الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أضافت جمالا وحماية للشواطئ.. الألسنة البحرية بمطروح متعة المواطنين للاستمتاع بالمياه

الالسنة البحرية
الالسنة البحرية

تمتلك محافظة مطروح مساحة كبيرة من الشواطئ تمتد لأكثر من 460 كيلو من الشواطئ الفيروية ذات الألوان المتدرجة.


إلا أن هذه الشواطئ خاصة بمدينة مرسي مطروح عانت من عوامل النحر والتي تسببت في تآكل الشواطئ مما أدى للجوء الدولة إلى إقامة الألسنة البحرية الصناعية في عدد من الشواطئ مما أدى إلى حماية الشواطئ من جهة بالإضافة إلى إضافة متعة جديدة للشواطئ بالوصول إلى أماكن بعيدة داخل المياه للاستماع بمياه البحر
صدى البلد تعرفت على اراء المواطنين وزوار مطروح عن الالسنة البحرية.
وقال محمد رزق من زوار مطروح أنه لم يقم بزيارة مطروح منذ أكثر من 5 العزام كاملة مضيفا أنه العام الحالي لاحظ أن هناك العديد من الألسنة البحرية تم إنشاءها على شواطئ مطروح بشكل جمالي أضاف جمال وروعة لشواطئ مطروح.
وأضاف أن مطروح تمتلك العديد من الشواطئ المميزة خاصة الأبيض وعجيبة والغرام وكليوباترا وروميل وميناء حشيش مضيفا أن من أهم الشواطئ التي تم إنشاء الألسنة بحرية بها شاطئ الأبيض ومناطق العوام.
وقال إيهاب محمود من أهالي مطروح ان الالسنة البحرية التى تم انشاءها بشواطئ مطروح اضافت جمال وروعة الى شواطئ المحافظة بعد ان سهلت وصول المواطنين الى داخل المياه لتصبح مكانا لتنزه أهالي المحافظة والمصطافين.
وأضاف ان الالسنة البحرية حققت العديد من الأهداف ففى الصيف حققت استفادة مادية للمحافظة بتأجير تلك الألسنة البحرية الأهالي واستغلالها فى تحقيق رواج سياحى.
وفى الشتاء أصبحت تلك الألسنة تجذب المواطنين للاستمتاع بالمياه الفيروزية والقيام بأعمال الصيد.
بالإضافة إلى مساعدة زوار المحافظة فى الوصول إلى نقاط اكبر داخل المياه للاستمتاع بمياه مطروح متدرجة الألوان.
يذكر أن الهيئة العامة لحماية الشواطئ قامت بعمل 10 رؤوس بحرية من الصخور، بمطروح بأطوال مناسيب متدرجة ومسافات بينية، بغرض حماية شواطئ مدينة مرسى مطروح مع اضافة لماسات جمالية لتلك الألسنة مما أهلها لتكون قبلة للتنزه والاستمتاع بالبحر للمواطنين.
وتعود فكرة انشاء هذه الالسنة الى عام 2013، بعد حدوث تآكل ونحر بالشاطئ الرملى المميز، فى الجزء الغربى منه بشكل كامل، وتسبب ذلك فى انهيار سور ورصيف الكورنيش بمنطقة البوسيت مما دعى الهيئة العامة لحماية الشواطئ الى دراسة وقف التهديد لشواطئ محافظة مطروح،، من التآكل وجرف الرمال وزحف البحر نحو اليابسة، في عدد من المناطق، بسبب عوامل النحر فى ظل التغيرات المناخية الحالية والمتوقعة مستقبلا، وما يصاحبها من ارتفاع للأمواج وزيادة منسوب سطح البحار، وهو ما تأثر به شاطئ مطروح العام، وحدوث تآكل ونحر بالشاطئ الرملي المميز، كما انحصرت المساحة الشاطئية بمنطقة الأبيض التي تضم أجمل الشواطئ المصرية.
وقد بدأت الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ، تنفيذ أعمال المشروع بإنشاء 5 رءوس بحرية فى عام 2018، بشواطئ مدينة مرسى مطروح، ضمن مشروعات ضخمة لحماية جميع المناطق الساحلية.
وتم إنشاء تلك الألسنة، بأطوال حوالي 70 مترا، لكل منها، ومسافات بينية حوالى 200 متر، وامتداد للرؤوس من جهة البحر بأطوال حوالي 50 مترا.
كما يتم الانتهاء من عمل 5 رؤوس بحرية من الصخور، لحماية الشواطئ بمنطقة الأبيض طبقا للدراسات والمواصفات، بالإضافة إلى تغذية محيط هذه الألسنة بالرمال لتعويض التآكل.

الالسنة البحرية
الالسنة البحرية