الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قرار عاجل من سوريا بشأن نقل الغاز المصري إلى لبنان

قرار عاجل من سوريا
قرار عاجل من سوريا بشأن نقل الغاز المصري إلى لبنان

أكد وزير النفط والثروة المعدنية في سوريا، بسام طعمة، أن خط الغاز العربي جاهز لنقل الغاز المصري إلى لبنان، معلنا حصول سوريا على كميات من الغاز مقابل مروره عبر أراضيها بموجب الاتفاقيات الموقعة، ما ينعكس بالفائدة على عمليات توليد الطاقة الكهربائية في البلاد.

وقال طعمة في تصريحات لوكالة الأنباء السورية "سانا"  إن خط الغاز العربي داخل الأراضي السورية جاهز لنقل الغاز المصري بعد أن أجريت عليه عمليات الصيانة باعتباره جزءا من شبكة الغاز الداخلية، بعد تعرضه لعشرات الاعتداءات الإرهابية وسرقة الإرهابيين لتجهيزات محطات الصمامات المقطعية الثلاث من جهة الحدود الأردنية، موضحا أن عمليات إصلاحه كلفت مليارات الليرات السورية.

وأضاف الوزير السوري أنه بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين سوريا ومصر عام 2000 وانضمام الأردن إليها عام 2001 وقع على عاتق كل بلد إنشاء جزء من خط الغاز العربي الواقع ضمن أراضيه، وتخضع أعمال الصيانة لنفس هذا المبدأ.

وأشار إلى أن هناك وصلة من خط الغاز بطول 600 متر ضمن المنطقة الحدودية بين سوريا ولبنان يحتاج الكشف عليها إلى تنسيق بين البلدين.

وأوضح طعمة أن اتفاقية نقل الغاز الموقعة بين الشركة السورية للغاز والهيئة المصرية القابضة للغازات الطبيعية كانت تقضي بأن يتم دفع أجور نقل الغاز المصري عبر الأراضي السورية إلى لبنان إما نقداً أو كميات معادلة من الغاز، وهذا ما كان يحصل.

وقال الوزير طعمة إن شبكة الغاز كانت عاملة منذ عام 2009 وتوقف العمل فيها بداية العام 2012 بسبب انخفاض كميات الغاز المنتجة في مصر.

وحسب وزير النفط السوري، يبلغ طول خط الغاز  320 كم من الحدود الأردنية إلى الريان وسط سوريا، بقطر 36 إنشا وإمكانية نقل 10 مليارات متر مكعب سنويا، أما الخط باتجاه لبنان من الريان إلى الدبوسية طوله 65 كم وقطر 24 إنشاً، وداخل الاراضي اللبنانية إلى محطة دير عمار نحو 36 كم.

ولفت إلى أن سوريا ستستفيد من إعادة تفعيل خط الغاز من خلال الحصول على كميات من المادة لدعم توليد الطاقة الكهربائية، مبينا أن الجانب اللبناني طلب 600 مليون متر مكعب من الغاز بالعام أي بمعدل 1.6 مليون متر مكعب يومياً.

واعتبر وزير النفط أن هذا التعاون مع الدول العربية خطوة نحو إعادة العلاقات، بما يخدم الاقتصاد السوري.