AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وفيات كورونا تتخطى 1400 حالة والمصابون 44 ألفا بالصين.. قلق أممي من عدوى الفيروس خارج الصين.. وهونج كونج تحقق في انتقال كوفيد-19 عبر الصرف الصحي.. الصحف السعودية اليوم

الأربعاء 12/فبراير/2020 - 11:59 ص
الصحف السعودية
الصحف السعودية
Advertisements
سمر صالح
  • "عكاظ": قلق أممي من عدوى كورونا خارج الصين
  • "سبق": هونج كونج تحقق في انتقال كوفيد-19 عبر الصرف الصحي
  • "الشرق الأوسط": وفيات كورونا تتخطى 1400 حالة والمصابين 44 ألفا

 

تناولت الصحف السعودية اليوم، الأربعاء، العديد من الموضوعات المهمة، وتصدر ذلك أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا الجديد تجاوزت الألف، سُجّلت كلها في الصين القارية، باستثناء حالتين خارجها. ورأت منظمة الصحة العالمية، أمس، أن هناك «فرصة حقيقية لوقف» انتشار الفيروس في العالم، الذي أطلقت عليه اسم «كوفيد - 19».

 

وأكدت "الشرق الأوسط" أن المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس: قال «إذا استثمرنا الآن... فسيكون أمامنا فرصة حقيقية لوقف الوباء». وحذّر، في أول مؤتمر دولي التأم في جنيف وشارك فيه 400 عالم بحثًا عن لقاح للفيروس، من أن كورونا الجديد يشكل «تهديدًا خطيرًا جدًا»، مضيفًا أن «الفيروسات لها عواقب أقوى بكثير من أي عمل إرهابي»، وأشار إلى أن أول لقاح ضد الفيروس لن يكون متاحًا إلا بعد 18 شهرًا، ودعت المنظمة مرارًا الدول إلى تبادل البيانات للاستفادة منها في الأبحاث الخاصة بالمرض.


 وفي الصين، تحدثت السلطات الصحية عن 108 وفيات جديدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة، في أكبر حصيلة وفيات يومية مسجّلة حتى اليوم، بينما تجاوز عدد الإصابات المؤكدة 42 ألفًا. وسيعقد وزراء الصحة في الاتحاد الأوروبي اجتماعًا طارئًا غدًا، الخميس، في بروكسل، لمناقشة تدابير منسقة ضد الوباء.

 

يأتي ذلك بينما تحدّثت تقارير صحافية بريطانية عن اشتباه في حالتين جديدتين داخل سجن بأوكسفوردشاير، مشيرة إلى أن أحد السجينين نُقل من تايلند.

 

وقالت "عكاظ" إن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، عبّر عن قلقه من تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد خارج الصين، مع انتقال العدوى لأشخاص لم يسافروا قط إلى هذا البلد. وكتب في تغريدة أن «تسجيل عدد قليل من الحالات (خارج الصين) يمكن أن يشير إلى تفشٍ أوسع في دول أخرى. باختصار، نحن لا نرى إلا رأس جبل الجليد».

 

في غضون ذلك، شهد أمس الأول، الاثنين، ظهور علني للرئيس الصيني شي جينبينغ منذ بدء انتشار فيروس كورونا الجديد مرتديًا قناعًا للحماية، ودعا إلى اتخاذ تدابير «أكثر قوة وحزمًا» ضدّ المرض الذي قضى حتى الآن على حياة أكثر من 900 شخص. وزار الرئيس الصيني مستشفى وحيًا سكنيًا في العاصمة بكين؛ لمتابعة جهود مكافحة انتشار الفيروس الذي تجاوز عدد الإصابات به 40 ألفًا.

 

من جهتها، وصفت الحكومة البريطانية الفيروس بأنه تهديد «خطير ووشيك للصحة العامة»، موضحة أنها اتخذت تدابير «لتأخير أو منع انتقال الفيروس» إلى مزيد من الأشخاص. وجاء ذلك بعدما أُعلن أمس عن تضاعف عدد الحالات المصابة بالفيروس إلى ثماني حالات.

 

وأكدت "سبق" أنه تمّ إجلاء أكثر من مائة شخص، أمس الأول، من برج سكني مؤلف من 35 طبقة في هونغ كونغ بسبب اكتشاف إصابة ثانية بفيروس كورونا الجديد في المبنى، لكن في طوابق مختلفة، ما دفع السلطات إلى التساؤل حول احتمال انتقال العدوى عبر قنوات الصرف الصحي.

 

وخلال الليل، دُعي سكان مبنى «هونغ ماي هاوس» إلى مغادرة هذا البرج ضمن مجمع «شونغ هون استايت» الواقع على جزيرة تسينغ يي في شمال غربي جزيرة هونغ كونغ، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. وعمل أفراد من الطواقم الطبية مرتدين الزي الأبيض الكامل للوقاية الثلاثاء على التحقق مما إذا كان الوباء متفشيًا على نطاق أوسع في المجمع السكني الذي يضمّ ثلاثة آلاف شخص.

 

وتبدو سلطات هونغ كونغ متيقظة للغاية بشأن الإصابات الجديدة، بسبب اكتظاظ السكان في المدينة التي تضمّ سبعة ملايين نسمة يقطن معظمهم في أبراج يمكن أن تفوق الستين طابقا. وبعد 17 عاما على وباء فيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس)، ما زالت ذكرى مجمع «أموي غاردن» ماثلة في أذهان سكان هونغ كونغ. وفي المجمل، أُصيب 321 شخصًا في هذا المجمع السكني الواقع في كاولون، توفي منهم 42.

 

وانتشر المرض بعد قدوم صيني يعاني من الإسهال لزيارة شقيقه في أحد أبراج «أموي غاردن». وأظهر التحقيق حينذاك أن فيروس سارس ينتقل بشكل أفقي في قنوات الصرف الصحي للحمامات وينتشر بسرعة هائلة من شقة إلى أخرى.

 

وأعلنت السلطات الثلاثاء أن إجلاء جزء من سكان مجمع «شونغ هون استايت» هو إجراء وقائي بعد اكتشاف إصابة جديدة في الطابق الثالث من مبنى «هونغ ماي هاوس»، امرأة تبلغ 62 عامًا وهي الحالة الـ42 المسجّلة في المدينة. إلا أن شقتها تقع على بعد عشرة طوابق من شقة الرجل الذي تم تشخيص إصابته في السابق، وكان الحالة الـ12 المسجّلة في المدينة.

Advertisements
AdvertisementS