AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إذاعة أمريكية: إثيوبيا تشعل التوترات الإقليمية بسبب ملء سد النهضة

السبت 25/يوليه/2020 - 10:06 ص
تقرير: إثيوبيا تشعل
تقرير: إثيوبيا تشعل التوترات الإقليمية بسبب ملء سد النهضة
Advertisements
قسم الخارجي
اعترفت إثيوبيا ، مؤخرا بأنها بدأت في ملء خزان سد النهضة، ما يدفع المراقبون للشعور بالقلق من نفاد خيارات الرد لدى دول المصب على مشروع ضخم خطط له منذ وقت طويل، ويعرض وصول المياه العذبة للسودان ومصر إلى الخطر.

تقول إذاعة "فويس أوف امريكا" إن إثيوبيا تشعل التوترات الإقليمية بسبب تلك الخطوات، وتنقل عن ميريت مبروك مدير الأبحاث والدراسات بمعهد الشرق الأوسط في واشنطن قولها إن التحركات الأخيرة حول سد النهضة يمكن أن تزيد من حدة التوتر بين مصر والسودان وإثيوبيا.

اقرأ أيضا:

وأضافت مبروك، أن الخيار العسكري هو الحل الأخير من ضمن قائمة طويلة، لكنه لا يزال ممكنا، موضحة أنه لا أحد يريد هذا النوع من الصراع، لذلك قد يكون هو الخيار النهائي بالنسبة لمصر والسودان.

وتشير الإذاعة في تقريرها إلى الأنباء التي بدأت في منتصف يوليو عن بدء إثيوبيا ملء خزان سد النهضة، وهو ما أظهرته صور الأقمار الصناعية، وقالت أديس أبابا أنه يرجع إلى الفيضان الموسمي.

بعدها، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد انتهاء المرحلة الأولى من تعبئة سد النهضة، وأكدت إثيوبيا أن ملء السد سيستغرق ما يصل إلى 7 سنوات.

من جانبه قال سيليشي بيكيلي وزير المياه والطاقة الإثيوبي، إن بلاده لها حقوق طبيعية ولن تطلب المياه من أحد، لكنه قال إن الأمور لن تسير على ما يرام إذا كانت الفائدة تصب لصالح طرف واحد.

داخليا، حاولت الحكومة الإثيوبية الحصول على دعم المعارضة، حيث تقول كجيلا ميرداسا رئيس العلاقات العامة لجبهة تحرير أورومو إن البدء في ملء سد النهضة شيء جيد بالفعل لكن حتى الآن ، لا يزال هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به.

ويوضح التقرير أن تحركات إثيوبيا أثارت غضب المفاوضين السودانيين والمصريين الذين يعتقدون أن إعلان المبادئ لعام 2015 الذي وقعته الدول الثلاث يحظر التنفيذ من قبل جانب واحد.

بينما توقع محللون أن تلجأ مصر إلى زيادة الضغط الدبلوماسي على إثيوبيا، بعودتها إلى مجلس الأمن، في ظل الموقف الإثيوبي المراوغ خلال المفاوضات.

علاوة على ذلك، سجل السودان انخفاضا قدره 90 مليون متر مكعب يوميا في محطة الدايم للمياه على النيل الأزرق منذ أن بدأت إثيوبيا في ملء سد النهضة. ما يعني أن ذلك يمكن أن يتسبب في مشاكل لحصول الشعب السوداني على المياه العذبة.
Advertisements
AdvertisementS