ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وفاة شاب بعد إصابته بحروق علي يد صديقه إثر مشادة كلامية بدمنهور

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 12:13 م
صدى البلد
Advertisements
أسماء الجنبيهى

لفظ شاب أنفاسه الأخيرة، داخل قسم الحروق بمستشفى الميري بالإسكندرية، صباح اليوم الإثنين، نتيجة إصابته بحروق متفرقة بأنحاء الجسم تصل نسبتها ل 85% ، الخميس الماضي، أثر قيام جاره بسكب بنزين عليه ، بسبب مشادات كلامية بينهما بمنطقة صلاح الدين بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة.


وترجع الأحداث عندما تلقي اللواء محمد والي مدير أمن البحيرة، إخطارًا من قسم شرطة دمنهور يفيد بوصول بلاغ من مستشفى العام باستقبال "عماد.أ.أ" 35 سنة ومقيم بمنطقة أبو الريش بدمنهور، مصابًا بحروق متعددة بالجسم بنسبة 85 %، وتم عمل الإسعافات الأولية والفحوصات الطبية اللازمة، وتحويله لمركز الحروق بالمستشفى الجامعي بالإسكندرية.


وعلي الفور انتقلت قوات الأمن إلى مكان الحادث لمعاينة الواقعة بالفحص تبين وقوع مشادات كلامية بين المصاب وزميلة أدي إلي سكب بنزين عليه و إشعال النيران في جسده، وتم ضبط المتهم ، وتحرير محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.


وأوضح يسري عبد الحق، أحد شهود العيان، تفاصيل الواقعة منذ بدايتها، قائلًا : " المجني عليه يعمل سائق تاكسي و أثناء خروجه من المنطقة طلب من والد الجاني ابعاد التروسيكل بسبب ضيق مساحة الشارع وعدم قدرته على الذهاب، رفض والد المتهم وحدث مشادات كلامية و إنتهت بعد ١٠ دقائق".


وأضاف : " أثناء عودة المجني عليه مرة أخرى إلي منزله، ذهب الجاني إليه وهو يحمل في يده زجاجة بنزين و فتح باب السيارة وبدأ في رش البنزين على المجني عليه، علي الفور تجمع أهالي المنطقة لإطفاء الحريق و إبعاد الجاني عن المجني عليه".


وأكد شاهد العيان، ظل الجاني بجوار السيارة بعد إشعال النيران في المجني عليه لرش بنزين مرة أخرى حتى لا يستطيع أحد اخماد الحريق، قائلًا :" الناس تبعد فيه وهو مصمم يكمل رش البنزين عليه ".


وتقول فتحية حسين، زوجة المجني عليه :" أثناء عودة زوجي من العمل لأخذ إبني الصغير إلي مكان الدرس، حدث مشادات كلامية بينه وبين الجاني، وعلي الفور أشعل النيران في جسده وهو داخل السيارة".


وأوضحت أنها لديها طفلين أحدهم يعاني من ثقب في القلب والآخر يعاني من زيادة الكهرباء على المخ، قائله : " مش كفاية علينا تعب الأولاد وضيق المعيشة".


وأكدت زوجة المجني عليه، قبل وفاته ، انه لم يوجد خلاف سابق بين زوجها والمتهم، موضحة أن المشادات الكلامية التي حدثت لا تستدعي ذلك، قائلة : "عايزه حق زوجي اللي ما بين الحي والموت في المستشفى، الخلاف كان بسيط لو كان زعلان علي الخناقة مع والده يكسر العربية أو يضربه، لكن الأمر لا يتسدعي إشعال النيران في جسده لكن كان ناوي على الغدر و محضر البنزين و الولعه".


اقرأ أيضا:- محافظة البحيرة تكثف حملات النظافة وصيانة الأعمدة في نطاق 4 مراكز

Advertisements
Advertisements
Advertisements