الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

لماذا نحتفل بالمولد النبوي؟.. 25 سببا يجعلك لا تفوت السبت القادم

لماذا نحتفل بالمولد
لماذا نحتفل بالمولد النبوي

 لماذا نحتفل بالمولد النبوي 2022 ، لعله من المواقيت التي ينتظرها الناس ببالغ  السعادة والفرح، وبالكثير من الحلوى ، فالكثيرون يبحثون عن موعد مولد النبي 2022  ، حيث إن الاحتفال بميلاد الرسول الكريم  -صلى الله عليه وسلم- عمل من الأعمال الجليلة، ومظهر من المظاهر الطيبة، وبرهان يتجلى فيه حب هذه الأمة لنبيها وتعلقها برسولها الكريم صلى الله عليه وآله وسلم، وعن لماذا نحتفل بالمولد النبوي 2022  ،  فهناك أحد الأسرار المتعلقة به والتي لا يعرفها كثيرون وهي ثواب الاحتفال بمولد النبي .

لماذا نحتفل بالمولد النبوي

لماذا نحتفل بالمولد النبوي ، ورد  أنه إذا كان الله تعالى يخفف عن أبي لهب وهو مَن هو كُفرًا وعِنادًا ومحاربة لله ورسوله صلي الله عليه وآله وسلم بفرحه بمولد خير البشر بأن يجعله يشرب من نُقرة مِن كَفِّه كل يوم إثنين في النار؛ لأنه أعتق مولاته ثُوَيبة لَمَّا بَشَّرَته بميلاده الشريف صلى الله عليه وآله وسلم كما جاء في "صحيح البخاري"، فما بالكم بجزاء الرب لفرح المؤمنين بميلاده وسطوع نوره على الكون!.

لماذا نحتفل بالمولد النبوي ، ورد  أنه قد نقل الصالحي في ديوانه الحافل في السيرة النبوية "سُبُلُ الهُدى والرشاد في هَدي خيرِ العِباد" عن بعض صالحي زمانه: أنه رأى النبي صلى الله عليه وآله وسلم في منامه، فشكى إليه أن بعض مَن ينتسب إلى العلم يقول ببدعية الاحتفال بالمولد الشريف، فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "مَن فرِح بنا فَرِحنا به".

لماذا نحتفل بالمولد النبوي ، باعتبار أن يوم ميلاد رسولهم يوم حقيق عليهم بأن يحيوه بحرصهم على تذكّر رسول الله صلى الله عليه وسلم، بشتّى الطرق وتنوّعها، وزيادة معرفتهم برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - بحرصهم على التعرّف على المزيد من الشمائل المحمّدية، فيأتي كل عام وهم أعلم برسول الله -صلى الله عليه وسلم-.، تحصيل الأجر بمشاعرهم تجاه هذا اليوم، بإظهارهم الفرح والسرور بمولد نور الهدى -صلى الله عليه وسلّم-، تحصيل الأجر بأفعالهم في هذا اليوم، بحصولهم على الأجر في تخصيصهم يوم مولد -رسول الله صلى الله عليه وسلّم- بفعل شتى القربات إلى الله تعالى؛ من مثل إطعام الفقراء، أو اجتماع الناس في هذا اليوم ليتدارسوا سيرة رسول الله، أو للصلاة على عليه -صلى الله عليه وسلم-.

لماذا نحتفل بالمولد النبوي ،  العبرة في الأمر بأن نجعل يوم المولد النبوي دفعة للمسلم لأن يكون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قدوة له في كل أيّامه، ومطبّقًا لسنّته في كل أفعاله، حريصًا على معرفة سيرته ودراستها بين الحين والآخر، فلا يقتصر أي شيء قد قيل في المولد في ذلك اليوم وحسب، في المولد نجدد العهد مع أعظم سيرة خالدة عشقتها القلوب وألفتها النفوس حتى صار تردادها سلوى الأرواح، وموسم الأفراح، نجتمع على أمر الله -تعالى- في قوله: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) "الأحزاب: 56"، نتلمس نفحات ربنا -عز وجل- في تثبيت أفئدتنا حين قال: (وَكُلًّا نَقُصُّ عَلَيكَ مِن أَنباءِ الرُّسُلِ ما نُثَبِّتُ بِهِ فُؤادَكَ) "هود: 120".

لماذا نحتفل بالمولد النبوي ، نمتثل أمر الله -تعالى- بقوله: (قُل بِفَضلِ اللَّهِ وَبِرَحمَتِهِ فَبِذلِكَ فَليَفرَحوا) "يونس: 58"، ومولد النبي -صلى الله عليه وسلم- من أعظم أفضال الله على البشرية، نطيع أمر ربنا القائل: (وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ) "الضحى: 11"، ومولد النبي -عليه الصلاة والسلام- نعمة من أجلّ النّعم، نستن بسنة عيسى -عليه السلام- حين قال: (وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَومَ وُلِدتُ) "مريم: 33"، وبسلام الله -تعالى- على يحيى في قوله: (وَسَلامٌ عَلَيهِ يَومَ وُلِدَ) "مريم: 15"، نحتفل حباً وشوقاً لمن قال: (وددت أنَّا قد رأينا إخواننا)، أخرجه مسلم، ونأسف على أيّ تقصير في جناب النبي -صلى الله عليه وسلم-، نحتفل إقراراً بفضل من ينادي يوم الشفاعة العظمى: (أمتي امتي)، أخرجه البخاري، حديث صحيح.

لماذا نحتفل بالمولد النبوي ، إجلالاً لمن بكى خشية على أمته حتى قال له الله -تعالى-: (إنا ‌سنرضيك ‌في ‌أمتك، ولا نسوءك) أخرجه مسلم، تزيد الطاعات وتتلى الآيات، وتكثر الصلوات والتسليمات على سيد السادات -صلى الله عليه وسلم-، تزيد المبرَّات وتُوزع الصدقات، وتنتشر الخيرات ونتنشق النفحات المباركات.
في المولد نصوغ المديح ونسمع الإنشاد، بعيداً عن أصوات الطبول والزمور، فرصة نقرأ فيها سيرته العطرة منذ ولادته ونشأته ومبشّرات بعثته -صلى الله عليه وسلم-، نستمع إلى كلام العلماء والوعّاظ في هدي النبي -عليه الصلاة والسلام- وسيرته العطرة، نستشعر صوت جبريل الملك -عليه السلام- حين قال لنبينا -صلى الله عليه وسلم-: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) "العلق:1"، نستذكر نصرة خديجة -رضي الله عنها- أم المؤمنين، وبذل أسماء ذات النطاقين، وعائشة -رضي الله عنها- التي نقلت لنا أخباره واحواله، نسمع صوت بلال بن رباح ينادي حيَّ على الفلاح، ونعرج على صديق الغار ونترضى عن الصحب الأبرار، نقص حديث الهجرة وترك الديار وبذل المهاجرين والأنصار في سبيل مرضاة رب العالمين ونصرة الدين، نتذكر بدراً وأحداً والخندق وحنينًا، وفتح مكة وحجة الوداع، في المولد تعلو شعائر الدين، وتشيع سنن الصالحين، وتزيد فرحة المسلمين.

لماذا نحتفل بالمولد النبوي ، قالت الدكتورة زينب فريد عضو مركز الازهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن من فوائد وبركات الاحتفال  بالمولد النبوي الشريف أربعة أسباب: الأول: التقرب من النبي صلى الله عليه وسلم بذكر سيرته وأخلاقه وشمائله ونشر ذلك بين الناس، وهذا يستدعي محبة الله عز وجل، فقال تعالى " قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِى يُحْبِبْكُمُ ٱللّه" صدق الله العظيم، والثاني: في الاحتفال بالمولد النبي الشريف تعبيراً عن محبة الرسول صلى الله عليه وسلم، والثالث: الاحتفال بالمولد النبي الشريف يعد مظهر من مظاهر الدينَ ووسيلة مشروعة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم"، والرابع: الاحتفال بالمولد النبوي الشريف مناسبة للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ففي إقامة ذكرى للنبي ما يحث على الصلاة والثناء عليه، وقد امرنا الله بها، قال تعالى " إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [الأحزاب:56] صدق الله العظيم.

لماذا نحتفل بالمولد النبوي 

الاحتفال بالمولد النبوي 2022

الاحتفال بالمولد النبوي 2022 ، ورد أنه يبدأ الاحتفال بليلته والتي تبدأ على وجه التحديد من بعد مغرب الجمعة الموافق 7 أكتوبر المقبل ، حيث تبدأ ليلة الاحتفال بالمولد النبوي، وتمتد حتى الفجر ليبدأ يوم المولد النبوي 2022 وينتهي مغرب السبت الموافق 8 من أكتوبر، وتحل ذكرى ميلاد الهادي البشير والذي توافق الثاني عشر من شهر ربيع الأول لعام 1444 هـ، ويحل شهر ربيع الأول من كل عام ليجمع كلمة المسلمين في ربوع الأرض على إحياء ذكرى ميلاد خير البرية وخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، تلك الذكرى التي دأبت المجتمعات الإسلامية على إحيائها بأمسيات وحلقات ذكر وغيرها من الأمور التي اعتادت الفرق الإسلامية على اختلافها أن تقيمه في الاحتفال

حكم الاحتفال بالمولد النبوي

حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ، ورد فيه أن قول بأن الاحتفال بالنبى غير موجود أو بدعة هو خطأ بل إنه كان موجود أنه احتفل بيوم مولده وأنه كان يتحرى صوم يوم الاثنين من كل أسبوع، وحينما سئل عن علة ذلك قال ذلك يوم ولدت فيه، والله مجد الأيام التى ولد فيها الأنبياء والرسل وهذا مثبت فى القرآن الكريم، وعن سؤال هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف؟ هو سؤال غريب فلا يجوز أن نسأل هل تطلع الشمس، فالحبيب محمد صلى الله عليه وسلم احتفل بميلاده كل يوم إثنين.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ، ورد فيه أنه قالت دار الإفتاء المصرية، إن الأقوال التي تحرم على المسلمين الاحتفال بنبيهم صلى الله عليه وآله وسلم والتعبير عن سرورهم بمولده الشريف صلى الله عليه وآله وسلم بشتى وسائل الفرح المباحة فإنما هي أقوال فاسدة وآراء كاسدة، لم يُسْبَقْ مبتدعوها إليها، ولا يجوز الأخذُ بها ولا التعويلُ عليها.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ،ورد أن  الاحتفال شاهدٌ على الحب والتعظيم لجناب سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم والفرح به، وشكرٌ لله تعالى على هذه النعمة، وهو أمرٌ مستحبٌّ مشروعٌ، ودرج عليه المسلمون عبر العصور، واتفق علماء الأمة على استحسانه.