AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حقيقة وجود مفرقعات في الميناء الشمالي.. هل يسد مرفأ طرابلس العجز عقب انفجار بيروت؟

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 06:56 م
ميناء طرابلس
ميناء طرابلس
Advertisements
شيماء مصطفى
نقلت وسائل إعلام لبنانية، عن مدير مرفأ طرابلس أحمد تامر، نفيه وجود مواد خطرة في المرفأ، مؤكدا أن هذا الكلام عار عن الصحة ولا أساس له.
 
وأشار تامر إلى أن المرفأ خال تماما من أي مواد خطيرة، موضحا أن مرفأ طرابلس الواقع في شمال لبنان لا يستقبل أي مواد لها علاقة بالكيمائيات والمفرقعات النارية.

ويعتبر مرفأ طرابلس، ثاني أكبر ميناء في لبنان بعد مرفأ العاصمة بيروت، إذ تصل مساحته الإجمالية إلى 3 ملايين متر مربع، ويستقبل سنويا 450 سفينة، محملة ببضائع عامة.

وحول إمكانية أن يسد مرفأ طرابلس غرض مرفأ بيروت، أكد محافظ بيروت مروان عبود لـ"سكاي نيوز عربية" أنه لا يوجد مثيل للأخير في لبنان أو المنطقة، مضيفا: "لا أعتقد أن أي مكان آخر قادر أن يسد النقص الذي سيخلفه تدمير مرفأ بيروت".

من جانبه، أوضح رئيس مرفأ طرابلس أحمد تامر، في تصريحات لصحيفة "النهار" اللبنانية، أنهم جاهزون لاستقبال البضائع، مؤكدا أنهم قادرين على سد أي فراغ لمرفأ بيروت قدر المستطاع.

كان الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت ناجم عن تخزين 2750 طنا من نترات الأمونيوم  في العنبر رقم 12 بالميناء منذ 6 سنوات.

وأعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع أعداد الضحايا والمصابين جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت أمس الثلاثاء.

وقال حسن إن عدد الضحايا بلغ عددهم حتى الآن 135 قتيلا،  حوالى 5 آلاف جريح وعشرات المفقودين.
Advertisements
AdvertisementS