Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خطوة جرئية جدا.. الإمارات تقنن أوضاع دور العبادة وتنشئ أول معبد يهودي

الأحد 22/سبتمبر/2019 - 01:20 م
دور العبادة في الامارات
دور العبادة في الامارات
Advertisements
على صالح
تعمل دولة الإمارات العربية المتحدة على نشر صورتها كمركز للتسامح مؤكدة أنها تدعم الحرية الدينية والتنوع الثقافي.

وأعلنت الإمارات اليوم الأحد، عن أنه ستكون أقدم كنيسة في أبوظبي وأول معبد هندوسي تقليدي في البلاد من بين 18 مكانًا للعبادة تحصل على وضع قانوني رسمي، وفقا لصحيفة ذا ناشيونال الإماراتية.

وفيما مجموعه 17 كنيسة في أبو ظبي والعين - بعضها سبق تشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971 - من المقرر أن يتم الاعتراف بها رسميا.

وتشمل دور العبادة كاتدرائية القديس يوسف، أقدم كنيسة في الإمارة، والتي يعود تاريخها إلى عام 1965.

وقال القس جيري رين، من الكنيسة الإنجيلية المجتمعية، إن وجود وضع قانوني يجب أن يسمح للكنائس بفتح حسابات بنكية بسهولة أكبر والتقدم بطلب للتوسع.

وأضاف «أن الوضع الجديد يُظهر أن الإمارات تهتم بالأقليات الدينية كجزء من ثقافة التسامح، من خلال منح الكنائس وضعًا قانونيًا رسميًا في البلاد».

يقود القس حوالي 1000 من المصلين من حوالي 60 جنسية من بينها الفلبين والهند ولبنان والولايات المتحدة في الصلاة في نهاية كل أسبوع.

وتتبع الكنيسة الإنجيلية المجتمعية جذورها إلى غرفة المعيشة لمجموعة من المغتربين الذين بدأوا مستشفى الواحة في عام 1972 في العين.

وقال القس رين: «لقد بدأنا منذ حوالي 50 عامًا بمجموعة صغيرة جدًا'.

وأضاف: الآن هناك أكثر من مليون مسيحي في البلاد، وهناك حاجة لمزيد من المساحة والمزيد من المباني، ليس فقط بالنسبة لنا ولكن للآخرين أيضًا.

وحسب ما نشرته وكالة «إرم» اليوم على موقعها، فإن من المقرر أن تنشئ الإمارات أول معبد يهودي بالدولة ويقع ضمن نطاق مجمع للأديان يطلق عليه «بيت العائلة الإبراهيمية» في العاصمة أبوظبي وسيقام فيه مسجد وكنيسة سيكتمل بناؤهما في العام 2022.

وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة الشابة نموذجا للدولة التي تعمل على التطور والنمو والتحديث، ويعتبر الترخيص خطوة أخرى في النمو الإيجابي والتطور الإيجابي للبلاد.

وكانت الإمارات قد عمدت إلى إنارة العديد من الكنائس باللون الأخضر في عطلة نهاية الأسبوع قبل الاحتفال بيوم الأحد بيوم السلام العالمي.

وقال سلطان الظاهري، المدير التنفيذي لإدارة تنمية المجتمع الإماراتي، إن أماكن ترخيص العبادة رمزية وعملية على حد سواء، حيث توفر قناة رسمية موحدة داخل الحكومة للهيئات الدينية لتذهب للحصول على خدمات خاصة وعندما تحتاج إلى مشورة أو دعم وإلى مساعدة على التوالي يوما بعد يوم.

وقال كاهن هندوسي بارز إن الاحتفال سيعزز الثقة بين الحكومة والمؤسسات الدينية في استجابة لاحتياجات مجتمع متنوع.

وقال براهمافياري سوامي، الذي يتولى إدارة العلاقات الدولية مع Baps Swaminarayan Sanstha، التي تقوم ببناء المعبد الجديد في منطقة أبو مريخة في العاصمة، وفقا لصحيفة ذا ناشيونال: «هذا الاحتفال الخاص يوضح بكل تأكيد الإيجابية والإشراق الذي تنشره حكومة الإمارات العربية المتحدة».

ومن المقرر الانتهاء من ضريح الرخام والحجر الرملي بحلول عام 2022.

وقال «نشعر بأننا مباركين لأننا عايشنا بيئة من المحبة والتسامح والانسجام من المحاكم الملكية والدوائر الحكومية وشعب الإمارات».

وأضاف: سيشكل ذلك طريقًا لمزيد من التواصل ويرسل رسالة واضحة مفادها أن المجتمعات لا تتطور فحسب، بل إنها تزدهر تحت سماء الإمارات، بصرف النظر عن العديد من المساجد، هناك أكثر من 40 كنيسة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، السيخ جوردوارا في دبي، واثنين من المزارات الهندوسية الصغيرة وكنيس صغير في دبي أيضا.
Advertisements
Advertisements