ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حيلة جديدة لـ ترامب من أجل إطالة أمد بقائه «تقرير»

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 06:24 م
ترامب
ترامب
Advertisements
على صالح
بدأت الهيئة الانتخابية الأمريكية في التصديق على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، صباح اليوم، الإثنين، لكن الرئيس دونالد ترامب لديه استراتيجية جديدة لإطالة أمد الواقع.

وقال "ستيفن ميللر"، مساعد البيت الأبيض، صباح الإثنين على قناة "فوكس آند فريندز"، إن مجموعة من "الناخبين المناوبين" قد اجتمعوا في ولايات متأرجحة رئيسية وسوف يصوتون لصالح الرئيس، بدلًا من بايدن.


وأضاف "ميللر"، "بينما نتحدث، اليوم، ستصوت قائمة بديلة من الناخبين في الولايات المتنازع عليها وسنرسل هذه النتائج إلى الكونجرس".

وسيضمن هذا أن تظل جميع سبل الانتصاف القانونية مفتوحة، وهذا يعني أنه إذا فزنا بهذه القضايا في المحاكم، فيمكننا توجيه اعتماد هؤلاء الناخبين البدلاء.

وسخر جورج كونواي، الزوج المناهض لترامب لمستشار البيت الأبيض السابق للرئيس كيليان كونواي، من تصريحات ميلر.

وكتبت كونواي في تغريدة صباح الإثنين: "الشيء التالي الذي تعرفه، أنهم سيعلنون بالم بيتش عاصمة" بديلة "للولايات المتحدة، ومار لا جو القصر التنفيذي البديل".

وعلى سبيل المثال، تم إغلاق مباني المكتب التشريعي في ميشيجان أمام الجمهور بسبب "التهديدات الموثوقة بالعنف"، حسبما قال مسؤولو الولاية ليلة الأحد.

وبمجرد فرز الأصوات، سيتم إرسال النتائج إلى واشنطن وتدوينها في جلسة مشتركة للكونجرس في 6 يناير، وسيرأسها نائب الرئيس مايك بنس.

ولفتت أصوات الناخبين الانتباه أكثر من المعتاد العام الجاري؛ لأن ترامب رفض التنازل عن الانتخابات ويواصل تقديم مزاعم لا أساس لها من التزوير.

وفي صباح يوم الاثنين، واصل التغريد بمزاعم جامحة.

وردًا على سؤال طرحته ماريا بارتيرومو من شبكة فوكس بيزنس، "لماذا توقفت الولايات المتأرجحة عن العد في منتصف الليل؟" أجاب ترامب ، "لأنهم انتظروا لمعرفة عدد أوراق الاقتراع التي يتعين عليهم تقديمها لسرقة الانتخابات المزورة."

"وقال ترامب "لقد تأخروا كثيرًا لدرجة أنهم كانوا بحاجة إلى وقت ، و" استراحة مائية رئيسية "وهمية للتعافي!".

وحدث تسرب للمياه في موقع في جورجيا، لكن مسؤول انتخابي جمهوري كبير قال إنه ليس له تأثير على فرز الأصوات.

ويحاول ترامب تقويض رئاسة بايدن حتى قبل أن تبدأ.

يوم الاثنين هو اليوم الذي حدده القانون لاجتماع الهيئة الانتخابية، ويجتمع الناخبون في جميع الولايات الخمسين ومقاطعة كولومبيا؛ للإدلاء بأصواتهم.

وجرى التصويت بأمن غير مسبوق وسط مخاوف من اندلاع أعمال عنف.

وبعد أسابيع من الطعون القانونية للجمهوريين التي رفضها القضاة بسهولة، حاول ترامب وحلفاؤه الجمهوريون إقناع المحكمة العليا الأسبوع الماضي بإلغاء 62 صوتًا انتخابيًا لبايدن في أربع ولايات، وهو ما قد يلقي بظلال الشك على النتيجة.

أما بايدن يخطط لمخاطبة الأمة ليلة الاثنين، بعد أن صوت الناخبون، وفاز المرشح الديمقراطي بـ306 أصوات انتخابية مقابل 232 صوتًا لترامب.

ويستغرق انتخاب 270 صوتًا، في 32 ولاية ومقاطعة كولومبيا، تتطلب القوانين من الناخبين التصويت لصالح الفائز في التصويت الشعبي.

وأيدت المحكمة العليا بالإجماع هذا الترتيب في يوليو.

ويصوت الناخبون دائمًا تقريبًا لصالح الفائز في الولاية على أي حال لأنهم عمومًا مخلصون لحزبهم السياسي.

ولا يوجد سبب لتوقع حدوث أي انشقاقات العام الجاري.

ومن بين الناخبين البارزين المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون لعام 2016 - التي ستدلي بصوتها ضد ترامب - الديموقراطية ستايسي أبرامز من جورجيا والحاكم الجمهوري كريستي نويم من ولاية ساوث داكوتا.

وكانت الهيئة الانتخابية نتاج حل وسط أثناء صياغة الدستور بين أولئك الذين فضلوا انتخاب الرئيس بالتصويت الشعبي وأولئك الذين عارضوا إعطاء الشعب سلطة اختيار زعيمهم.

Advertisements
Advertisements