ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير قطاع الأعمال العام يتابع مستجدات عمل منظومة تجارة القطن الجديدة.. بيع 2582 قنطارًا في أحدث مزاد بالشرقية والبحيرة.. والترسية على 5 شركات

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 01:06 ص
هشام توفيق وزير قطاع
هشام توفيق وزير قطاع الاعمال العام
Advertisements
علياء فوزى
وزير قطاع الأعمال العام يتابع مستجدات عمل منظومة تجارة القطن الجديدة :
  •  ارتفاع كميات القطن المباعة في المزادات حتى الآن لـ54.9 ألف قنطار بـ4 محافظات
  • بيع 2582 قنطار قطن في أحدث مزاد بالشرقية والبحيرة.. والترسية على 5 شركات


ترأس هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، الاجتماع الدوري للجنة التنفيذية المنبثقة عن اللجنة الوزارية للقطن، لمتابعة مستجدات العمل بمنظومة تجارة القطن الجديدة لموسم 2020 /2021، والتي تطبق في محافظات الفيوم وبني سويف والشرقية والبحيرة.

وقد تلقى الوزير تقريرًا حول نتائج العمل بالمنظومة منذ مطلع سبتمبر الماضي وحتى مطلع نوفمبر الجاري، حيث بلغ عدد الشركات التي تقدمت بخطابات ضمان للمشاركة في المزادات 12 شركة، وإجمالي أكياس الجوت الفارغة التي تم تسليمها للمزارعين عبر مراكز التجميع لتعبئة الأقطان بها حتى الآن نحو 42953 كيسًا.

وفي أحدث المزادات، تم بيع نحو 2582 قنطار قطن في الشرقية والبحيرة في مزاد تمت ترسيته على 5 شركات هي (أبو مضاوي، المتحدة، ألكان، الإخلاص، المجد)، بينما انتهت مراكز التجميع من عملها في الفيوم وبني سويف بعد بيع كافة كميات الأقطان الواردة إليها في مزادات علنية.

وبذلك يصبح إجمالي الكميات المباعة من الأقطان الواردة لمراكز التجميع (50 مركزًا) حتى الآن نحو 54.9 ألف قنطار، منها نحو 36.4 ألف قنطار في محافظتي الفيوم وبني سويف (وجه قبلي)، ونحو 18.5 ألف قنطار في الشرقية والبحيرة (وجه بحري).

وتطبق المنظومة الجديدة للتداول القطن في 4 محافظات للموسم الحالي،الفيوم وبنى سويف والبحيرة والشرقية منذ الأول من سبتمبر الماضى.

وحددت اللجنة التنفيذية المنبثقة عن اللجنة الوزارية للقطن برئاسة هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام 50 مركزا لاستلام وتجميع الأقطان من المزارعين في المحافظات الأربع وفقا للمساحات المزروعة بالقطن بواقع 19 مركزًا في البحيرة، 15 في الشرقية، 7 في بني سويف، 9 في الفيوم.

وتعتمد المنظومة الجديدة على استلام الأقطان من المزارعين مباشرة بموجب الحيازة الزراعية والبطاقة الشخصية في مراكز للتجميع موزعة حسب المساحات المزروعة بالقطن، ويتم إجراء مزادات علنية على الأقطان في اليوم التالي لاستلامها، حيث يحصل المزارع على 70% من القيمة الأساسية للمزاد من الشركة الراسى عليها في اليوم التالي للمزاد، والباقي خلال أسبوع من إجراء المزاد، ويتم التحصيل من خلال أحد البنوك التي يتم التعاون معها في تفعيل هذه المنظومة.

وتستهدف المنظومة الجديدة الحفاظ على نظافة القطن وتحسين جودته بما ينعكس إيجابًا على أسعاره وصادراته واستعادة مكانته عالميا، مع تحقيق صالح المزارعين من خلال بيع الأقطان بأعلى سعر فى مزادات علنية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements