Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم من عليه دين ولا يجد صاحبه.. الإفتاء توضح.. فيديو

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 11:11 م
القسم الديني
قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الإنسان الذي اقترض مالًا ولم يستطع الوصول إلى صاحب هذا المال بسبب غيابه أو عدم معرفة مكانه وتعذر التواصل معه؛ ينبغي عليه الانتظار مدة عامين لأنها امانة، ومن ثم التصدق بهذا المال.

وأضاف «وسام» في فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال: "اقترضت مبلغًا من شخص ما ولا أستطيع الوصول إليه لرد الدين فماذا أفعل؟"، أنه "ينبغي عليك البحث عنه والاجتهاد في ذلك"، مشيرًا إلى أنه في حال تعذر الوصول إليه، يتصدق بقيمة هذا الدين بنية أن المتصدق هو صاحب الدين.

كيفية سداد ديون المتوفى لو وزعت التركة
ورد إلى دار الإفتاء، سؤال يقول صاحبه: "لو علم الورثة أن فلانا له دين فى التركة فأخفوه وقاموا بتوزيع التركة؟ فما الحكم".

وأجاب أمين الفتوى، أن هؤلاء الورثة يأثمون شرعا بهذا التصرف لأنهم لم يراعوا حقوق هذا الدائن وسددوا التركة قبل تسديد الديون، منوها بأن هؤلاء أرادوا بعملهم هذا عدم سداد الدين وهنا يقع عليهم الإثم.

وأوضح أن طريقة السداد لهذا الدين بعد توزيع التركة، تكون عن طريق سداد كل من استفاد من التركة بقدر ما استفاد به، فمثلا الزوجة أخذت فتسدد ثمن الدين، والأم أخذت السدس فتسدد سدس الدين وهكذا حتى يسدد الدين كاملا.
Advertisements
Advertisements