AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل يجب قراءة القرآن بأحكام التجويد .. أمين الفتوى يجيب

الإثنين 07/سبتمبر/2020 - 02:55 م
هل يجب قراءة القرآن
هل يجب قراءة القرآن بأحكام التجويد
Advertisements
عبد الرحمن محمد
قال الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الأصل فى قراءة القرآن الكريم أن يكون متضمنا أحكام التجويد والتلاوة.

وأضاف عبد السميع فى رده على سؤال "هل يجوز قراءة القرآن الكريم بدون تجويد؟ أنه إن تعذر القراءة بأحكام التلاوة والتجويد بل أن الذي تشق عليه القراءة بهذه الصورة لن يقرأ أصلا لأنه غير ملم بها، فهنا يجوز القراءة بغير الأحكام ولكن على القارئ أن يسعى لتعلم هذه الأحكام.

وأشار إلى أن النبي حببنا وأرشدنا إلى تلاوة القرآن الكريم والإكثار منها، منوها أن القارئ عليه ألا يجعل عدم معرفته بالأحكام مانعا له من القرآن.

حكم قراءة القرآن بدون معرفة أحكام التجويد؟

وفي ذات السياق، بين الدكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، أنه على المسلم إذا أراد أن يتلو القرآن أو يحفظه أن يلتزم أحكام التجويد حسب استطاعته؛ فيعطي كل حرف حقه من صفته ومخرجه مع مراعاة المدود والإظهار والإدغام والإخفاء كل في موضعه إلى غير ذلك من الأحكام.

وأفاد  شلبي في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيس بوك، ردًا على سؤال: ما حكم قراءة القرآن بدون معرفة أحكام التجويد؟ أن الله-عزوجل- قال لنبيه وللأمة جميعًا: «ورتل القرآن ترتيلا»، لافتًا إلى أن من قدر على تعلم التجويد ووجد من يعلمه ولم يتعلمه أو تعلمه ولم يلتزم به في القراءة بحيث كان في إخلاله بذلك إفساد للمعنى أو إخلال بمبنى الكلمة أثم لتفريطه فيما يجب عليه.

وأردف أنه يشرع للمؤمن أن يجتهد في القراءة، ويتحرى الصواب، ويقرأ على من هو أعلم منه حتى يستفيد ويستدرك أخطاءه، وهو مأجور ومثاب وله أجره مرتين إذا اجتهد وتحرى الحق؛ لقول النبي ﷺ عن عائشة: «الماهر في القرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجره مرتين» متفق على صحته.
Advertisements
AdvertisementS