الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

خبيرة تعليم تكشف كيفية التعامل مع الطفل مدخن السجائر ..فيديو

طفل يدخن سجائر
طفل يدخن سجائر

روت فاتن سلامة، الخبيرة في التعليم والتطوير ومدربة مهارات حياة، أنه جاءتها أم تشتكي من ابنتها بتشرب سجاير منذ ثلاث سنوات، حيث عندما علمت أن ابنتها تدخن السجاير وعند مواجهتها اعترفت ابنتها أنها تدخن السجاير من ثلاث سنوات. 

وأضافت "سلامة"، خلال لقائها مع الفنانة هالة فاخر، ببرنامج "كلام فاخر"، المذاع على قناة "الحدث اليوم"، أنها قالت للأم حينها هل لاحظتي على ابنتك أي شيء خلال الثلاث سنوات مثل يتصادف أن تحتضنيها ولو مرة واحدة أو تشمي رائحتها أو لاحظتي شيء غريب عليها داخل غرفتها، مشيرة إلى أنها عندما جلست مع البنت اعترفت أنها كانت تأخذ السجاير من والدتها وكانت صدمة شديدة بالنسبة للأم  خاصة وأنها مدخنة للسجاير.

وتابعت: "المفروض لو أردت أن أمنع ابنتي من شرب السجاير لا بد وأن أمنع نفسي أولا؛ أو أقول لا للإنترنت بعد الساعة العاشرة مساء وأكون في يدي التليفون، أو ارفع صوتي في الكلام أو التوجيه وأطالب من الأبناء بخفض أصواتهم، قائلة "فاقد الشيء لا يعطيه".

الطفل في سن المراهقة يمر بـ18 أزمة نفسية

 

ونوهت فاتن سلامة، أنه لا يوجد سن معين للمراهقة  خاصة وأن كافة الدراسات لكثير من العلماء اتفقت على أن سن المراهقة يبدأ من سن 11 سنة ويمتد إلى الـ 21 عاما أو 22 عاما، مشيرة إلى أن سن المراهقة ينقسم إلى ثلاث مراحل؛ أولها المراهقة المبكرة والتي تبدأ من 11 عاما حتى 14 عاما وتبدأ عند البنات أولا ثم الأولاد.   

وأضافت "سلامة" أن المرحلة الثانية لسن المراهقة تبدأ من 14 عاما حتى 17 عاما، ثم المرحلة الثالثة تبدأ من 18 عاما حتى الـ 22 عاما؛ والتي من خلالها يكتمل تكوين المخ خاصة الفص الجبهي للمخ؛ مما يُحدث تغيرات فسيولوجية كثيرة جدا للمراهق ولا أدري كأم كيفية التعامل مع هذا المراهق المتواجد في المنزل بطريقة صحيحة.

وواصلت: "فكرة أن أرى ابني أو بنتي أصبحوا في نفس طولي جسمانياً خاصة وأنا غير مقتنعة بالأخطاء التي يقع فيها ويفعلها"، مشيرة إلى أن الدراسات أثبتت أن الطفل في سن المراهقة من 11 عاما حتى 18 عاما يمر بـ 14 إلى 18 أزمة نفسية ما بين اكتئاب وتوتر أو قلق وما بين تعرضه لتنمر أو الاعتداء على جسده وذلك لوجود لغبطة هرمونات تحدث داخل جسم المراهق وهذا أمر طبيعي ويجب التعامل معه بحرص شديد وعدم فرض الأمر الواقع وفعل الأشياء غصب عنه.