ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تحركات برلمانية للقضاء على وباء الدروس الخصوصية بالجامعات.. نواب: خانوا شرف المهنة لجني الأموال.. ومطالب بوضع معايير لتقييم الأساتذة ومحاسبتهم

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 02:30 م
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
Advertisements
حسن رضوان
طلب إحاطة للحكومة بشأن انتشار وباء الدروس الخصوصية بـ الجامعات
برلمانية تكشف أهمية وجود تشريع للقضاء على الدروس الخصوصية
برلماني يعلن عن مشروع قانون لتعديل لائحة الجودة والاعتماد بالجامعات


تقدم النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، حول انتشار وباء الدروس الخصوصية بالمعاهد والجامعات المصرية خاصة كليات القمة، واستمرار استنزاف جيوب أولياء الأمور حتى بعد كابوس دروس الثانوية العامة، مشيرا إلى أن السبب الرئيسى وراء الأزمة هو انحدار مستوى التعليم الجامعى خلال الفترة الماضية، وهو ما يؤدي بالنهاية إلى انهيار منظومة التعليم الجامعي ككل.

وأكد "بركات" أن الدروس الخصوصية ظاهرة سيئة أساتذة الجامعة يحذرون منها فى المؤتمرات منذ مطلع الثمانينيات، حيث كانت حينها خطرا قادما والقانون الحالى للجامعات يحظر إعطاء الدروس الخصوصية بمقابل أو بدون مقابل وكان قديما الذين يعملون فى الدروس الخصوصية المعيدون لكن حاليا يدخل الأساتذة هذا المجال بسبب أرباحه الكبيرة.

وأشار إلى تعدد أسباب انتشار الظاهرة والتي تتنوع بين التقصير من أساتذة الجامعات وإهمال من الطلاب لعدم حضورهم المحاضرات واعتمادهم على الدروس طوال مراحل التعليم ما قبل الجامعي بشكل يجعله غير قادر على الاستغناء عنها في تلك المرحلة، بالإضافة إلى تعقيد بعض كتب الأساتذة الجامعيين على عكس ما تقدمه ملازم الشرح التي تفصل المعلومة وتقدمها للطلاب بطريقة يسيرة.

وأضاف أن ضعف دخل المعيدين وأعضاء التدريس يجعلهم يلجأون لإعطاء الدروس الخصوصية، لذلك يجب زيادة المرتبات ومعها تغليظ العقوبة على من يعطي درسًا خصوصيًا، ويتم فصله من الجامعة مع غرامة كبيرة، مع عمل امتحان للخريجين للتأهيل لسوق العمل تنطبق عليه المعايير الدولية، وتغيير نظم التعليم لكي يصبح الخريج منافسا عالميا، بذلك نحد من الدروس الخصوصية.

كما طالب النائب بتخفيف المناهج بالجامعات، وتقليل أعداد الطلاب بالمحاضرات، أيضا وفي الكليات العلمية، زيادة وقت المحاضرة، وتطوير طرق شرح دكتور المادة بحيث يتواكب مع طرق التدريس الحديثة، وأكد ضرورة تغيير نظم الامتحانات جذريا وتقليل درجات الاختبارات الشفوية والتى تتطلب احتكاكًا مباشرًا بالأستاذ إلى أقل مستوى وتنمية مهارات أعضاء التدريس فى التعليم وتوصيل المعلومة وتحديث طريقة التعليم وغيرها مما لا يتسع له المقام.

وأيدت النائبة آمنة نصير عضو مجلس النواب، طلب الاحاطة المقدم من النائب فايز بركان بشأن انتشار وباء الدروس الخصوصية بالمعاهد والجامعات المصرية خاصة كليات القمة. مؤكدة أنها جريمة يعاقب عليها القانون الإنساني والقانون العلمي.

وقالت "نصير" في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن المعلم أو الدكتور الجامعي يتنازل عن أدائه في المدرسة أو الجامعة الذي يتقاضاه عليه راتب ويقوم بالتوجه إلى الدروس الخصوصية التي يبذل قصارى جهده فيها لكي يرهق كيان الأسرة المصرية ويتوسع في عمليات الدروس الخصوصية من أجل جني الأموال على حساب عدد كبير أخرى من الطالب داخل المدارس أو الجامعات.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى ضرورة وجود قانون صارمة يقضي تمامًا على ظاهرة الدروس الخصوصية، لافتا إلى أن أغلب الأساتذة والمدرسين ضلوا الطريق وخانوا شرف المهنة وتنازلوا عن قدسية العلاقة بينهم وبين طالب العلم، وتابعت قائلة:" الهدف الاسمي للعلم ضاع بسبب الدروس الخصوصية وأين هؤلاء من الحديث الشريف العلماء ورثة الأنبياء".

كما أعلن إبراهيم حجازي عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، تقدمه بمشروع قانون خلال الجلسات المقبلة لتعديل قانون لائحة الجودة والاعتماد للتعليم العالي لوضع معايير لتقييم أستاذ الجامعة ومحاسبته.

وقال "حجازي " في تصريحات لـ"صدى البلد"، إنه لابد أن يكون هناك رقابة مشددة من جانب الجامعة على أستاذ الجامعة ووضع معايير وضوابط يقوم الطالب من خلالها بتقييم الأستاذ للوصول لنتائج نهائية يمكن من خلالها تقيمه سنويًا لبيان الجودة والاعتماد مما يخلق نوع من أنواع المنافسة بينه وبين زملائه في العمل على الوصول لأفضل جودة على مستوى التعليم.

وأشار عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان إلى أن هذه المعايير موجودة في الجامعات العالمية والدولية ووجودها في الجامعات الحكومية سيقضي تمامًا على ظاهرة الدروس الخصوصية وأي تجاوزات أخرى من الممكن أن تهدد استقرار الحالة التعليمية في مصر.
AdvertisementS
AdvertisementS