ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

علي جمعة: رجب مدخل لشهر رمضان فيه تكثر الأدعية.. الشريعة أمرت بقيام الليل.. والأم قادرة على جعل الأولاد يحبون أو يكرهون بعضهم

الأحد 14/فبراير/2021 - 11:59 ص
علي جمعة
علي جمعة
Advertisements
محمود ضاحي
  • الإفتاء تقدم نصيحة من ذهب تزيل هموم الدنيا والآخرة
  • تعرف على فضل الاستغفار


أكد الدكتور  على جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، ومفتى الجمهورية السابق، أن شهر رجب هو مدخل لشهر رمضان وتكثر فيه الأدعية، ويكون الشخص فى أتم استعداد للشهر الكريم.


وقال جمعة، خلال لقائه على فضائية "سي بي سي"، أن شهر شعبان يعتبر هدنة وترفع فيه الأعمال التى تمت فى شهر رجب، وهو يقع بين رجب شهر أدعية ورمضان شهر الصيام والأدعية.

 
وأضاف: "أحب الأعمال فى شهر رجب بأنهم يهتمون بكثرة الصلاة والصيام والذكر والدعاء وقراءة القرآن الكريم وبداية شهر رمضان يدعون أدعية كثيرة حتى يكونوا فى معية الله تعالى".


وقال الدكتور علي جمعة، إن الشريعة أمرت بقيام الليل، فنحن المسلمين مأمورين به في كل ليلة، فالإنسان يجب عليه أن يجدد إيمانه فى محطات، 5 مرات فى اليوم أو مرة كل سنة بكلمة الشهادة، وشهر رمضان محطة نجدد فيها الإيمان.


وشرح الدكتور علي جمعة، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، معنى كلمة الرحم والتي بسببها شرعت صلة الرحم.


وقال جمعة، خلال لقائه على فضائية "سي بي سي"، إن معنى "الرحم" هي كل من كان بينك وبينه رحم أم من الأمهات، فمثلا صلة رحم الأم وأبيها وأخيها وأختها، وكذلك الجدة وكل أقاربها وإن نزلوا، وكذلك أم الأب وأقارب وإن نزلوا.


وأضاف أن الرحم له معنى عجيب، جعل الأم هي مصدر الحياة والأساس الذي به الاجتماع، فالأم قادرة على أن تجعل أولادها يحبون بعضهم أو يكرهون بعضهم، فسبب حب الأولاد بعضهم هي الأم وإن حدثت مشاكل فهي السبب كذلك.


وأكد أنه يجب على المرأة أن تعي الرسالة التي خلقها الله عليها، فالرحم ملخصها أن كل من اتصل بالشخص من خلال رحم امرأة.


وأشار الدكتور علي جمعة، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، عضو هيئة كبار العلماء،  إلى أن النبي قال في حديثه الشريف "الرحم معلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله" أخرجه البخاري.


وأوضح علي جمعة أن العرش هو أكبر شيء موجود في الأرض وفي السماء، وتعليق الرحم في عرش الرحمن، تعبيرا عن عظمتها ومكانتها الكبيرة، حتى لا يتهاون أحد فيها ويقطعها.


وذكر أن الرحم كلمة مشتقة من الرحمة، وقال النبي عنها "من سره أن يبسط الله في رزقه، وينسئ له في أثره، فليصل رحمه"، منوها إلى أن صلة الرحم تؤدي إلى خيري الدنيا والآخرة.


وناشد علي جمعة، المسلمين، أن يحرصوا على صلة الرحم في شهر رجب الذي هل علينا وهو أحد الأشهر الحرم الذي يتعاظم فيه أجر الأعمال الصالحة.


وقدمت دار الإفتاء المصرية نصيحة نبوية من ذهب تزيل ما أهم المسلم من أمور الدنيا والآخرة.


وقالت الدار عبر "فيسبوك": "قال صلي الله عليه وسلم"من قال حين يصبح وحين يمسي: حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت وهو رب العرش العظيم... سبع مرات كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة".


فضل الاستغفار 
الاستغفار له فضائل كثيرة، نذكر منها 13 فائدة، فهو طاعة لله -عز وجل-، ويكون سببًا لمغفرة الذنوب: كما قال تعالى: «فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا» [نوح:10]، ويكون أيضًا سببًا في نزول الأمطار، كما قال تعالى: «يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا» [نوح:11].


الاستغفار يكون سببًا بالإمداد بالأموال والبنين، كما قال تعالى: «وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ» [نوح:12]، وأيضًا يكون سببًا في دخول الجنات، كما قال تعالى: «وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ» [نوح:12]، ومن فوائد الاستغفار أيضًا أنه يزيد من قوة الإنسان، كما قال تعالى: «وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ» [هود:52].


يكون الاستغفار سبب المتاع الحسن، كما في قول الله تعالى: «وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ ۖ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ» [هود:3]، والاستغفار يدفع البلاء، كما في قوله تعالى: «وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ» [الأنفال:33].


الاستغفار يكون سببًا لإيتاء كل ذي فضل فضله، كما في قول الله تعالى: «وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعًا حَسَنًا إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ». [هود:3].

Advertisements
Advertisements
Advertisements