AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد تكهنات بضربها بصاروخ إيراني.. القصة الكاملة لتحطم الطائرة الأوكرانية في طهران

الأربعاء 08/يناير/2020 - 02:16 م
 تحطم الطائرة الأوكرانية
تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران
Advertisements
شيماء مصطفى
تحطمت طائرة من طراز "بوينج 737" تابعة للطيران الأوكراني، اليوم الأربعاء، بالقرب من مطار الخميني الدولي بالعاصمة الإيرانية طهران، وذلك في خضم التوتر بين إيران والولايات المتحدة، بعد قصف الأولى قاعدتين عسكريتين للقوات الأمريكية في العراق.

وجاء سقوط الطائرة، عقب تبنى الحرس الثوري الإيراني استهداف قاعدة عين الأسد للقوات الأمريكية في العراق وقاعدة أخرى في أربيل، في إطار الثأر لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري خلال ضربة أمريكية في بغداد الجمعة الماضي، ما أثار تكهنات بشأن تحطم الطائرة بسبب استهداف صاروخ لها.

وعقب النبأ، أعلن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، قطع زيارته الأولى لسلطنة عُمان بعد سقوط الطائرة الأوكرانية في طهران، للمتابعة والتحقيق في الأمر.

وذكرت وسائل إعلامية إيرانية أن الطائرة من طراز بوينج كان على متنها نحو 180 راكبا وتحطمت بالقرب من مطار الخميني في العاصمة الإيرانية طهران.

وأعلنت أن السبب في تحطم الطائرة يرجع إلى "خلل فني" وذلك خلال توجهها إلى العاصمة الأوكرانية كييف، فيما قال التليفزيون الرسمي الإيراني إن حريقًا في محرك الطائرة الأوكرانية أدى إلى سقوطها بعد 5 دقائق من إقلاعها.

وعلقت السفارة الأوكرانية لدى إيران على الأمر بعد ذلك، قائلة إن السبب الرئيسي وراء تحطم الطائرة هو وجود عطل في المحرك وليس صاروخا، مؤكدة مقتل جميع من كانوا على متنها.

لكن بعد ذلك تراجعت السفارة في إيران، عن أن يكون السبب في تحطم الطائرة بطهران، يرجع إلى عطل في المحرك.

ووفقًا لوكالة "رويترز"، قالت السفارة الأوكرانية، في بيان ثان إنه لم يتم الكشف عن أسباب تحطم الطائرة، مؤكدة أن أي تعليقات سابقة لم تكن رسمية.

ولدى سؤال رئيس الوزراء الأوكراني أوليكي هونشاروك في مؤتمر صحفي عما إذا كان من الممكن إسقاط الطائرة بواسطة صاروخ، حذر من التكهنات حتى يتم معرفة نتائج التحقيق.

ومن جانبه، أمر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بفتح تحقيق جنائي حول ظروف كارثة الطائرة الأوكرانية التي تحطمت في سماء العاصمة الإيرانية.

كما وجه بتشكيل غرفة عمليات في المجلس القومي للأمن والدفاع تضم "رئيس وزراء أوكرانيا، ووزير الخارجية، ووزير الدفاع، ووزير الشؤون الداخلية، ورئيس جهاز الأمن في أوكرانيا، ورئيس جهاز الاستخبارات الخارجية، ورئيس جهاز الدولة لحالات الطوارئ في أوكرانيا. ويتولى وزير الأمن القومي والدفاع في أوكرانيا أليكسي دانيلوف رئاسة الغرفة".

ودعا زيلينسكي، على قناته في "تيليجرام" اليوم الأربعاء، الجميع إلى الامتناع عن طرح تكهنات وسيناريوهات بشأن أسباب تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في طهران، وانتظار صدور التقارير الرسمية.

أما وزير الدفاع الأوكراني أندريه زاجورودنيوك، فقال إن وزارته مستعدة للمشاركة في تحديد ظروف وملابسات تحطم طائرة الركاب بإيران.

وأضاف الوزير، في تعليق على صفحته في "فيسبوك": "ستقدم وزارة الدفاع والجيش الأوكراني، المساعدة في تنظيم الإجراءات اللازمة للكشف عن تفاصيل الكارثة"، معربًا عن تعازيه الحارة لعائلات الضحايا.

وبعد العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، رفضت إيران تسليمهما لشركة بيونج الأمريكية.

فيما أعلنت شركة الطيران الأوكرانية وقف رحلاتها إلى طهران لأجل غير مسمى.
Advertisements
AdvertisementS