ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

علاء عبد الحسيب يكتب: حروب الأصابع!

الخميس 19/سبتمبر/2019 - 05:41 م
صدى البلد
Advertisements
أعتقد أن ما تشهده مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة من حروب الأصابع والكيبوردات يحتاج إلى هدنة عاجلة .. هدنة نتوقف فيها عن ترويج المهاترات والصراعات علي صفحات "الفيس بوك".. ننتبه فيها جميعا إلى ما يحاك لنا من مؤامرات .. لا ننساق وراء الشائعات.. ونرد علي كل المشككين بالمنطق والحجة.. لا نلتفت إلى الصغائر .. نضع مصلحة بلادنا فوق كل اعتبار.

مصر الكبيرة التي لا يمكن أن تهتز أو تلتفت إلى مقطع فيديو علي صفحات الفيس بوك، أو شائعة تبث كالسم عبر منابر الإعلام المهاجم للدولة المصرية.. تحتاج منا جميعا في الداخل والخارج إلى التوقف عن نقل وترديد الشائعات التي من شأنها عرقلة مسيرة التنمية وزعزعة استقرار البلاد .. تحتاج إلى وطنيين حقا يدافعون عنها بأدب وشرف وهدوء.. يكفون عن الثرثرة .. يردون بالحجة والمنطق دون الدخول في جدال وصراعات تافهة لا تزيد الأزمات إلى المزيد من التوتر والاحتقان..

مصر الكبيرة بحاجة إلى مخلصين لا ينساقون وراء المهاترات والشائعات بل يردون علي أعداء الوطن بالأرقام التي حققتها مصر مؤخرا في معدلات التنمية وعدد المشروعات القومية الكبرى .. ونجاحات الدولة بالأرقام في قطاعات الصحة والتعليم والتموين .. أن يكون الرد علي كل المشككين بعرض النجاحات التي حققتها القيادة السياسية في ملف الأمن وملف الإرهاب، وملف المبادرات الكبرى التي تبنتها الدولة من أجل توفير حياة كريمة للمواطن ..

مصر الكبيرة تحتاج إلى إعلام صادق يعي حجم المخاطر التي تحيط ببلادنا .. يساند رئيسه بعقل واتزان .. ينقل الصورة بمصداقية وأرقام حول الوضع في مصر وما حققته الدولة مؤخرا من إنجازات .. يكف عن السباب والشتائم على الشاشات التي لا ترتقي بإعلام دولة بحجم مصر .. نحتاج إلى أن نتوقف عن حروب الكيبوردات والفيس بوك التي زادت الأزمات اشتعالا .. نحتاج إلى المزيد من العمل والجهد الدائم للنهوض ببلادنا بدلا من إعطاء الأزمات أحجام أكبر من أحجامها ..

الرئيس السيسي في كلمته الأخيرة التي قالها بمؤتمر الشباب أشار إلى غياب دور الصحافة والإعلام عن توضيح الصورة الحقيقية التي تشهدها مصر خلال تلك الفترة .. غيابهما عن التحدث بتعمق ومصداقية في عرض إنجازات الدولة التي حققتها خلال الفترة الأخيرة .. الحقيقة استشعرت في كلام الرئيس أنه يرفض المجاملة وأساليب التظاهر بالولاء التي يحاول أن يتقلد بها بعض القائمين علي الرسالة الإعلامية .. يحتاج إلى الحديث عن ملفات النهوض بالمواطن ومناقشة الارتقاء بخدماته بموضوعية ومصداقية ووطنية في نفس الوقت .. إلى لفت الانظار إلى النجاحات التي حققتها الدولة في ملف الطرق والمحاور والكباري والمشروعات الاقتصادية الكبري في مجال الزراعة والصناعة ومنظومة المدن الجديدة ..

وأخيرا إن كنا نريد مصلحة بلادنا علينا أن نتوقف وبشكل عاجل عن معارك الفيس بوك وصراعات الفيديوهات والبوستات .. فمصر أكبر من ذلك ولا يمكن _بإذن الله _ أن تهتز أو تتأثر بتلك المهاترات والصراعات.. نحتاج إلى وطنيين مخلصين في كل المؤسسات يعملون فقط .. لا يلتفتون إلى حروب السوشيال ميديا ويضعون في أولوياتهم النهوض بالبلاد والعباد .. نحتاج إلى الارتقاء بملف الإعلام وتقديم محتوى وطني صادق مُرضٍ للقارئ ومتعمق في تناول إنجازات الدولة ..
Advertisements
AdvertisementS