AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد اعتذار أمل الصبان عن منصب الأمين العام بالأعلى للثقافة.. "ناصف" يكشف أدلة براءة ذمتها المالية .. وأبو العلا: ما يحدث تصفية حسابات

الإثنين 28/نوفمبر/2016 - 05:30 م
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
غضب بين المثقفين بعد استقالة أمل الصبان من الأعلى للثقافة
ناصف: الصبان تعرضت لتمثيلية لإقصائها من منصبها
الجهاز المركزي للمحاسبات لم يعترض على وجود اسم الأمين العام بكشوف فحص الجوائز
أحمد عبد الرازق أبو العلا: ما يحدث تصفية حسابات بوزارة الثقافة


تواصلت ردود الأفعال الغاضبة بعد تقدم الدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة باعتذار رسمي عن الاستمرار في منصبها لوزير الثقافة حلمي النمنم. وكشف عدد من المثقفين عن وجود تمثيلية ومؤامرة لوضع الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة في جو غير قابل للعمل، أو ما أسموه بتصفية حسابات، نتيجة صراع عدد من قيادات وزارة الثقافة.

وقال الكاتب المسرحي محمد عبد الحافظ ناصف، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة السابق، أنه بعد اعتذار الدكتورة أمل الصبان عن أمانة المجلس الأعلى للثقافة، وجب التأكيد على شيئين مهمين لكل من عنده ذرة ضمير. فالصبان تعرضت لتمثيلية ممن سربوا تلك الكشوف التي تدعى أنها تصرف مكافأت مالية، بصفتها عضو بلجان فحص جوائز الدولة، رغم أنهم يعرفون أنها كالسوابق لمحاولة تشويه صورتها ووضعها في أجواء غير قابلة للعمل تدفعها لتقديم اعتذار عن أمانة المجلس وهو ما حدث بالفعل، بعد محاولات التشهير بها.

وتابع رئيس قصور الثقافة السابق، أن وجود اسم الأمين العام في كشوف لجان فحص الجوائز هو كالسوابق حيث كان أمرا متبعا في السنوات الماضية، ولم يعترض الجهاز المركزي عليه، وحصل عليه كل اﻷمناء السابقين وأقره الوزراء السابقون كمشرفين عموم على كل تلك اللجان، متسائلًا : فما الجديد إذن ؟ .. ومن وراء الهجوم على الصبان؟

واستكمل ناصف أنه بالرغم من ذلك لم تصرف الأمين العام شيئا، بل إنها أكدت تنازلها عن أي بدلات عن اللجان، إعمالا لحسن النية ودرءا للشبهات.

وانتقد الكاتب أحمد عبد الرازق أبو العلا أداء وزارة الثقافة، وما يحدث من تصفية حسابات تزايدت حدتها في عهد الوزير الحالي، مشيرا إلى أن معظم قيادات الوزارة في عهده متفرغون للصراعات، ولا عزاء لثقافة الشعب .

وقال أبو العلا إن وزارة الثقافة يمكن وصفها أنها " في غرفة الإنعاش" بسبب ضعف أداء المسئولين وكثرة الصراعات، وإقصاء الجادين في العمل، محذرا من خطورة ما يحدث.

يذكر أن الدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، قدمت منذ يومين اعتذارا عن منصبها إلى حلمي النمنم وزير الثقافة، وذلك بعدما تم نشر أخبار وصفت بأنها تنال من سمعتها وذمتها المالية، خاصة بعدما كلف الوزير لجنة مالية وإدارية لمراجعة أعمال لجان جوائز الدولة منذ أن تولت أمل الصبان منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة.

وجاء ذلك بعدما نشرت إحد الصفحات الثقافية على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك ، تقريرًا يفيد بأن أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، تقاضت مكافآت عن عضويتها بلجان جوائز الدولة ، وهو ما ثبت بالمستندات عدم صحته، مع براءة ذمتها المالية من أي شبهات.
Advertisements
AdvertisementS