ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في اليوم العالمي لسرطان الأطفال.. الصحة: أكثر من 300 ألف مصاب

الإثنين 15/فبراير/2021 - 11:51 م
صدى البلد
Advertisements
محمد غالي
قالت منظمة الصحة العالمية، إن السرطان من الأسباب الرئيسية التي تودي بحياة الأطفال والمراهقين في أنحاء العالم كافّة، ‏ويُشخّص سنويًا عدد قدره 000 .300 طفل تقريبًا من المصابين به ممّن تتراوح أعمارهم بين ‏لحظة الولادة و19 عامًا.

ويشمل السرطان أثناء مرحلة الطفولة أنواعًا مختلفة ومتعدّدة من الأورام التي تصيب تحديدًا ‏الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين لحظة الولادة و19 عامًا، ومن أكثر فئاته شيوعًا ‏بهذه المرحلة أنواع سرطان الدم (اللوكيميا) وسرطان المخ وأورام الغدد اللمفاوية والأورام ‏الصلبة، مثل ورم الأرومة العصبية وورم ويلمز.‏

وتُعالج بالبلدان المرتفعة الدخل نسبة تزيد على 80% من الأطفال المصابين بالسرطان، على ‏أنه لا تُعالج منهم بالعديد من البلدان المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل سوى نسبة ‏‏20%.

ومن المتعذّر عمومًا الوقاية من السرطان أو فحص الإصابة به أثناء مرحلة الطفولة.‏

ويمكن علاج معظم أنواع السرطان أثناء مرحلة الطفولة بواسطة الأدوية الجنيسة وغيرها من ‏أنواع العلاج، ومنها العمليات الجراحية والعلاج بالإشعاع، علمًا بأن علاج السرطان أثناء ‏مرحلة الطفولة يمكن أن يكون عالي المردودية في جميع المواضع بصرف النظر عن دخلها.‏

وتُعزى الوفيات الناجمة عن أنواع السرطان أثناء مرحلة الطفولة والتي يمكن تجنّبها بالبلدان ‏المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل إلى قصور التشخيص أو الخطأ في إجراء التشخيص ‏أو التأخر في إجرائه، وإلى عقبات تحول دون الحصول على الرعاية وإهمال العلاج والوفاة ‏بسبب سميّة المرض وارتفاع معدلات الانتكاس.‏

ويلزم إنشاء نظم لجميع البيانات عن السرطان أثناء مرحلة الطفولة من أجل التحفيز على إدخال ‏تحسينات مستمرة على نوعية الرعاية ودفع عملية اتّخاذ القرارات المتعلقة بالسياسة العامة.‏

وقالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن المبادرات الرئاسية تحت شعار "100 مليون صحة"، أفادت بأن نحو 90 مليون مواطن بواقع 102 مليون زيارة للحصول على الخدمات الطبية، لافتة إلى أن ذلك يوضح استهداف جميع فئات المجتمع وضمان سهولة الحصول علي الخدمات المقدمة من تلك المبادرات.

وفيما يخص مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية، أوضحت أن معدل انتشار فيروس "سي" في عام 2018 بلغ 7%، بينما وصل معدل انتشار الفيروس في عام 2020 إلى 2%، حيث تم فحص 70 مليون مواطن فوق سن 18 عامًا ضمن المبادرة وتقديم العلاج بالمجان لـ حوالي 2 مليون مواطن خلال 7 أشهر، وأصبحت مصر في طريقها للحصول على الإشهاد الدولي للخلو من الفيروسات الكبدية، بعدما كانت من الدول الأعلى عالميًا في انتشار الفيروس بين المواطنين، مشيرة إلى أن معدل الانتظار لإجراء التدخلات الجراحية في عام 2018، 3 أشهر يتم خلالها إجراء 9 تدخلات جراحية، بينما وصل معدل الانتظار في عام 2020 إلى أسبوع واحد فقط يتم خلاله إجراء 11 عملية جراحية للمرضى. 
Advertisements
Advertisements