AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد اشتباكات تركية كردية في فيينا.. أنقرة منزعجة من احتجاز أنصار أردوغان

الإثنين 29/يونيو/2020 - 02:23 م
اشتباكات تركية كردية
اشتباكات تركية كردية في فيينا.
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
تعهدت النمسا، اليوم الاثنين، بمعرفة من يقف وراء الاشتباكات بين المحتجين الأكراد والأتراك في العاصمة النمساوية، الأسبوع الماضي، والتي زادت من توتر العلاقات بين فيينا وأنقرة.

ووفقا لوكالة "رويترز"، انتقدت وزارة الخارجية التركية اليوم الاثنين بشدة طريقة تعامل النمسا مع احتجاجات "جماعات كردية" في فيينا، قالت الوزارة إنها مرتبطة بمقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وجاء في بيان الوزارة، اليوم الاثنين: "سنستدعى سفير النمسا في أنقرة لوزارتنا ويتم إبلاغه بقلقنا إزاء احتجاجات استمرت أربعة أيام، واستخدام قوات الأمن النمساوية القوة ضد الشباب الأتراك".

وأضافت الوزارة في بيانها أنها أدانت "التدخل العنيف" لقوات الأمن النمساوية مما أدى إلى إصابة شبان من أصل تركي وحدوث أضرار لبعض أماكن عمل الجالية التركية خلال الاحتجاجات.
 
وذكرت الشرطة النمساوية أن بعض المظاهرات الكردية الصغيرة جرت الأسبوع الماضي وأن متظاهرين قوميين أتراكا مناوئين سعوا إلى عرقلتها بإلقاء الحجارة والألعاب النارية عليها، واحتجزت الشرطة على إثرها ثلاثة أشخاص.

من جهته قال المستشار النمساوي، سيباستيان كورتس على تويتر أمس الأحد: "لا نريد أن نرى صورًا للعنف في شوارع النمسا، لا سيما في فيينا، وبالتالي لن نسمح بنقل النزاعات من تركيا إلى النمسا!".

وكانت وزارة الخارجية النسماوية قالت إنها ستستدعي سفير تركيا لديها، أوزان جايهان اليوم الإثنين لمناقشة الاضطرابات التي شهدتها فيينا، مشيرة إلى أن الاشتباكات اندلعت بين مشاركين في تظاهرة كردية لحماية حقوق الإنسان وشباب أتراك كانوا يرددون شعارات قومية.
Advertisements
AdvertisementS