الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مجدي عاشور: المرأة ليست سلعة تباع وتشترى والدولة جرّمت الزواج المبكر والختان

صدى البلد

تناول  فضيلة الشيخ مجدي عاشور المستشار العلمى لـ "مفتى الجمهورية " في ثانى حلقاته عبر البث المباشر الذى يذاع على الصفحة الرسمية  لوزارة التضامن الاجتماعي علي موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " قضيتي "ختان الإناث  وزواج القاصرات".

وقال عاشور إن زواج القاصرات وختان الإناث هما من العادات التي  ترجع إلى زمن طويل، موضحًا أنه إذا جاء الوقت وعرفنا انه يجب تغيير بعض العادات فيجب تغييرها، مضيفا أن البعض قال عن ختان الإناث  إنه سُنة وكان ذلك بناء على بعض الأحاديث التى لم تثبت صحتها "أحاديث  ضعيفة".

وأشار  المستشار العلمى لـ "مفتى الجمهورية "  إلي أن العادة تكون صحيحة إذا لم تخالف العلم، ولكن جاء العلم والطب وأكدا أن هناك ضررًا كبيرًا على الأنثى  من "ختان الإناث " ،حيث جاء الطب و قال إن  هذا الأمر  يؤذي المرأة و نحن لا نريد أن نقتل المرأة  في كرامتها.

وأوضح عاشور  أن الإسلام  يحافظ على جسد المرأة وتوصل العلماء والأطباء إلى أن ختان الإناث "حرام" و لا يجب أن نقترب لجسد المرأة  في هذه الحالة الا للعلاج فقط والذي يحدد ذلك هو الطبيب ، مشددًا علي أن الضحية في هذا الأمر تكون الفتاة بالنسبة لختان الإناث  أو الزواج المبكر.

و عن قضية "زواج القاصرات" قال المستشار العلمى لـ "مفتى الجمهورية " إن زواج البنت وهي صغيرة و لا تستطيع إدارة  شئون حياتها يؤدي لعدة مشكلات تترتب على الزواج المبكر مثل المرأة المعيلة، وتشرد الأطفال، كما أوضح أن من المشكلات أيضا التى تترتب على الزواج المبكر فى حالة عدم توثيق عقد الزواج هو الأطفال المتسربة من التعليم ، مشددًا  علي أن القانون يعمل لمصلحة المواطنين  وبما يتوافق مع الشريعة الإسلامية.

وأضاف أن "المرأة ليست سلعة تباع وتشترى"، مؤكدًا أن الدولة جرّمت زواج البنات قبل 18 عاماً كما جرمت "ختان الإناث  ".

وأوضح عاشور  أنه ثبت الضرر على المرأة  في "ختان الإناث  " وفى "زواج القاصرات" فالمراة كيان مستقل يجب الحفاظ على كرامتها.

ويستمر البث المباشر  على حساب الوزارة الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك " لمدة ساعة يومي الأحد والأربعاء في تمام الساعة الرابعة عصرًا ، حيث يجيب الشيخ مجدي عاشور  على أسئلة المتابعين للبث الذي تشارك فيه أيضا عددًا من الصفحات الرسمية  للمواقع الإلكترونية الاخبارية.