الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

عامل بناء وقاض عرفي.. أسرار في حياة الأم المثالية على مستوى الجمهورية

الأم المثالية علي
الأم المثالية علي مستوي الجمهورية

رحلة من الكفاح والعطاء توجت بتكريم فاطمة السيد أحمد الورواري، ابنة مركز أبو صوير، بمحافظة الإسماعيلية، بلقب الأم المثالية، في المسابقة التي أجرتها وزارة التضامن الاجتماعي على مستوى الجمهورية.

لقبت الحاجة  فاطمة ٦٢ عاما بالمرأة الحديدية بمحافظة الإسماعيلية، وأصبحت كلمتها كالسيف علي رقاب أبناء منطقتها، الذين اعتبروها عمدتهم الشرعية، بعد أن دفعتها الظروف القهرية إلي أن تتخلي عن أمومتها وأحلامها، وان تتخلى عن روب المحاماة وتستبدله بجلباب الرجال وتناطحهم في مجال البناء.

قصة كفاح حقيقية تسطرها الست فاطمة أبنة مركز ومدينة التل الكبير بمحافظة الإسماعيلية، والتى تعمل فى مجال البناء والتشييد منذ ٤٥ عاما لمواجهة أعباء الحياة خاصة بعد انفصالها عن زوجها، تاركا لها طفلتين.

وتقول فاطمة: "رغم رسوبي فى الثانوية العامة لعامين لوفاة أخواتي، استكملت دراستي وحصلت على الثانوية منازل، والتحقت بالمعهد الفنى التجاري بالزقازيق ولم يتوقف طموحي عن هذا الحد، فاستكملت دراستي وحصلت على ليسانس الحقوق من جامعة الزقازيق و فضلت العمل فى مهنة المعمار التى توارثتها عن والدي، ظنا بأن الوظيفة لن تحقق الدخل الذى يمكن تحقيقه من المعمار، كما عملت بهز الحجارة واستخراج الزلط".

ولم تتوقف قصة كفاح الست فاطمة عند هذا الحد بل امتدت ليصل إلي ما هو أعمق واجدر بالتحية والاحترام، خاصة بعدما ايقنت ان لديها دور مجتمعي وخدمي لا يقل أهمية عن دورها كأم، مستغلة مقومات المرأة الشقيان القوية المعيلة، لتسير قاضي عرفي، تحل المشكلات بين الناس وتقيم الجلسات العرفية وتؤخذ كلمتها بعين الاعتبار.

وساعدت فاطمة، أبناء منطقتها، فأقامت مدرسة ذات الفصل الواحد لتعليم الأطفال وتبرعت بارض لبناء مسجد، وانشأت مصنع لتدوير القمامة، ونجحت في توفير فرص عمل لأبناء قريتها.