الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وزيرة الصحة: أنشانا مراكز وخدمات للكشف على نزلاء السجون لحمايتهم من الأمراض

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان : إن أكبر اختبار جماعي لدول العالم هي جائحة كورونا، مشيرة إلى أنها أوضحت قدرات الدول في وضع حق الإنسان في الحياة ، حيث يجب على العالم أثناء المرور بالجائحة، إعادة تعريف حقوق الإنسان ووضع أولويات لها.

جاء ذلك خلال مؤتمر حقوق الإنسان... بناء عالم ما بعد الجائحة، المنعقد بالمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية اليوم الخميس، مضيفة أن استراتيجية التنمية المستدامة في مصر، تعمل على تحقيق الأهداف وهي وضع حق الصحة والحياة، وحماية الإنسان من الأمراض ودعمه .

وأشارت زايد إلى أنها من أجل تحقيق الأهداف، تم  وضع التشريعات لترسيخ المبدأ وحماية الأسر من الفقر مؤكدة  أن مصر سباقة في وضع دستور ٢٠١٤ منها الحق قي الصحة طبقا لمواده بالمواد ١٨ و٧٩ و٨٠ و٨١ والآي تنص على أن تلتزم الدولة  بتأمين صحي شامل.

 

وأشارت زايد خلال حديثها إلى الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر بدعم الحق في الصحة.

وأكملت "مصر التزمت باتفاقيات دولية، لإيجاد برامج للتغطية الصحية الشاملة، وتنفيذ مبادرة ١٠٠ مليون صحة من أجل دعم كافة الفئات والتي حققت نجاح كبير لمسه الجميع على أرض الواقع.

وتابعت :" أدعو المواطنين لإطلاع على كشف مبادرة ١٠٠ مليون صحة وما حققته من مساواة بين الجميع، لافتة للنظر  إلى نظام التأمين الصحي الشامل والذي يعتبر  نظام تكافلي اجتماعي، حيث قامت الدولة بدفع الاشتراكات لغير القادرين للحصول على مزايا هذا النظام.

ولفتت النظر إلى مبادرة إنهاء على قوائم الانتظار، والتي قامت بالقضاء على هذه القوائم ع خلال شهرين، مشيرة إلى أن هذه المبادرة أنقذت حياة العديد من الأشخاص خاصة مع وجود كورونا.

وأشارت إلى عدم وجود تمييز في مجال الصحة، حيث تم توفير اللقاحات الأساسية لغير المصريين والمصريين وتم الحفاظ على الأجيال جميعا من الأمراض .

وأوضحت أنه تم رعاية والاهتمام بنزلاء السجون وعمل مراكز وخدمات للكشف عليهم وحمايتهم من الأمراض، وتم التعاون بكفاءة مع وزارة الداخلية  مما أدى إلى حماية العديد من الأرواح.