ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خطة لترويج السياحة المصرية داخليا وخارجيا.. برلمانيون: خطوة جادة على طريق العودة للعصر الذهبي.. ويؤكدون: تسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية

الإثنين 11/يناير/2021 - 10:30 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
القسم اللسياسي
- برلمانية: خطة وزارة السياحة ستسهم في تفعيل دور الصناعات الصغيرة المتعلقة بالتراث المصري 
- برلمانية: مصر تتمتع بمقومات سياحية تاريخية وأثرية تجعلها تتربع على عرش السياحة العالمية
- برلماني سابق: استضافة مصر لبطولة كأس العالم لكرة اليد  فرصة ذهبية للترويج السياحي 


عقد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، اجتماعًا مشتركًا لأول مرة مع أعضاء لجنتي الترويج والمعارض الخارجية، والفعاليات والأحداث الداخلية؛ لمناقشة خطة الترويج للسياحة المصرية داخليًا وخارجيًا، وإحياء النشاط السياحي مرة أخري،خلال أزمة فيروس كورونا المستجد. 
 

أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب بجهود الدولة وحرصها الشديد على عودة النشاط السياحي خلال أزمة فيروس كورونا المستجد إلى سابق عهده، مشيرين إلى أهمية الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لاستئناف حركة السياحة الوافدة إلي مصر.


ثمنت النائبة فرحة الشناوي عضو مجلس النواب، جهود وزارة السياحة والآثار، لمناقشة خطة للترويج السياحي بالداخل والخارج، مؤكدة أن هذه الخطة تعد بمثابة نقلة نوعية لتعزيز النشاط السياحى مرة أخرى. 

وأضافت أن تعزيز هذا النشاط سيكون له مردود إيجابي على دفع عجلة التنمية الإقتصادية، لافتة إلى أن جعل أسعار تذاكر الطيران في متناول الجميع سيساعد أيضًا في تحقيق أهداف هذه الخطة، إلى جانب تفعيل دور الصناعات الصغيرة المتعلقة بالتراث المصري وتوفير فرص عمل ،لا سيما في ظل انخفاض حركة السياحة بعد تداعيات أزمة كورونا و التى يعاني منها العالم أجمع. 

وأكدت "الشناوي" فى تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن الإعلانات والحملات الدعائية والترويجية ليست كافية وحدها لجذب السائحين، موضحة أن مفتاح الحركة السياحية لأي دولة هو الفكر التسويقي الابتكاري للبرامج السياحية.

وشددت على ضرورة وجود منابر للترويج للسياحة المصرية، لافتة إلى أن وسائل الترويج تسهم فى تعميق المعرفة بالآثار المصرية، والتشجيع علي الاهتمام بزيارة المواقع الأثرية ، والتعرف علي تاريخ مصر ، بالإضافة إلى التأكيد على الهوية الوطنية عن طريق زيارة المواقع الأثرية. 

وعن مقترحات النهوض بالسياحة المصرية، تابعت النائبة حديثها:" نحتاج إلى ضرورة نشر الوعي السياحي والأثري، و تفعيل التنمية البشرية للمواطن المصري بكيفية التعامل مع السائح، لإبراز وجه مصر الحضاري أمام دول العالم.

من جانبها أشادت النائبة، إيفلين متى ، عضو مجلس النواب،  بالإستراتيجية التي تنوي وزارة السياحة والآثار تنفيذها في الفترة المقبلة في سبيل الترويج للسياحة المصرية داخليًا وخارجيًا، مشيرة إلى أنها بمثابة خطوة جادة لعودة النشاط السياحي المصري لسابق عهده مرة أخرى وبشكل أقوى. 

وأشارت " متى" فى تصريحات خاصة لـ " صدى البلد" إلى أن مصر تتمتع بمقومات سياحية تاريخية وأثرية تجعلها تتربع على عرش السياحة العالمية، مشددة على ضرورة التكاتف و توحيد كافة جهود الوزارات المعنية في هذا الشأن، وتفعيل دور العمل الجماعي الدؤوب، للحفاظ على هذه المكانة المرموقة إقليميا ودوليًا، إحداث تنمية حقيقة، إلى جانب تحقيق رواج سياحي داخلي وخارجي ، مما يعود بالنفع على الدولة.
 
وأعربت عضو مجلس النواب عن تمنيها بتوحيد الجهود، و حشدها لتتلائم مع اللحظة الفارقة التي تمر بها البلاد جراء جائحة كورونا، لافتة إلى أن ذلك سيسهم فى انتعاش القطاع السياحي فى مصر ، وذلك من خلال الخطوات التي تخطوها السلطات التنفيذية يوما تلو الأخر، تنفيذًا لتكليفات وتوجيهات القيادة السياسية للدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.


وفى نفس السياق ثمن النائب، رضا البلتاجي عضو مجلس نواب سابق ، بمجهودات وزارة السياحة والآثار للترويج للسياحة المصرية داخليًا وخارجيًا ، لافتًا إلى أن السياحة هي مصدر الدخل القومي لأي دولة ، ومصر لديها من المقومات السياحية والطبيعية مايؤهلها لتكون فى صدر دول العالم السياحي ، مشيرًا إلى أن مصر ينقصها فقط الإستفادة من خبرات دول العالم المتقدم ، إلى جانب ضرورة الإستفادة من العامل البشري واستغلاله الاستغلال الأمثل. 

وأشار" البلتاجي" فى تصريحات خاصة ل" صدى البلد" إلى أن استضافة مصر لبطولة كأس العالم لكرة اليد ، و التى من المقرر انعقادها خلال الفترة من 13 إلى 31 يناير 2021، بمثابة فرصة عظيمة للترويج السياحي في الداخل والخارج ، مشددًا على ضرورة استثمار هذه البطولة جيدًا سياحيًا. 

شدد على ضرورة نشر الوعي السياحي ، إلي جانب تفعيل دور وسائل الإعلام، لافتًا إلى أن هذا هو دور الإعلام  الحقيقي فى التثقيف وتوعية المواطن المصري بكيفية التعامل مع السائح ، لضمان الخروج بصورة مشرفة ، لاسيما أن هذا الحدث يحظى باهتمام دولي وعالمى، حيث يشارك فى البطولة 32 دولة على مستوى العالم، " معقبًا بأن مصر ستعطى درس للعالم كله فى كيفية إدارة بطولة فى ظل الظروف الراهنة" ، مناشدًا جميع فئات الشعب المصري بضرورة تضافر الجهود لضمان خروج البطولة بالشكل الذي يليق بالوجه الحضاري بالدولة المصرية.

كما أشاد البلتاجي بجهود هشام نصر، رئيس اتحاد كرة اليد ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم لليد مصر 2021، وحرصه الشديد على إقامة هذه البطولة فى التوقيت المحدد لها ، معقبًا:"  كون مصر تستضيف مبارة كبيرة بهذا الثقل، متحدية كل الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا،  ، يعد بمثابة إنجاز حقيقي ، فى ظل وضع إستثنائي غير معتاد بمنافسات كرة اليد، وتراجع العديد من دول العالم عن ممارسة أنشطتها الرياضية وغيرها ".

Advertisements
Advertisements
Advertisements