ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ترجع للعصر الروماني واليوناني .. اكتشافات أثرية على أيدي اللصوص في سوهاج

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 11:18 ص
صدى البلد
Advertisements
اكتشافات أثرية هامة شهدتها محافظة سوهاج، منها فرعوني ومعظما يعود للعصر اليوناني الروماني، لكن الغريب في الأمر أن تلك الاكتشافات تمت علي يد لصوص الأثار، والذين تم إلقاء القبض عليهم من قبل رجال شرطة السياحة والأثار.

وضمت الاكتشافات مقبرة توتو وزوجة تا شيريت ازيس والتي جاء الكشف عنها بالصدفة البحتة عندما تم القبض علي 3 أشخاص بمعرفة رجال المباحث في منطقة الكوثر أثناء نزولهم من الجبل الشرقي وتبين بفحص هواتفهم وجود مقاطع مصورة لمقبرة وبحضور مباحث شرطة السياحة أرشدوا عن مكان المقبرة والتي أعلن اكتشافها وزير الآثار علي الهواء مباشرة في مؤتمر صحفي.

كما جاء اكتشاف معبد يوناني روماني ضخم أسفل منزل موجه بالتربية والتعليم بمدينة المنشاة بعد ’ن وردت معلومات لضباط مباحث الآثار الذين داهموا المكان وتبين وجود المعبد علي عمق 9 آمتار ويعتبر الاكتشاف فريد من نوعه.

وجاء الاكتشاف الأخير داخل منزل بمدينة المراغة عندما وردت معلومات لضباط مباحث شرطة السياحة والآثار بقيام موظف ونجليه بالتنقيب عن الأثار داخل منزلهم وتبين بعد تفتيش المنزل وجود شواهد أثرية لجدران ترجع للعصر اليوناني الروماني.

شواهد أثرية لمبان ترجع للعصر اليوناني والروماني
كشف ضباط مباحث شرطة السياحة والآثار في سوهاج، عقب استهدافهم منزل بدائرة مركز المراغة عن وجود شواهد أثرية لمبان ترجع للعصر اليوناني والروماني داخل سراديب محفورة، وتم ضبط صاحب المنزل ونجليه، كما تم استهداف منزل آخر بذات الناحية وتم ضبط ٦ أشخاص أثناء تنقيبهم عن الآثار، وتبين وجود حفر بغرض التنقيب عن الآثار.

تلقي اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارا بورود معلومات لضباط قسم شرطة السياحة والآثار بسوهاج مفادها قيام كل من " إسماعيل. ش. ع" ٦٨ عاما بالمعاش ويقيم دائرة مركز المراغة، " بالحفر والتنقيب بحثًا عن الآثار بمنزله.

عقب استصدار إذن النيابة العامة، قامت مأمورية من ضباط القسم بالاشتراك وضباط وحدة مباحث مركز المراغة استهدفت منزل المذكور وتم ضبط المتهم الأول ونجليه كلًا من " أحمد. ا. ش" ٣٢ عاما سائق، ومحمد. ا. ش" ٢٧ عاما عامل ويقيمان بذات الناحية وتبين وجود حفرة بأبعاد 160× 180 سم وبعمق 2.5 متر ويتفرع عند المنتصف حفر آخر جانبي بقطر 1.5 متر وعمق 4 متر ينتهي ب ٢ سرداب، ووجود شواهد أثرية عبارة عن مباني ترجع للعصر اليوناني والروماني ثابتة أسفل الحفر، أدوات الحفر المستخدمة بمواجهة المتهمين اعترفوا بالحفر والتنقيب بحثًا عن الآثار

معبد بطلمي اسفل منزل موجه بالتربية والتعليم في المنشاة

وصلت معلومات لضباط مباحث شرطة السياحة والآثار بسوهاج، مفادها قيام شخص بالتنقيب عن الآثار داخل منزله بمدينة المنشاة التي يعود تاريخها للعصر البطلمي، وعقب استئذان النيابة العامة، توجه ضباط المباحث للمنزل وكانت المفاجأة وجود جزء من معبد أثري يعود للعصر البطلمي.

وألقى رجال المباحث القبض على الشخص المستهدف، وتبين وجود ٦ أشخاص آخرين يشاركونه في عملية التنقيب، وتم القبض علي المتهمين جميعا، وكلفت النيابة العامة، بتشكيل لجنة من قبل المختصين في الآثار لبيان طبيعة الكشف الأثري، وأمرت بالتحفظ على المكان، وأفادت اللجنة بأن الاكتشافات المعثور عليها ترجع لمعبد بطلمي، وتم تحرير مذكرة لعرضها علي وزير الآثار لاتخاذ ما يلزم من قرارات لتكملة الاكتشافات الأثرية بالمنطقة.

تلقى اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارا من مأمور مركز شرطة المنشاة بورود محضر محرر بمعرفة ضباط مباحث شرطة السياحة والآثار يفيد بورود معلومات لضباط مباحث شرطة السياحة والآثار بسوهاج، بقيام موجه بالتربية والتعليم بالحفر والتنقيب عن الآثار بمنزله بمدينة المنشاة، وأكدت التحريات السرية صحة المعلومات.

تم استئذان النيابة العامة، وتم استهداف منزل المتهم ويدعى "محمد. ب"، ٥٠ عاما، موجه بمديرية التربية والتعليم بسوهاج، وتبين تواجده بالمنزل، كما تبين وجود كل من "أحمد. ج"، ٣١ عاما، سائق، و"حاتم. ن"، 31 عاما، مقيم شعائر، و"طه. ب"، ٢٢ عاما، طالب، نجل المتهم الأول، و"عصام. ع"، ٤٤ عاما، و"مصطفى. خ"، ٣٩ عاما، و"عاصم. ن"، ٢٣ عاما، مقيمين ذات الناحية.

وتبين من المعاينة وجود حفر بعمق 9 أمتار ونصف المتر، وينتهى بسردابين من الناحية الشرقية ومن الناحية الغربية، وبه مجموعة من الحجر الجيرى بأرضية وجدران مرصوصة بطريقة منتظمة، وتوجد غرفة من الحجر الجيرى عليها رسومات وكتابات وزخارف.

وتم تشكيل لجنة من الآثار والتى أقرت بأن الكشف جزء من معبد بطلمى، وأن الحفر بقصد الحفر والتنقيب عن الآثار، وتحرر محضر بالواقعة برقم 3849 إدارى مركز المنشاة، وباشرت النيابة العامة التحقيق


مقبرة توتو وزوجته كشفها 3 لصوص بالجبل الشرقي

الأجهزة الأمنية بقطاع السياحة بسوهاج بالاشتراك مع وحدة مباحث الكوثر ضبطت 3 أشخاص بالمنطقة الأثرية بالكوثر، عقب قيامهم بالحفر والتنقيب عن الآثار، وقد عثر على 3 مقابر أثرية تعود للعصر الفرعوني.

كان مدير أمن سوهاج تلقى بلاغا من الرائد أحمد صقر رئيس مباحث قسم شرطة الكوثر، يفيد ضبط 3 أشخاص أثناء نزولهم من المنطقة الجبلية بحي الكوثر وهم: كلا من ن.ش" 49 عاما صاحب شركة استثمار عقاري، و"م. ح " عامل 53 عاما، و"م. ع، "ع. م" 47 عاما.

وانتقل فريق من ضباط مباحث حي الكوثر وتبين وجود حفر بعرض 4 أمتار وعمق 3 أمتار، وعثر على 3 مقابر ملونة يرجع تاريخها للعصر الفرعوني والعصر الروماني، وبها كمية من العظام وتم التحفظ على الحفر والمتهمين وتحرير محضر للواقعة.

والمقبرة توجد في منطقة الديابات بمدينة أخميم وهي عبارة عن مقبرة مزدوجة من العصر البطلمي لشخص يدعي "توتو" وزوجته "تا شريت إيزيس"، والتي كانت تشغل منصب عازفة الصلاصل (الشخشيخة) الخاصة بالآلهة حتحور، بالاضافة الي بقايا آدمية و مجموعة من دفنات لطيور وحيوانات.

والمقبرة كما أعلنت وزارة الأثار حينها في حالة جيدة من الحفظ، وتتميز بجمال نقوشها وألوانها الزاهية، حيث صور على جانبي مدخلها مشهدان يصوران للاله انوبيس يستقبل توتو مرة، و تا شريت إيزيس مرة اخري، بالإضافة إلى منظر المحاكمة امام الاله اوزوريس وخلفه الابنتين إيزيس ونفتيس.

عمال الصرف الصحي يكتشفون معبد روماني بقرية كوم شقاو

وشهدت قرية كوم شقاو أعمال تنقيب سرية من الأهالى عن الآثار المدفونة بها، إلى أن تم اكتشاف جزء من معبد بطلمى أثناء حفر عمال الصرف الصحى فى أحد شوارع القرية، وتم إيقاف أعمال الحفر، وإخطار هيئة الآثار، وكشفت الحفائر التى قامت بها بعثة أثرية، عن بقايا معبد للملك بطليموس الرابع، ليتم تكليف فريق عمل من وزارة الآثار لإجراء حفائر بالمنطقة.

البعثة بدأت أعمالها فى المنطقة الواقعة إلى الجنوب من الجدار المكتشف خلال أعمال مشروع الصرف الصحى، وفى أحد الشوارع الجانبية كشفت البعثة عن الركن الجنوبى الغربى من المعبد، وباقى الجدار المتجه من الشمال إلى الجنوب، وعليه بقايا مناظر متكررة للمعبود حابى وهو يحمل القرابين، وبرفقته العديد من الحيوانات والطيور المختلفة، وأمامه بقايا نصوص تحتوى على اسم الملك بطليموس الرابع، كما عثرت البعثة على بقايا جدار آخر من الحجر الجيرى، يتجه إلى الغرب، وتغطى أرضيته بلاطات من الحجر الجيرى.
ترجع للعصر الروماني واليوناني .. اكتشافات أثرية على أيدي اللصوص في سوهاج
ترجع للعصر الروماني واليوناني .. اكتشافات أثرية على أيدي اللصوص في سوهاج
ترجع للعصر الروماني واليوناني .. اكتشافات أثرية على أيدي اللصوص في سوهاج
ترجع للعصر الروماني واليوناني .. اكتشافات أثرية على أيدي اللصوص في سوهاج
ترجع للعصر الروماني واليوناني .. اكتشافات أثرية على أيدي اللصوص في سوهاج
Advertisements
AdvertisementS