مَنْ قَلَّ وَرَعُهُ مَاتَ قَلْبُهُ ، وَ مَنْ مَاتَ قَلْبُهُ دَخَلَ النَّارَ» ، قد يقع بعض الناس في الأخطاء فيستحي من الناس فهذا مازال فيه خير، أما من يتبجح فهذا أسوأ الناس، فديننا دين الفطرة السليمة، مؤكدًا أن الإنسانية والحضارة والدين يجتمعون على الرقي والقيم.

حضر الصلاة اليوم الدكتور شوقي شوقي علام، مفتي الجمهورية، واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، والدكتور محمود الشريف نقيب الأشراف في جمهورية مصر العربية، ووكيل أول مجلس النواب، والسفير جمعة مبارك، سفير دولة الإمارات والسفير أرمان سفير كازخستان، والسفير عبد القادر سفير نيجيريا، والسفير أحمد التازي سفير دولة المغرب ، وأعضاء مجلس النواب ولفيف القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، وذلك بمسجد السلطان حسن، بمدينة القاهرة بمحافظة القاهرة.