AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لا نستقبل أي وافد بالمخيمات.. وزير الرياضة: حزمة من البرامج لنشر آفاق التنمية بين الأشقاء العرب بمصر

الإثنين 27/يوليه/2020 - 01:52 م
صدى البلد
Advertisements
ريهام بكير
شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، اليوم الاثنين احتفالية تكريم الوافدات من الدول العربية والتي أقيمت بمركز شباب مدينة العبور، وذلك ضمن برنامج المساحات الذي تنفذه وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

واستقبلت فرقة الموسيقى النحاسية بمركز شباب العبور وزير الشباب والرياضة ومحافظ القليوبية، حيث تفقدا مكونات المركز المقام على مساحة 17 فدانًا، وتضمنت الجولة تفقد حمام السباحة، حديقة المركز والمبنى الاجتماعي.

وقال الدكتور أشرف صبحي، خلال كلمته الافتتاحية "إن الهدف من المبادرة نشر آفاق التنمية في شتى المجالات لأكثر من دولة عربية شقيقة من خلال مصر، ومشاركة الوزارة في ذلك الأمر من خلال حزمة برامج يتم تنفيذها في جميع أنحاء مصر الجمهورية".

وأضاف "صبحي"، أن مصر لا يوجد على أرضها مصطلح لاجئ، فهم جميعا أشقاء في وطنهم "مصر"، وهذا ما أكده التاريخ، مشيرًا إلى أن مصر حاضنة لجميع الأشقاء، ولا يتم استقبال أي وافد من خلال مخيمات كما تفعل بعض الدول، بل يتم إنصهارهم في المجتمع.

وأوضح وزير الشباب والرياضة أن هذا البرنامج يأتي بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر والذي بدأ منذ عام 2017 في دعم وتشغيل 8 مساحات آمنة داخل مراكز الشباب في خمس محافظات الشرقية، القليوبية، دمياط أسوان، الجيزة، ووصل عدد المستفيدين من البرنامج حتى الآن إلى 4694 من السوريين والمصريين.

من جانبه، أكد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، أن الدولة دائمًا تولي اهتمامًا كبيرًا بأشقائها العرب، وأنه لا غريب على أرضها فالجميع واحد دون تفرقة أو تمييز، وهذا ظهر تمامًا وبوضوح من خلال المبادرات التي تقدمها الدولة للوافدين من أبناء الدول العربية والتي تساعدهم في سرعة الإندماج بين أبناء شعب مصر، وتأهيلهم نفسيًا واجتماعيًا بعد الأضرار التي تعرضوا لها جراء ما حدث ببلادهم الشقيقة.

وأضاف المحافظ، أن مصر لم تولي قطاعا واحدًا اهتمامًا خاصًا بل أولت جميع القطاعات أولويات متناسبة، والدليل علي ذلك أن المشروعات في القطاعات المختلفة "الصحة والتعليم والرياضة والإسكان وغيرها، لم تشهدها الدولة منذ ما يقرب من 30 أو 40 عاما.

شهدت الاحتفالية تكريم الوافدات وتوزيع حقائب الحماية من فيروس كورونا للمستفيدين من المساحات الأمنة للفتيات والسيدات الوافدات من الدول العربية، وذلك بتنظيم الإدارة لمركزية للمشروعات وتدريب الشباب التابعة للوزارة بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة بالقليوبية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر.

حضر اللقاء اللواء إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب بوزارة الشباب والرياضة، والدكتور محمود الصبروط مدير عام الشباب والرياضة بالقليوبية، ووليد الفرماوي وكيل المديرية ولفيف من قيادات المحافظة.
Advertisements
AdvertisementS