AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم تشميت العاطس في الصلاة

الإثنين 21/سبتمبر/2020 - 09:51 ص
حكم تشميت العاطس
حكم تشميت العاطس في الصلاة
Advertisements
محمد شحتة
حكم تشميت العاطس  في الصلاة، ورد عن أبوهريرة أن النبي -صلى الله عليه وسلم-، قال: «إِذَا عَطَسَ أَحَدُكُمْ فَحَمِدَ اللَّهَ فَحَقٌّ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ سَمِعَهُ أَنْ يَقُولَ : يَرْحَمُكَ اللَّهُ»، أخرجه البخاري في صحيحه.

حكم تشميت العاطس في الصلاة
إذا عطس الإنسان أثناء صلاته وقال: "الحمدلله" لنفسه فهذا ذكر ولم تبطل صلاته، أما إذا سمع المصلى غيره يعطس أثناء صلاتهما وقال له "يرحمكم الله" فتبطل صلاته لأنه بذلك خاطب إنسانا فى الصلاة ، والصلاة تبطل بمخاطبة أى إنسان إلا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فهو الإنسان الوحيد الذي لا تبطل الصلاة فيها بمخاطبته عندما نقول فى التشهد " السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ".

معنى تشميت العاطس
التشميت هو الدعاء بالخير والبركة، وقد اتفق الفقهاء على مشروعيته، واختلفوا في درجة المشروعية، فذهب الجمهور إلى أنه واجب، وذهب الشافعية إلى أنه سنة؛ لما رواه أبوهريرة أن النبي -صلى الله عليه وسلم-، قال: «إِذَا عَطَسَ أَحَدُكُمْ فَحَمِدَ اللَّهَ فَحَقٌّ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ سَمِعَهُ أَنْ يَقُولَ : يَرْحَمُكَ اللَّهُ»، أخرجه البخاري في صحيحه.

حكم تشميت العاطس
اتفق العلماء على أنه يسن للعاطس إذا عطس أن يحمد الله فيقول: "الحمد لله"، ولو زاد: "رب العالمين" كان أحسن كفعل ابن مسعود، ولو قال: "الحمد لله على كل حال" كان أفضل كفعل ابن عمر، وقيل: يقول: "الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه" كفعل غيرهما، وأن يقال المسلم لأخيه العاطس: "يرحمك الله"، فيرد عليه العاطس بقوله: "يهديكم الله ويصلح بالكم"، وذلك لما ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ((إِذَا عَطَسَ أَحَدُكُمْ فَلْيَقُلْ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَلْيَقُلْ لَهُ أَخُوهُ أَوْ صَاحِبُهُ يَرْحَمُكَ اللَّهُ فَإِذَا قَالَ لَهُ يَرْحَمُكَ اللَّهُ فَلْيَقُلْ يَهْدِيكُمُ اللَّهُ وَيُصْلِحُ بَالَكُمْ))، أخرجه البخاري في صحيحه.

وأشار الى أن الفقهاء نصوا على أن تشميت العاطس من الحقوق وهذا جاء فى الحديث الشريف ((إِذَا عَطَسَ أَحَدُكُمْ فَحَمِدَ اللَّهَ فَحَقٌّ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ سَمِعَهُ أَنْ يَقُولَ : يَرْحَمُكَ اللَّهُ)) فهو من حق المسلم على أخيه، لكنه ليس بفرض فهو من محاسن الشيم

آداب العطس
على الإنسان حال العطس أن يغطى وجهه بيده أو بثوبه ويخفض صوته، لما روي عَنْ أبي هريرة رضي الله عنه "أنَّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم كَانَ إِذَا عَطَسَ غَطَّى وَجْهَهُ بِيَدِهِ أَوْ بِثَوْبِهِ، وَغَضَّ بِهَا صَوْتَهُ". 

تشميت العاطس عند التكرار
رُوي عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: شَمَّتَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم رجلًا عطس مرتين بقوله: «يَرْحَمُكَ اللهُ»، ثم قال عنه في الثالثة: «هذا رَجُلٌ مَزْكُومٌ» رواه مسلمٌ والترمذي واللفظ له.
AdvertisementS