ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

السر في المجمع الانتخابي.. هل فوز جو بايدن في الانتخابات أمر حتمي؟

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 07:12 م
جو بايدن
جو بايدن
Advertisements
محمد عثمان
مع انطلاق عملية التصويت داخل المجمع الانتخابي في الانتخابات الأمريكية، أصبح على المرشح الديمقراطي الفائز في الانتخابات، جو بايدن، تأكيد فوزه مرة أخرى داخل المجمع الانتخابي، ليتجاوز بذلك آخر خط يفصل بينه وبين البيت الأبيض، ولكن هل فوز جو بايدن حتمي في الانتخابات؟

يقوم "الناخبون الكبار" بالتصويت في الولايات المتحدة لانتخاب الرئيس داخل المجمع الانتخابي، ويبلغ عددهم 538 شخصًا موزعين في مختلف الولايات بما يتناسب مع عدد سكان كل ولاية، وبالتالي، فإن كاليفورنيا، وهي الولاية الأكثر اكتظاظًا بالسكان، لديها 55 ناخبًا، مقابل ولاية لوايومنج التي تمتلك 3 ناخبين فقط. 

ويتم اختيار هؤلاء الناخبين الكبار من قبل الحزب المحلي الذي فاز في الاقتراع، حيث يقومون بمهمّتهم ويختارون الرئيس الذي قرر سكان الولاية انتخابه.

وجدير بالذكر هنا أنه لا يتعين بالضرورة على الناخبين الديمقراطيين الكبار التصويت للمرشح الديمقراطي، جو بايدن، كما يمكن للجمهوريين فعل الأمر ذاته مع ترامب ويعطوا صوتهم إلى جو بايدن، لكن بعض الولايات وليس الكل تمنع هذه الممارسة، وقد تُجبر الناخبين على التصويت وفقًا لوعدهم وإحترام رأي الشعب.

وكل أربع سنوات يفضل الناخبون غير المخلصين اختيار اسم مختلف عن إرادة سكان الولاية المعيّنة، وفي معظم الأحيان، يعتبر هذا التصرف "خيانة انتخابية" من جانب الخاسر، لأن ليس لديهم ما يخسروه أكثر، ويسعى الشخص المعنيّ إلى دعم وتعزيز شخصيّة أخرى من الحزب، وتارخيًّا، هذه الخطوة لم تغيّر مصير الانتخابات.

وعلى سبيل المثال، في عام 2016، خلال هزيمة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، أمام ترامب، تم احتساب صوت لبيرني ساندرز لصالح كلينتون رغم فوز ترامب بولاية نيفادا التي كان يمثلها ساندرز. وهذا لم يغيّر مسار الإنتخابات.

وحصد بايدن على 306 أصوات من أصل 538 صوتًا داخل المجمع الانتخابي، وذلك وفقًا لنتائج الانتخابات الأمريكية التي اعتمدتها الولايات، لكن لا يزال المجمع الانتخابي يتخذ إجرائه في التصويت اليوم لتأكيد فوز بايدن في الانتخابات.

ويتهم ترامب الذي حصد 236 صوتًا فقط من أصوات المجمع، الحزب الديمقراطي، بتزوير الانتخابات لصالح بايدن، وعمدت حملته إلى رفع دعاوى قضائية لإعادة الانتخابات في بعض الولايات الحاسمة لكن جميع محاولات ترامب باءت بالفشل.
Advertisements
Advertisements